OAB - Thawani (2)

اتفاقية شراكة بين بنك عُمان العربي و شركة ثواني للتقنيات تغير من خارطة المدفوعات الرقمية في السلطنة

  • رشاد المسافر : المنصة الجديدة مع بوابة المدفوعات الإلكترونية للبنك سيساهمان في تطوير تجارة التجزئة والخدمات في السلطنة.
  • ماجد العامري: منصة ثواني هي الحل الأكثر تطوراً لتسهيل المدفوعات للتجار والمستهلكين على حد سواء.

مسقط 13 فبراير 2018 : وقع بنك عُمان العربي و شركة ثواني للتقنيات اليوم، اتفاقية شراكة يكون بموجبها بنك عمان العربي هو الشريك المصرفي لمنصة ثواني الذكية لحلول المدفوعات الإلكترونية. مثل البنك في حفل التوقيع رشاد المسافر، الرئيس النفيذي بالوكالة، فيما مثل شركة ثواني للتقنيات، المؤسس والرئيس التنفيذي ماجد بن فايل العامري.

وتنص الاتفاقية التي تم توقيعها على هامش مؤتمر صحفي أقامه الطرفان في فندق مسقط جراند ميلينيوم، على أن يقوم بنك عُمان العربي بدور الاستشاري المصرفي لشركة ثواني للتأكد من توافق منتجات المنصة الذكية مع تعليمات البنك المركزي العماني والجهات ذات الصلة، فضلاً عن إدارة المخاطر والتعاون في مكافحة عمليات الاحتيال المالي، إلى جانب قيامه بكافة عمليات التحويل المالي التي تتم عبر التطبيق الجديد للشركة والمتخصص في السداد الإلكتروني.

في تعليقه بعد التوقيع، تحدث رشاد المسافر قائلاً : “لقد استثمر بنك عمان العربي خلال الفترة الماضية بشكل مكثف لبناء منصته الرقمية للمدفوعات الإلكترونية ضمن خطته للتحول الرقمي، حيث تم بالفعل إطلاق بوابة الدفع الإلكتروني خلال الأسابيع الماضية بنجاح، واليوم نوقع على اتفاقية الشراكة مع شركة ثواني للتقنيات لإطلاق المنصة الأولى من نوعها في السلطنة للسداد الإلكتروني عبر الهاتف الذكي، والتي من شأنها أن تقدم خدمات كبرى لقطاع التجزئة والخدمات على صعيد تسهيل عملية المدفوعات مع ضمان الخصوصية والسرية والأمان، وهذا بدوره سينعكس إيجاباً على نمو القطاع ككل”.

من جانبه تحدث ماجد العامري قائلاً : “نحن سعداء بالشراكة مع مصرف له تاريخه الحافل ورؤيته المستقبلية الواعدة في مجالات الدفع الرقمية وإننا على ثقة بأن منصة ثواني ستكون بمثابة نقطة انطلاق نحو تسهيل عمليات الدفع والتقليل من حركة إدارة النقد بمفهومه التقليدي نحو المزيد من المعاملات الرقمية، وقد لمسنا خلال الأشهر الستة الأخيرة منذ إطلاق المنصة للمرة الأولى، حجم الطلب العالي في السوق على حلول الدفع الرقمية التي تعتبر منصة ثواني أحدثها على المستوى العالمي، وإذ نعتبر اليوم بداية جديدة في عمليات التجارة والمدفوعات عبر تطبيق رائد يوظف أحدث التقنيات العالمية وبأيدي وطنية، وبالشراكة مع بنك له باع طويل في عمليات الصيرفة والحلول المالية”.

وكان بنك عمان العربي قد أطلق بوابته للدفع الإلكتروني أواخر ديسمبر الماضي في إطار رؤيته المستقبلية لقطاع الخدمات المالية الذي يشهد حالياً تحولاً متسارعاً نحو اقتصاد رقمي بامتياز، حيث عمل البنك على تقديم حلول إلكترونية لعمليات الدفع تضمن الشفافية والراحة لكافة العملاء وضمن مستويات متقدمة من الأمان وسهولة الاستخدام التي تشجع العملاء على طرح معاملاتهم التجارية من خلال شبكة الإنترنت.

بينما قامت شركة ثواني للتقنيات بإطلاق منصتها الشهيرة “ثواني” منتصف العام الماضي لتكون أولى المنصات المالية الذكية في سلطنة عمان، حيث اعتمدت الشركة على تصميمها بطريقة مبتكرة تعتمد البساطة وسهولة الاستخدام لإتاحتها لأكبر عدد ممكن من المستخدمين، سواء من التجار أو المستهلكين، بحيث يقوم المستخدم بإدخال بياناته المالية في التطبيق الخاص بالمنصة وضبط الإعدادات والبدء باستخدامه فوراً للدفع أو قبول المدفوعات من جهات أخرى، وهو بذلك يشكل ثورة في طرق وأساليب الدفع بالسلطنة، وحلاً عملياً لموضوع إدارة النقد التي تتطلب مجهودات كبيرة وتحتمل مخاطر عالية.

