نبذة عن البنك

تأسس بنك عُمان العربي في عام 1984 بعد استحواذه على فروع البنك العربي في سلطنة عُمان. وفي العام 1992، توسعت عمليات البنك من خلال الاستحواذ على فروع البنك العُماني الأوروبي الذي تم دمجه مع البنك في العام 1994.

خلال العقود الماضية، استمر البنك في التوسّع وتنويع منتجاته وخدماته ليوفر لعملائه في السلطنة مجموعة شاملة من الحلول المبتكرة في قطاعات الخدمات المصرفية للأفراد والشركات وتمويل المشاريع وخدمات الاستثمار والتمويل التجاري و حلول الصيرفة الإسلامية.

في العام 2014 أطلق البنك استراتيجيته الجديدة للتحول نحو الصيرفة الرقمية انسجاماً مع التطورات المتسارعة على هذا الصعيد على مستوى العالم، كان الهدف الأساسي لهذه الاستراتيجية هو توفير تجربة متطورة لكافة عملاء البنك عبر توظيف أحدث التقنيات العالمية لإنشاء قنوات رقمية شاملة، إلى جانب تحديث الفروع، وصولاً لتطبيقات الهاتف النقال وغيرها من الحلول الأكثر تطوراً . في عام 2016، قام البنك بتحويل أعماله المصرفية الاستثمارية إلى شركة أوبار كابيتال، وهي شركة متخصصة في خدمات الاستثمار وتخضع للرقابة وتوفر مختلف خدمات الاستثمار، كجزء من استراتيجية البنك للخروج من الأعمال غير الأساسية.

إطلاق مركز الابتكار التابع للبنك والأول من نوعه في القطاع المصرفي المحلي في عام 2020 كان بمثابة علامة فارقة في مسيرة تحولنا الرقمية والخطوة التي أكدت على تبنينا لثقافة الابتكار كمنهج عمل يشمل كافة جوانب العمليات، ونحن فخورون بالمواهب والكفاءات التي يجتذبها هذا المركز، والقيمة المضافة التي يوفرها على مستوى القطاع المصرفي والاقتصاد الوطني ككل.

المبادرات الخاصة بالموارد البشرية مثل برامج “قيادة” وغيرها تأتي في هذا السياق أيضاً، حيث تستهدف الاستثمار في إدارة المواهب داخل البنك لتطوير الكفاءات وبناء جيل جديد من قادة الغد. لقد اعتمدنا إطار عمل متدرج ومرن في إدارة المواهب لتعزيز مستوى الخدمات المقدمة للعملاء من خلال تطوير الكفاءة التشغيلية.

من جانب آخر، يأتي بناء الشراكات الاستراتيجية كركيزة أساسية لتمكين البنك من تقديم خدمات ومنتجات متكاملة وذات قيمة مضافة عالية للعميل. وبصفتنا شريكًا موثوقًا للكثيرين، نتطلع إلى الحفاظ على مكانتنا كبنك مفضل من خلال الاستمرار في صنع تأثير إيجابي في مجتمعاتنا.

في العام 2020 تمت عملية الاستحواذ على بنك العز الإسلامي ودمج نافذتنا للصيرفة الإسلامية معه.  ، ليتحول بنك عُمان العربي بتاريخ 6 يوليو 2020 إلى شركة مساهمة عامة وتدرج أسهمه في سوق مسقط للأوراق المالية مؤذناً ببداية مرحلة جديدة من مسيرة نجاح هذه المؤسسة العريقة.

يشغّل البنك اليوم شبكة واسعة تضم 51 فرعًا ومكتبًا تمثيليًا، و15 فرعاً لبنوك إسلامية إلى جانب شبكة واسعة من أجهزة الصرف الآلي والتي تضم 150 جهازًا بالإضافة إلى 15 جهازاً من أجهزة الصرف الآلي الإسلامية في كافة أنحاء السلطنة. كما يوفر بنك عُمان العربي مجموعة واسعة من المنتجات والخدمات المصرفية عبر تطبيقه المتطور للهاتف النقال، حيث يمكن للعملاء فتح حسابات جديدة إلى جانب الحصول على العديد من الخدمات الأخرى مباشرة من هواتفهم المحمولة.

تضم قائمة المساهمين في بنك عُمان العربي ش.م.ع.ع كلٍ من:

  • البنك العربي ش.م.ع : 49%
  • الشركة العُمانية العالمية للتنمية والاستثمار ش.م.ع.ع (أومينفست) : 31.63%
  • مساهمون آخرون (شركات وأفراد) 19.37%

اعتباراً من ديسمبر 2020، بلغ إجمالي أصول المجموعة 3.3 مليار ريال عُماني (8.57 مليار دولار أمريكي) وصافي الثروة 431 مليون ريال عُماني (1.12 مليار دولار أمريكي).