رسالة رئيس مجلس الادارة

المساهمين الأفاضل،

يسعدني أن أشارككم النتائج التي حققها البنك خلال الربع الثالث من العام والمنتهي في 30 سبتمبر 2020.

مع حلول الربع الأخير من عام 2020، تستمر الأسعار المنخفضة للنفط والتحديات الناجمة عن انتشار جائحة فيروس كورونا في التأثير على الأعمال والبيئة الاقتصادية في سلطنة عمان. بينما تظل سلامة عملائنا وموظفينا على رأس أولوياتنا ، يواصل بنك عمان العربي أعماله من خلال العمل جنباً إلى جنب مع جميع المجتمعات العمانية خاصة في ظل هذه الأوقات الصعبة. وسوف نستمر في التركيز على المبادرات الإستراتيجية التي تم تنفيذها في وقت سابق من العام مع إعادة ترتيب أهدافنا لضمان استمرارية الأعمال.

التكامل مع بنك العز الإسلامي

خلال الربع الثاني من عام 2020، أكمل البنك اندماجه مع بنك العز الإسلامي(بنك العز الإسلامي) ، حيث استحوذ بنك عمان العربي على نسبة 100% من الأسهم في بنك العز الإسلامي وأصبح شركة مساهمة عامة (ش.م.ع.ع). وفي الربع الثالث من عام 2020، أكملنا بنجاح اندماج نافذة اليسر للصيرفة الإسلامية لبنك عمان العربي مع بنك العز الإسلامي. ويشمل هذا الاندماج ترحيل وتكامل العملاء والخدمات والموظفين والأصول والالتزامات مما ينتج عنه كيان مصرفي إسلامي أكبر مع حصة سوقية أكبر.

لقد نتج عن هذا الاندماج إنشاء منصة استراتيجية تعمل على توسيع نطاق خدماتنا بالإضافة إلى تمكيننا من خلال شبكتنا الموسعة من الوصول إلى المزيد من العملاء. وسوف يوفر هذا الاندماج داخل المجموعة تقديم تجربة معززة للعملاء.

حملة العيد الوطني

بنهاية الربع الثالث من العام، أطلق بنك عمان العربي حملة « خمسون عاماً تتجدد بالعطاء « للاحتفال بالعيد الوطني الخمسين لسلطنة عمان والتي تقدم مكافأة للعملاء الحاليين الذين يرشحون أحد الأصدقاء أو أفراد العائلة. تهدف الحملة إلى زيادة قاعدة العملاء بالإضافة إلى حصة السوق والدراية بالعلامة التجارية.

نظرة عامة للوضع المالي

حقق البنك صافي ربح موّحد قدره 13,7 مليون ريال عماني لفترة التسعة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2020 ، مقارنة بـ 20,2 مليون ريال عماني (منفصل) تم الإبلاغ عنها خلال نفس الفترة من عام 2019، أي بنسبة انخفاض قدرها 32٪.

بلغ صافي الدخل من الفوائد من الخدمات البنكية التقليدية والإيرادات من التمويل الإسلامي 61,7 مليون ريال عماني لفترة التسعة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2020، مقارنة بـ 56,7 مليون ريال عماني للفترة نفسها من عام 2019، مما يعكس زيادة كبيرة بلغت 9% من خلال نمو متوازن للأصول مع الحفاظ على الهوامش.

بلغ الدخل من غير الفوائد 11,7 مليون ريال عماني لفترة التسعة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2020، مقارنة بـ 13,3 مليون ريال عماني لنفس الفترة من عام 2019، أي بنسبة انخفاض قدرها 12٪ والتي تعكس تقليل حجم الأعمال نتيجة لتوقف الأعمال أثناء عمليات الإغلاق الخاصة بوقف انتشار جائحة فيروس كورونا وانخفاض النشاط التجاري نظراً لانخفاض أسعار النفط.

بلغت المصروفات التشغيلية لفترة التسعة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2020 ما قيمته 43 مليون ريال عماني، مقارنة بـ 37,7 مليون ريال عماني للفترة نفسها من عام 2019، أي بزيادة قدرها 14٪.

بلغ صافي انخفاض قيمة الائتمان والخسائر الأخرى لفترة التسعة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2020 ما قيمته 13,7 مليون ريال عماني، مقارنة بـ 8,1 مليون ريال عماني لنفس الفترة من عام 2019. وتنتج هذه الزيادة بشكل رئيسي عن المخصصات الإضافية التي وضعت من قبل الإدارة حيث يستمر بنك عمان العربي في اتخاذ نهج أكثر حصافة، مع الأخذ في الاعتبار أثر انتشار جائحة فيروس كورونا على البيئة الاقتصادية والضغوطات الحالية على الأعمال وظروف السوق.

الاستدامة

نظرًا للوضع الحالي، فقد تم إلغاء أو تأجيل معظم الفعاليات ومبادرات العمل التطوعي واسعة النطاق. عليه، قام بنك عمان العربي بتعجيل عدد من مبادراته المطروحة عبر الإنترنت لمساعدة من هم في أمس الحاجة إليها. هذا ونواصل التشجيع على تقديم التبرعات لوزارة الصحة بالإضافة إلى ست جمعيات خيرية أخرى لمساعدة المحتاجين من خلال أجهزة الصراف الآلي التابعة لبنك عمان العربي وتطبيق بنك عمان العربي للخدمات البنكية عبر الانترنت.

ومن أجل إظهار تقديرنا للعاملين الميدانيين في الخطوط الأمامية الذين يتعاملون مع تأثيرتفشي جائحة فيروس كورونا  في عمان، أطلق بنك عمان العربي في الربع الثالث من العام برنامجاً حصريًا لبطاقات الائتمان، والذي يوفر معدل فائدة بنسبة 0 ٪ ومزايا أخرى لأولئك الذين يعرضون حياتهم للخطر من أجل الصالح العام.

بنهاية شهر أغسطس، قمنا بدعم حملة افتراضية لجمع التبرعات نظمتها جمعية البيئة العمانية (ESO) والتي استضافتها صاحبة السمو السيدة تانيا آل سعيد وأسطورة كرة القدم العمانية اللاعب علي الحبسي. هذا، ويفخر بنك عمان العربي بدعم أعمال جمعية البيئة العمانية لسنوات عديدة؛ حيث أنها المنظمة غير الربحية الوحيدة في عمان المكرسة للحفاظ على البيئة.

ختاماً

بالنيابة عن مجلس الإدارة، أود أن أشكر جميع أصحاب المصلحة لدينا على ثقتهم المستمرة والتزامهم تجاه بنك عمان العربي. مع تقدم أمتنا عبر هذه الأوقات غير المسبوقة، يواصل البنك دعم حكومة سلطنة عمان في جهودها للحفاظ على سلطنة عمان آمنة ومتطلعة للمستقبل، ونحن نقدّر بشدة حكومة عمان على ما تتخذه من مختلف التدابير لإدارة الأزمة المالية الحالية.

والله ولي التوفيق،

رشاد الزبيـر

رئيس مجلس الإدارة