أما بالنسبة لمستويات الأمان في المنصة الجديدة، فقد أشار  رشاد المسافر إلى أن بنك عمان العربي يحرص تماماً على توفر أعلى معايير الأمان في المنصة وفقاً لتعليمات البنك المركزي والجهات التنظيمية، فضلاً عن الضوابط الدولية المختصة بسلامة البيانات والتشفير الآمن وفق معيار أمن البطاقات العالمي PCI DSS .

كما أكد العامري بأن شركة ثواني للتقنيات تتبنى سياسة جادّة فيما يتعلق بمراقبة الأعمال الاحتيالية والغش وإدارة المخاطر واتخاذ التدابير المعنية بمكافحة غسل الأموال، وتتشارك ذلك مع الإدارات المختصة في بنك عمان العربي لضمان توفير أعلى مستوى من الأمان للمستخدمين.

هذا وسيتوافر تطبيق ثواني الجديد للتنزيل المجاني بدءاً من 13 مارس المقبل على منصتي جوجل بلاي و آبل ستور، وقد تم تصميمه ليكون أحد أسهل حلول الدفع الإلكتروني في السلطنة والمنطقة ككل، حيث لا يضطر المستخدم لحفظ العديد من الأرقام السرية لإدخالها عند كل عملية شراء، وفي الوقت نفسه يحتفظ بخصوصية جميع معلوماته المصرفية. علماً أن عمليات الدفع مع ثواني تتميز ببساطتها المتناهية وإمكانية استخدامها من قبل الجميع، ولكي تقوم بذلك ليس عليك سوى مسح رمز الاستجابة السريع للمتجر وإدخال المبلغ الذي تريد دفعه لإكمال العملية، أما إذا كنت غير متواجد في المتجر، فيمكنك استخدام الرمز التعريفي الخاص بالتاجر أو رقم هاتف التاجر المسجل لدى ثواني لإكمال العملية، كما يمكن للتاجر أو صاحب الشركة أن يرسل طلب للدفع عبر خدمة “وياك” من التطبيق للزبون وما على الأخير إلا قبول الطلب لإتمام العملية، وبالإضافة إلى سهولة القيام بالعملية، يقدّم التطبيق مجموعة أخرى من المزايا مثل القدرة على جدولة دفع الفواتير دون أن تضطر إلى تذكر تواريخ كل منها، كما يمنحك الفرصة لسداد قيمة مشترياتك بطريقة آمنة، سهلة ومبتكرة دون الحاجة للتعامل نقداً.

وبالنسبة لأصحاب الأعمال من تجار التجزئة وغيرهم، ستكون منصة ثواني الجديدة بالشراكة مع بنك عُمان العربي أكثر فائدة لهم من الأنظمة الحالية، حيث أن الرسوم التي يسددها التاجر مقابل الخدمة جذابة للغاية، فضلاً عن أن زمن إنجاز العملية الذي يُعد الأسرع في السوق بفضل التقنيات والبرمجيات المتطورة التي تستخدمها ثواني وبوابة المدفوعات الرقمية للبنك، هذا إلى جانب التقليل من الأخطاء البشرية وإتاحة الفرصة للموظفين للتركيز بشكل أكبر على تحسين مستوى خدمة الزبائن بدلاً عن الإنشغال بالأمور المالية التي تتولاها المنصة الذكية.

يُعد بنك عمان العربي من أوائل البنوك التي بدأت أنشطتها التشغيلية في السلطنة، كما يحظى بتاريخ طويل من الإنجازات التي يفخر بها الجميع. ويشغّل البنك اليوم شبكة واسعة تضم 65 فرع ومكتب تمثيلي، إلى جانب شبكة واسعة من أجهزة  الصرف الآلي تضم 148 جهاز في كافة أنحاء السلطنة. كما يوفر بنك عمان العربي مجموعة واسعة من المنتجات والخدمات المصرفية لزبائنه من الأفراد والشركات والمستثمرين على حد سواء.

Rashad & Amin

رشاد المسافر يستلم مهام منصبه الجديد كرئيس تنفيذي بالوكالة خلفاً لأمين الحسيني

مسقط، 5 فبراير، 2018: بدءاً من الأول من فبراير الجاري، بدأ كل من أمين الحسيني ورشاد المسافر مهام مناصبهم الجديدة في بنك عمان العربي. حيث يتولى الحسيني منصب مستشار مشرفاً ومتابعاً المرحلة الانتقالية خلال العام الجاري إلى جانب متابعته للمشاريع الاستراتيجية التي انطلقت تحت إشرافه، في الوقت الذي سيتولى فيه المسافر مهام الإدارة التنفيذية من منصبه الجديد كرئيس تنفيذي بالوكالة للبنك بعد 18 شهراً قضاها كنائب للرئيس.

