رسالة رئيس مجلس الادارة

تقرير رئيس مجلس الإدارة – الربع الثاني 2020

المساهمون الأعزاء

يسرني أن أضع بين أيديكم النتائج المالية التي حققها البنك خلال الربع الثاني من العام الحالي والمنتهي بتاريخ 30 يونيو 2020.

لا تزال جائحة فيروس كورونا (كوفيد-19) تشكل عائقًا رئيسيًا أمام أعمال البنك وعملياته التشغيلية. وانطلاقاً من أولوية سلامة عملائنا وموظفينا، وامتثالاً لتوجيهات اللجنة العليا، استمر البنك في نهجه المرن لتنفيذ المبادرات الاستراتيجية بالشكل الذي يُمكّننا من تجاوز الأزمة من خلال إعادة ترتيب الأولويات لضمان تحقيق الأهداف المخطط لها.

التقرير المالي العام

حقق البنك صافي أرباح قدرها 10.38 مليون ريال عُماني خلال هذه الفترة، مقارنة بـ 14.74 مليون ريال عماني خلال نفس الفترة من عام 2019، ليسجل انخفاضًا قدره 29.6٪.

وبلغ صافي إيرادات الفوائد من الخدمات المصرفية التقليدية والدخل من التمويل الإسلامي 39.66 مليون ريال عماني لفترة الستة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2020، مقارنة بـ 37.06 مليون ريال عماني لنفس الفترة من عام 2019، ليسجل زيادة قدرها 7٪.

وبلغ الدخل من غير الفوائد 7.88 مليون ريال عماني لفترة الستة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2020، مقابل 9.97 مليون ريال عماني لنفس الفترة من عام 2019، ليسجل انخفاضًا قدره 20.9٪.

أما مصاريف التشغيل لفترة الستة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2020 فقد بلغت 25.76 مليون ريال عماني، مقارنة بـ 24.82 مليون ريال عماني لنفس الفترة من عام 2019، بارتفاع وقدره 3.8٪.

وبلغ صافي انخفاض قيمة الائتمان والخسائر الأخرى لفترة الستة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2020 مبلغًا قدره 9.23 مليون ريال عماني، مقارنة بـ4.67 مليون ريال عماني لنفس الفترة في عام 2019. وتعزى هذه الزيادة بشكل رئيسي إلى المبالغ الإضافية التي تم تخصيصها بموجب النهج الحذر الحالي الذي يضع في الاعتبار تأثير الجائحة (كوفيد-19)على البيئة الاقتصادية والضغط الذي فرضته على الشركات وأوضاع السوق.

ارتفع صافي القروض والسلفيات، بما في ذلك المبالغ المستحقة للتمويل الإسلامي، بنسبة 32.3% إلى 2,586 مليون ريال عماني، مقارنة بـ 1,954 مليون ريال عماني في 30 يونيو 2019. وتعزى هذه الزيادة في محفظة القروض بشكل رئيسي إلى الاستحواذ على بنك العز الإسلامي.

فيما بلغت ودائع العملاء، بما في ذلك ودائع عملاء الصيرفة الإسلامية، 2,580 مليون ريال عماني بنهاية الربع الثاني من عام 2020، بزيادة بلغت 33.2٪ مقارنة بـ 1,937 مليون ريال عماني في 30 يونيو 2019. وكما هو الحال مع صافي القروض أعلاه، فإن هذه الزيادة في ودائع العملاء تعزى بشكل رئيسي إلى الاستحواذ على بنك العز الإسلامي.

الإندماج مع بنك العز الإسلامي

أكمل البنك بنجاح مشروع الإندماج مع بنك العز الإسلامي عبر الاستحواذ على 100% من أسهم رأس المال المصدر له، ومن ثم أكمل بنك عُمان العربي تحوله إلى شركة مساهمة عامة (ش.م.ع.ع) وإدارج أسهمه في سوق مسقط للأوراق المالية بتاريخ 6 يوليو 2020. ويجري حالياً دمج نافذة اليسر للصيرفة الإسلامية التابعة لبنك عُمان العربي مع بنك العز الإسلامي.

إكمال مشروع الإندماج بمباركة البنك المركزي العُماني والهيئة العامة لسوق المال ومساهمي البنك، يعتبر خطوة استراتيجية بالغة الأهمية لتأسيس كيان مصرفي أقوى بذراعين مستقلين تماماً في قطاعي الصيرفة التقليدية والإسلامية.

المسؤولية الاجتماعية والاستدامة

المسؤولية الاجتماعية للبنك كانت ولا تزال أحد أهم ركائز الرؤية الاستراتيجية المستقبلية، ومع بدء تطبيق استراتيجية الاستدامة هذا العام، بدء البنك في تركيز دعمه لتعزيز الأنشطة المجتمعية في حقل التوعية البيئية والشراكات المجتمعية، إلى جانب الشمول المالي.

وفي إطار أنشطتنا المتعلقة بالجائحة الحالية، تعاون البنك مع أحد المطاعم المحلية المعروفة، لتوزيع وجبات الإفطار للعاملين في الخطوط الأمامية خلال شهر رمضان، حيث شهدت المبادرة تم توزيع ما يزيد عن 1000 وجبة على أولئك الذين عملوا ولا يزالون بدون كلل من أجل الدفاع عن صحتنا وسلامتنا جميعاً.

كما تعاون البنك مع شركة “إنوتك” العمانية المتخصصة في الطباعة ثلاثية الأبعاد، ووفر لهم ثلاث طابعات جديدة، مكنتهم من رفع قدرتهم الإنتاجية للمستلزمات الطبية الضرورية بأكثر من 30%، الأمر الذي مكنهم من تلبية الطلب المتزايد على هذه المنتجات من قبل موظفي الرعاية الصحية.

بالإضافة إلى ذلك، تبرع البنك بمبلغ 500,000 ريال عُماني لدعم جهود وزارة الصحة لمكافحة جائحة كوفيد 19، حيث تم إيداع المبلغ في حساب الوزارة المخصص لهذا الغرض في بنك عُمان العربي، كما تمت دعوة كافة عملاء البنك للتبرع من أجل هذا الهدف النبيل عبر تطبيق الهاتف النقال للبنك وشبكة أجهزة الصرف والإيداع التي تم تطوير برامجها لتحقيق ذلك.

كما يواصل البنك تعاونه مع شرطة عمان السلطانية لزيادة الوعي حول عمليات الاحتيال والتهديدات الأمنية الأخرى من خلال قنوات الاتصال المختلفة.

في الختام

بالنيابة عن مجلس الإدارة، أود أن أتقدم بالشكر والتقدير إلى جميع مساهمي البنك على ثقتهم المتواصلة وولائهم الكبير لبنك عُمان العربي. معاهدين الجميع أن نستمر في بذل كافة الجهود المطلوبة لدعم الخطوات والقرارات التي تتخذها الحكومة الرشيدة، للتعامل مع الوضع الراهن، وقيادة دفة البلاد نحو مستقبل أفضل للجميع.

شكراً جزيلاً والله ولي التوفيق

رشاد الزبيـر

رئيس مجلس الإدارة