OAB_-_German_Concert_PRL_(Eng)_2

تحت رعاية معالي وزير الخارجية الألمانيّ بنك عُمان العربي يحتفل بالموسيقى العالميّة في مسقط

مسقط،  3 فبراير 2016- في إطار مبادراته الإجتماعيّة الهادفة، وإيماناً منه بدور الموسيقى في الجمع بين الشعوب والثقافات، استضاف بنك عُمان العربيّ الفرقة الألمانية المعروفة عالمياً، ياكارندا، في حفلة موسيقية خاصة. وقد أقيم هذا الحفل تحت رعاية الدكتور فرانك فالتر شتاينماير، وزير الخارجية الألمانيّ، في قاعة وزارة التربية والتعليم بالوطية، وبحضور عددٍ من الشخصيات المحلية والدوليّة إضافة إلى أن هذه الدعوة كانت عامة وحضرها جمهور غفير. هذا، وقد أطرب الموسيقيون المحترفون القلوب والأسماع خاصة وأن كل عازف منهم يتقن أكثر من آلة موسيقية، فكان أداءهم وعزفهم على المسرح رائع مما أدهش الجمهور.

وتعليقاً على الفعالية، تحدّث أمين الحسيني، الرئيس التنفيذي لبنك عُمان العربيّ، بقوله: “لطالما كانت الموسيقى لغة الشعوب ووسيلة فعّالة لمد جسور المحبة والإخاء بين الثقافات المختلفة ورسم الابتسامة على وجوه الناس”. وأضاف: “لقد أمتعت فرقة ياكارندا آذاننا ولامست قلوبنا بألحانها العذبة وبرهنت لنا بالفعل على أنّ الموسيقى لغة عالميّة يقدّرها ويحترمها الجميع”.

واستطرد الحسيني قائلاً: “إنّنا نؤمن في بنك عُمان العربيّ بالتأثير الإيجابيّ الذي تتركه مثل هذه الفعاليات المثمرة على المجتمعات المحليّة. ومن هذا المنطلق، فإنّنا متشوقون لاستضافة المزيد من هذه الأعمال الفنية الجميلة في المستقبل القريب”.

جديرٌ بالذكر أنّ هذه الحفلة الموسيقيّة تمثّل الحفل الثالث الذي تنظمه شركة أرابيسك الدوليّة بالتعاون مع السفارة الألمانيّة في مسقط وبدعمٍ من بنك عُمان العربيّ، وذلك ضمن الموسم الثاني من’ سلسلة حفلات مسقط لموسيقى الحجرة‘. وتمثّل هذه المبادرة مشروعاً غير ربحي دشّنته أرابيسك الدوليّة إيماناً منها بأهمية الفنون والموسيقى وفوائدها في تطوير مهارات الأفراد وتعزيز تمازج الثقافات وخصوصاً على مستوى الطلاب في المراحل الدراسيّة المختلفة. ويتمحور المشروع حول دعوة الفرق الموسيقية المحترفة من مختلف أنحاء العالم واستضافتهم في مسقط من أجل إقامة ورش عمل تعليميّة في المدارس الحكومية يتبعها حفلات موسيقية تكون الدعوة فيها عامة ومفتوحة مجاناً أمام جميع الناس.

يُعتبر بنك عُمان العربي من البنوك الرائدة في سلطنة عُمانة حيث أنه يمتلك شبكة واسعة من الفروع تصل لـ 65 فرعًا ومكتباً وأكثر من 123 جهاز صرف آلي وإيداع موزعة على مختلف محافظات السلطنة. ويوفر البنك تشكيلة واسعة من المنتجات والخدمات في مجال التعاملات المصرفية التي تلبي جميع الاحتياجات المصرفية للأفراد، بالإضافة الى تمويل الشركات والمشاريع، وخدمات الاستثمار.