هذا ويملك المسافر خبرة تزيد على 20 عامًا في القطاع المصرفي مكنته من إدارة مؤسسات رفيعة المستوى في عمان. وقد انضم إلى بنك عمان العربي قبل عام ونصف قادمًا من بنك صحار حيث شغل عدة مناصب قيادية من بينها الرئيس التنفيذي بالوكالة. كما شغل سابقاً مناصب قيادية في شركة المدينة الخليجية للتأمين وبنك عمان الدولي والبنك المركزي العماني. ويعتبر المسافر محاسباً قانونياً معتمداً (CPA) و يحمل شهادة البكالوريوس في الاقتصاد والمالية من جامعة بوسطن وقد أكمل برنامج الإدارة العامة بجامعة هارفرد للأعمال.

Hassad 2018 (ar)

بنك عمان العربي يكشف النقاب عن برنامج جوائز “حصاد التوفير” 2018

  • فائزون شهرياً من كل فرع

مسقط، 31 يناير  2018: في إطار مساعيه المستمرة لتعزيز ثقافة التوفير  وتشجيع زبائنه على تعزيز مدخراتهم، كشف بنك عُمان العربي مؤخراً عن تفاصيل النسخة الجديدة لبرنامج التوفير الشهير “حصاد” للعام 2018م. والذي خضع لتطوير شامل بحيث يمنح فرص الفوز لزبائنه في كافة الفروع بشكل شهري ضمن سحوبات متنوعة تشمل إلى جانب سحوبات الفروع سحوبات شهرية خاصة لعملاء “إيليت”، بالإضافة إلى جوائز شهرية كبرى وأخرى خاصة في المناسبات والأعياد.

وفي تعليقه على البرنامج الجديد، قال فهد بن أمجد المدير العام لمجموعة التجزئة المصرفية في البنك : “يعمل برنامج حصاد للتوفيرعلى تشجيع عادة الادخار لضمان مستقبل أكثر استقراراً لعملائنا الأعزاء، وعليه حاولنا هذا العام الوصول بجوائز البرنامج إلى كافة عملائنا في فروعنا الـ 58 بشكل شهري لتشجيعهم على مضاعفة ادخاراتهم ومكافأتهم بالعديد من الجوائز النقدية الرائعة”.

ويقدم برنامج التوفير حصاد في نسخته الحالية فرصًا شهرية لعملاء البنك في جميع المناطق والفروع للفوز بجوائزه القيمة، حيث يجري بنك عمان العربي سحوباته شهرياً على جائزة 1,000 ريال عماني بواقع 83 فائز كل شهر يتوزعون على كافة الفروع، بالإضافة إلى جوائز أخرى في المناسبات والأعياد تترواح بين 1,000 و 10,000 ريال. أما الجوائز المخصصة للمناطق فتصل إلى 20,000 ريال لفائز واحد وبمعدل 6 مرات خلال العام. إلى جانب ذلك يتضمن البرنامج جوائز خاصة لعملاء إيليت بواقع 12 جائزة تتراوح بين 20,000 شهرياً و 50,000 كل ثلاثة أشهر.

وأضاف فهد أمجد قائلاً : “نحن متحمسون جداً لإجراء سحوبات شهر يناير خلال الأيام القادمة والإعلان عن أسماء الدفعة الأولى من سعداء الحظ الفائزين في برنامج حصاد للتوفير والذين سيتوزعون على كافة فروعنا في السلطنة ليعم الفرح كافة الولايات. إنها استراتيجية جديدة للبنك تنسجم مع تطلعاته ليكون البنك المفضل للجميع والمؤسسة المالية الأقرب لعملائها أينما تواجدوا، نحن سعداء بالكشف عن تفاصيل البرنامج ونشجع جميع عملائنا على مضاعفة ادخاراتهم لمضاعفة فرصهم بالفوز بالعديد من الجوائز حتى نهاية العام”.

أما عن شروط الدخول في سحوبات حصاد  2018 فهي مبسطة للغاية، فما على الزبائن إلا الاحتفاظ بمبلغ 100 ريال على الأقل في حساباتهم ليتمكنوا من الدخول في سحوبات البرنامج.

يُعد بنك عمان العربي من أوائل البنوك التي بدأت أنشطتها التشغيلية في السلطنة، كما يحظى بتاريخ طويل من الإنجازات التي يفخر بها الجميع. ويشغّل البنك اليوم شبكة واسعة تضم 65 فرع ومكتب تمثيلي، إلى جانب شبكة واسعة من أجهزة  الصرف الآلي والتي تضم 148 جهاز في كافة أنحاء السلطنة. كما يوفر بنك عمان العربي مجموعة واسعة من المنتجات والخدمات المصرفية لزبائنه من الأفراد والشركات والمستثمرين على حد سواء.

Al_Yusr_web_banner-01_mod2-1030x568

عرض تنافسي لتمويل السيارات من اليسر للصيرفة الإسلامية

مسقط، 29 يناير، 2018: أعلنت اليسر –نافذة الصيرفة الإسلامية لبنك عمان العربي- عن إطلاق عرضها الجديد لتمويل السيارات والذي يتيح لزبائن اليسر للصيرفة الإسلامية فرصة الحصول على التمويل المطلوب بمعدلات مرابحة متناقصة تنافسية تبدأ من 5% (تعادل 2.8 % لمعدل مرابحة ثابت) مع فترة أطول للسداد تصل إلى 10 سنوات كحد أقصى. ويستمر العرض حتى نهاية شهر مارس 2018.

وفي تعليقه حول العرض الجديد لتمويل السيارات، صرح الدكتور خليفة بن أحمد الغماري، المدير العام لـ “اليسر” قائلاً: “نبحث في نافذة اليسر للصيرفة الإسلامية بشكل دائم عن ما يلبي احتياجات عملائنا الكرام وذلك من خلال تقديم أفضل المنتجات والخدمات المتوفرة في قطاع الصيرفة الإسلامية. وتمثل مثل هذه العروض جزءًا من هدفنا المتمثل في إتاحة الفرصة أمام عملائنا الكرام للحصول على منتج تمويل السيارات متوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية بمعدلات مرابحة تنافسية طوال فترة العرض الممتدة حتى نهاية شهر مارس القادم.”

وفي حديثه عن تفاصيل العرض الجديد، صرح جميل بن عبدالقادر الزدجالي، رئيس مجموعة التجزئة المصرفية والدعم التجاري في اليسر قائلاً: “تقدم اليسر مع عرضها الجديد لتمويل السيارات ليس فقط تجربة عملاء مميزة، بل تترافق مع معدلات مرابحة تنافسية جدًا، وعلى السيارات الجديدة والمستعملة المعتمدة في آن معاً.

مضيفاً: “يقدم تمويل السيارات من اليسر معدلات مرابحة بين 5% و5.5% لموظفي الوزارات والمؤسسات الحكومية وشبه الحكومية، مع فترة سداد تمتد لمدة 10 سنوات كحد أقصى للسيارات الجديدة و7 سنوات للمستعملة. أما بالنسبة لموظفي الشركات المعتمدة، فيتراوح معدل المرابحة السنوي لتمويل السيارات بين 5.25% و5.5%، فيما يتفاوت معدل المرابحة وفترة السداد لباقي شرائح الزبائن حسب تصنيف جهة العمل.”

وأضاف د. خليفة الغماري: “نؤمن أن مثل هذه العروض تلبي احتياجات العملاء المختلفة، وتساعدهم على امتلاك سيارة أحلامهم بسهولة وسرعة وبمعدلات تُعد من بين الأفضل في السوق.”

“اليسر” هي نافذة الصيرفة الإسلامية التابعة لبنك عُمان العربي، تأسست في العام 2013 ،  وتقدم النافذة الإسلامية خدماتها من خلال 7 فروع، فرعين في محافظة مسقط (العذيبة و الوطية) بينما تتوزع الفروع الأخرى على صلالة ونزوى وفلج القبائل و إبراء والبريمي. وبإمكان عملاء نافذة “اليسر” الاستفادة أيضا من شبكة أجهزة  الصرف الآلي التابعة لبنك عمان العربي والتي تضم 148 جهاز في كافة أنحاء السلطنة. وتوفر نافذة “اليسر” مجموعة واسعة من المنتجات والخدمات المصرفية المتوافقة مع الشريعة الإسلامية لزبائنها من الأفراد والشركات والمستثمرين على حد سواء.

Lead (1) Graduation

بنك عُمان العربي يحتفي بخريجي الدفعة الأولى من برنامج تطوير القيادات “قيادة 1”

مسقط، 17 يناير 2018 : في إطار التزامه بتطوير الكوادر المحلية لقيادة النمو في قطاع المؤسسات المالية، نظم بنك عُمان العربي مؤخراً، حفلاً خاصاً لتخريج الدفعة الأولى من موظفيه الذين أنهوا بنجاح برنامج تطوير القيادات “قيادة” وذلك تحت رعاية سعادة طاهر بن سالم بن عبدالله العمري، الرئيس التنفيذي للبنك المركزي العماني، وبحضور خالد الزبير، رئيس مجلس إدارة الشركة العمانية العالمية للتنمية والاستثمار، وأمين الحسيني الرئيس التنفيذي.

حيث تضمن الحفل الذي أقيم في بيت الزبير، تسليم شهادات التخرج لـ 20 موظفاً عمانياً من موظفي البنك الذي أتموا بنجاح النسخة الأولى من البرنامج التي استمرت لستة أشهر، إلى جانب هدية تذكارية من البنك.

وفي تعليقه على تخريج الدفعة الأولى من برنامج قيادة، صرح أمين الحسيني قائلاً : “لقد تم تصميم برنامج قيادة بشكل خاص لضمان تطوير قيادات متجددة لبنك عُمان العربي بشكل مستمر، بحيث ترفد الإدارة التنفيذية للبنك بشكل متواصل بمواهب شابة على قدر عالي من الكفاءة والمعرفة. ولذلك يبدأ البرنامج سنوياً بعملية استكشاف للقدرات القيادية للموظفين في كافة دوائر البنك وذلك لاختيار المرشحين المحتملين للبرنامج، هذه العملية تقوم بها إدارة الموارد البشرية، ومعايير هذا الاختيار لا تتعلق بالشخص أو المنصب أو الإدارة، بقدر ما ترتبط مباشرة بمؤهلات المرشح وإمكانياته لاستلام مهام أكبر حجماً في المستقبل في مختلف المناصب. الأمر الذي يساعدنا في بناء كوادر بشرية على درجة عالية من التأهيل ضمن إدارة البنك، في الوقت الذي تساهم فيه في تطوير الثروة البشرية للسلطنة ككل والتي هي عماد أي تطور في المستقبل”.

وكان الحفل قد تضمن كلمة لرئيس إدارة الموارد البشرية في البنك عادل الرحبي قال فيها : “إن برنامج الستة أشهر، الذي تم تطويره تحت إشراف مؤسسة استشارية رائدة في مجال إدارة الأداء على مستوى العالم، وهي Inspirational Development Group، جمع بين دفتيه، أفضل الممارسات العالمية من أجل تمكين المشاركين من نيل الخبرة الإدارية المطلوبة، وآليات ابتكار الحلول المثالية. إن تخريج الدفعة الأولى من برنامج قيادة الذي نحتفل به اليوم، إنما هو نجاح كبير لبنك عُمان العربي في تطوير قيادات الغد، بل يمكن القول قيادات اليوم، حيث أن غالبية خريجي البرنامج، قد باشروا بالفعل العمل في مناصبهم الجديدة في مختلف إدارات وفروع البنك”.

لاحقاً، تابع الحضور شريط فيديو قصير يحكي رحلة المشاركين في النسخة الأولى من البرنامج على مدار الأشهر الماضية. تُبع بكلمة لـ جيري وود من مؤسسة Inspirational Development Group أكد فيها على النتائج الإيجابية للبرنامج قائلاً : “لقد تشرفت بالعمل مع بنك عمان العربي في تقديم سلسلة من المحاضرات عن التميز في القيادة، وأود أن أشيد ببصيرة الرئيس التنفيذي، أمين الحسيني في إطلاق مثل هذا البرنامج التحفيزي والتطويري. فالقيادة هي امتياز وأنا أؤمن أنه إذا تم تبني هذه الفلسفة فيمكن للقادة في جميع المستويات أن يهيؤا ظروف النجاح لزملائهم في العمل.”

وأضاف وودز: “وتبدأ رحلة برنامج “قيادة” في قدرة الشخص على إدارة ذاته والوعي بالتأثير الذي يمكن أن يحدثه سلوكه على الآخرين. وهذا الأمر يمكن أن يكون ذو تأثير كبير للعديد من الأشخاص، وهذا يمكن أن يكون واضحاً جداً حتى لذوي الخبرة، وفي الحقيقة، لقد أمكننا أن نلمس التغييرات التي حدثت مباشرة بعد الوحدة التدريبية الأولى للبرنامج”.

كما ألقت  سارة الكلبانية كلمة الخريجين قائلة فيها : لقد شكل برنامج قيادة فرصة هائلة لكل واحدٍ منا لتطوير معارفه ومهاراته وترجمة ذلك بشكل مباشر على أدائه اليومي في البنك، وبالنيابة عن كافة زملائي من الدفعة الأولى، أود أن أعرب عن خالص امتناني لأعضاء مجلس الإدارة والإدارة التنفيذية للبنك، على منحنا هذه الفرصة القيمة التي انعكست إيجاباً على مسيرتنا المهنية، مؤكدين أننا سنكون دائماً وأبداً عند حسن ظن القائمين على البنك لتحقيق أهدافه على المدى البعيد”.

هذا وقام سعادة راعي الحفل بتسليم الشهادات للخريجين برفقة الرئيس التنفيذي للبنك الذي تحدث مهنئاً هؤلاء بقوله: “بالنيابة عن مجلس الإدارة والإدارة التنفيذية لبنك عُمان العربي، أود أن أتقدم بالتهنئة لكلٍ من خريجي الدفعة الأولى من برنامج قيادة، آملاً أن يكون إنجازهم بمثابة المحفز لزملائهم من موظفي البنك، للعمل بجد وبذل المزيد من الجهود للحصول على فرصة الترشح للنسخ اللاحقة للبرنامج”.

هذا ويأتي حفل التخرج للدفعة الأولى في أعقاب إطلاق النسخة الثانية للبرنامج “قيادة 2” التي بدأت في شهر نوفمبر الماضي  وضمت 20 مرشحاً من كافة إدارات البنك، حيث بدأ المشاركون بالفعل بالتدريب على الوحدات الأولى للبرنامج، وخلال الأشهر القادمة، سيكون بإمكان المشتركين الاحتكاك بأفضل الخبراء التحفيزيين والمختصين في تنمية المهارات القيادية، وسيتم تدريبهم بأحدث المهارات والسلوكيات التي من شأنها تطوير كفاءتهم المهنية في السنوات المقبلة، كما ستتضمن النسخة الثانية وحدة إضافية تتعلق بالابتكار في مجال الأعمال سيتم الإشراف عليها من قبل خبراء “كلية كاس الأعمال” فضلاً عن مجموعة من الأنشطة المتعلقة ببناء الفريق والمشاريع الجماعية.

وقد تم تصميم برنامج “قيادة” بالتعاون مع مؤسسة ‘Inspirational Development Group (IDG)’ والتي تعد إحدى المؤسسات الرائدة عالميًا في الاستشارات القيادية والإدارية. وتقوم هذه المؤسسة بتقديم خلاصة خبراتها الواسعة وبرامجها التدريبية المكثفة عالية الجودة إلى مجموعة من أشهر وأكبر الشركات على مستوى العالم. كما تتبع أيضًا أكاديمية ساندهيرست العسكرية الملكيَة في بريطانيا، وتتعاون مع عدد من أبرز وأكبر شركات القطاعين العام والخاص في المنطقة وذلك من مكتبها في الشرق الأوسط والكائن في مسقط. ومن بين العملاء السابقين والحاليين للمؤسسة، صندوق الملك عبد الله الثاني للتنمية في الأردن، وشركة شل للبترول في قطر، والهيئة العامة للاستثمار في المملكة العربية السعودية وغيرها.

حضر الحفل عدد من أصحاب السعادة الوكلاء وعدد من أعضاء مجلس إدارة بنك عمان العربي وأعضاء الإدارة التنفيذية، إلى جانب ممثلي القطاع المصرفي والقطاع الخاص.

ويُعد بنك عمان العربي من أوائل البنوك التي بدأت أنشطتها التشغيلية في السلطنة، كما يحظى بتاريخ طويل من الإنجازات التي يفخر بها الجميع. ويشغّل البنك اليوم شبكة واسعة تضم 65 فرع ومكتب تمثيلي، إلى جانب شبكة واسعة من أجهزة  الصرف الآلي والتي تضم 148 جهاز في كافة أنحاء السلطنة. كما يوفر بنك عمان العربي مجموعة واسعة من المنتجات والخدمات المصرفية لزبائنه من الأفراد والشركات والمستثمرين على حد سواء.

Jamil GM Retail

“عُمان العربي” يعين رئيساً جديداً لمجموعة التجزئة المصرفية في اليُسر

مسقط، 14 يناير 2018 : أعلن بنك عُمان العربي عن تعيين “جميل بن عبدالقادر الزدجالي” في منصب رئيس مجموعة التجزئة المصرفية والدعم التجاري في نافذة اليسر للصيرفة الإسلامية. حيث سيتولى الزدجالي إدارة التجزئة المصرفية لتحقيق مستويات أكثر تقدماً من الكفاءة والربحية للبنك.

في هذا الإطار، صرح أمين الحسيني الرئيس التنفيذي لبنك عُمان العربي، قائلاً: “نحرص في بنك عُمان العربي على إعطاء الأولوية لموظفينا القدامى لشغل أية مناصب شاغرة في الإدارة العليا، إذ نثق تماماً في كفاءاتهم وقدراتهم ولذا نسعى لمنحهم الفرصة للترقي في السلم الوظيفية والسير قدماً في مسيرتهم المهنية والقيادية. على مدى السنوات العشر الماضية، أثبت جميل الزدجالي كفاءته ضمن فريق العمل في البنك، وأنا على ثقة أنه سيقدم ذات المستوى من التميز الذي عهدناه وسيرتقي بمجموعة التجزئة المصرفية لنافذة الصيرفة الإسلامية لمستويات أكثر تقدماً .”

يشار إلى أن خبرة جميل الزدجالي في مجال الصيرفة تتجاوز الـ24 عاماً تنقل خلالها بين مختلف البنوك العمانية والأجنبية، وكان قد بدأ مشواره في بنك عُمان العربي منذ العام 2007. وتتضمن خبراته مجالات التجزئة المصرفية وتطوير الأعمال والصيرفة الرقمية وإدارة المشاريع والمبيعات والعلاقات العامة والتسويق والإعلان وإدارة الفريق. كما ويحمل جميل مؤهل دبلوم ACCA في المحاسبة من معهد الدراسات المصرفية والمالية.

من جانبه وحول تقلده مهام منصبه الجديد، يقول جميل: “إنني ممتن جداً لإدارة بنك عُمان العربي لمنحي هذه الفرصة، وسعيد لتولي مهام إدارة مجموعة التجزئة المصرفية والدعم التجاري في نافذة اليسر للصيرفة الإسلامية، وأنا على ثقة من تمكني مع فريق اليسر من تكرار قصة النجاح الرائدة التي تحققت في خدمات التجزئة المصرفية في بنك عُمان العربي، مع الحرص على تحقيق أعلى معايير خدمة العملاء والتميز التجاري والتوافق مع الضوابط الشرعية للصيرفة الإسلامية”.

“اليسر” هي نافذة الصيرفة الإسلامية التابعة لبنك عُمان العربي، تأسست في العام 2013 ، وانطلقت عملياتها المصرفية في 14 يوليو من العام نفسه، وتقدم النافذة الإسلامية خدماتها من خلال 7 فروع، فرعين في محافظة مسقط (العذيبة و الوطية) بينما تتوزع الفروع الأخرى على صلالة ونزوى وفلج القبائل و ابراء والبريمي. وبإمكان عملاء نافذة “اليسر” الاستفادة أيضا من شبكة أجهزة  الصرف الآلي التابعة لبنك عمان العربي والتي تضم 148 جهاز في كافة أنحاء السلطنة. وتوفر نافذة “اليسر” مجموعة واسعة من المنتجات والخدمات المصرفية المتوافقة مع الشريعة الإسلامية لزبائنها من الأفراد والشركات والمستثمرين على حد سواء.

OAB Town Hall Meeting

بنك عُمان العربي يعقد اللقاء السنوي للموظفين

مسقط، 7 يناير 2017: نظم بنك عُمان العربي خلال عطلة نهاية الأسبوع الماضية، اللقاء السنوي للموظفين في منتجع شانجريلا بر الجصة، بحضور أمين الحسيني الرئيس التنفيذي للبنك. حيث تضمن اللقاء استعراض الإنجازات التي حققها البنك في العام الماضي والكشف عن الخطط الاستراتيجية للنمو خلال العام الجديد 2018، كما حضر اللقاء أيضاً رشاد المسافر نائب الرئيس التنفيذي للبنك برفقة عدد من أعضاء الإدارة العليا إلى جانب موظفي  فروع البنك المختلفة.

الحسيني أشار خلال اللقاء إلى أن البنك يؤمن بأن كل موظف من موظفيه هو جزء لا يتجزأ من أسرة البنك  ومساهم أساسي في مسيرة نجاحه، حيث قال : إن هذه الإنجازات التي نحتفي بها عامًا بعد آخر، ما هي إلا ثمرة جهودكم المخلصة وتفانيكم الدؤوب؛ لذا نرى أنه من الضرووي أن تكون سياسات البنك واضحة لجميع الموظفين وأن يكونوا جميعًا على دراية بمستجدات البنك وخططه المستقبلية”.

وكان اللقاء قد بدأ في الثامنة من صباح السبت 6 يناير، وتضمن عدة نقاشات وعروض تقديمية لرؤساء الأقسام في البنك عرضوا خلالها أبرز إنجازاتهم المحققة  على مدار العام الماضي، كما تحدثوا عن تطلعاتهم وأهدافهم للعام الجديد.

من جانبه قال رشاد المسافر: “لقد حققنا تقدمًا بارزًا في جميع النواحي خلال العام الفائت لاسيما فيما يتعلق بمنصات الصيرفة الإلكترونية؛ حيث شهد العام 2017 إطلاق جميع منصاتنا الإلكترونية إضافة إلى تدشين تطبيق الهاتف النقال الأحدث  والأكثر تطورًا في السوق. كما لا ننسى التقدم الذي أحرزناه في سبيل تسهيل الأنظمة الداخلية والتي كان أبرزها تدشين نظام الروبوت المصرفي. ومن منطلق خطة التحول التي ينتهجها البنك تم تحديث ونقل 6 فروع للبنك، اثنان منها أصبحا الأحدث والأكثر تطوراً على مستوى السلطنة”.

وأضاف المسافر: “إن هذه الإنجازات تعد حافزًا لنا لاستقبال العام 2018 بهمة عالية وعزم أكبر على السير قدمًا في خطة التحول الاستراتيجية للبنك، وسيكون تركيزنا الأكبر على تعزيز أداء منصات الصيرفة الإلكترونية وتبسيط الأنظمة الموجودة مع الاستمرار في توظيف أنظمة محدثة تسهل من العمليات، كما سيستمر البنك في تطوير وتحديث فروع أخرى خلال العام 2018 بمعدل 8 فروع حتى نهاية العام، وأنا على ثقة بأن الإنجازات التي سنحققها خلال هذا العام ستفوق إنجازاتنا خلال العام الماضي”.

كما تضمن اللقاء كلمة للرئيس التنفيذي للبنك وأخرى لنائبه، ومن ثم فتح الباب أمام الحضور لطرح الأسئلة والاستفسارات التي تولى الرئيس الإجابة عليها، كما تضمن اللقاء فقرات تفاعلية للموظفين من خلال خمسة أجنحة تم تحضيرها في قاعة اللقاء لتناقش خمسة محاور أساسية في عمل البنك وهي محطة الصيرفة الرقمية، برنامج حصاد للتوفير، منصة جودة الخدمة، ميثاق الأخلاق والسلوك المهني، ومنصة التعليم الإلكتروني. كما شهد اللقاء سحوبات خاصة للحضور.

ويُعد بنك عمان العربي من أوائل البنوك التي بدأت أنشطتها التشغيلية في السلطنة، كما يحظى بتاريخ طويل من الإنجازات التي يفخر بها الجميع. ويشغّل البنك اليوم شبكة واسعة تضم 65 فرع ومكتب تمثيلي، إلى جانب شبكة واسعة من أجهزة  الصرف الآلي والتي تضم 148 جهاز في كافة أنحاء السلطنة. كما يوفر بنك عمان العربي مجموعة واسعة من المنتجات والخدمات المصرفية لزبائنه من الأفراد والشركات والمستثمرين على حد سواء.

OAB MCC Branch

بنك عُمان العربي يحتفل بافتتاح فرع مسقط سيتي سنتر المحدث

مسقط، 27 ديسمبر 2017: في إطار مساعيه الرامية نحو تقديم أفضل الحلول المصرفية فضلًا عن توفير تجربة رائدة لعملائه، احتفل بنك عُمان العربي بافتتاح فرعه المُحدث في مسقط سيتي سنتر الذي تم تصميمه لمنح العملاء تجربة مصرفية متطورة تنسجم مع المنتجات والخدمات المصرفية الرائدة التي يقدمها البنك وفي موقع يسهل الوصول إليه لأوسع شريحة من عملاء البنك الكرام، مع ساعات عمل أكثر خلال الفترة المسائية.

هذا وأقيم حفل الافتتاح الرسمي في السابع والعشرين من ديسمبر الجاري بحضور الفاضل أمين الحسيني الرئيس التنفيذي لبنك عُمان العربي ومجموعة من أعضاء الإدارة التنفيذية وموظفي الفرع.

وحول هذه المناسبة، صرح مدير عام مجموعة التجزئة المصرفية بالبنك فهد أمجد، قائلًا: “يأتي افتتاح فرع البنك في مسقط سيتي سنتر كخامس فرع يتم تدشينه لهذا العام. وتماماً مثل باقي الفروع، يتميز هذا الفرع باستخدام أحدث التقنيات والمنتجات إلى جانب  تقديم خدمة شخصية ذات مستوى متقدم. فقد تم تصميم الفرع الجديد وفق إطار استراتيجية التحول لبنك عمان العربي الساعية لمنح عملائنا في ولاية السيب وما حولها تجربة مصرفية استثنائية”.

هذا وعلى غرار فرعي القرم وبركاء اللذان تم تدشينهما مؤخراً، يتميز فرع مسقط سيتي سنتر الجديد بهوية مطورة للعلامة التجارية بمظهر جديد وتصميم معاصر. وقد تم تعزيز مفهوم التصميم بعدد من الميزات والأنظمة الحديثة كجزء من استراتيجية التحول للبنك، إذ تهدف لمنح العميل تجربة فريدة ومتكاملة تماماً كما في الأفرع التي تحمل الهوية الجديدة، بدءاً من صالة الاستقبال ومروراً بنظام الانتظار المتطور، وصولاً إلى المكاتب المخصصة لتقديم الخدمات الاستشارية والمصرفية المختلفة مع شاشات متحركة لتحقيق تفاعل أفضل بين العميل وموظف خدمة العملاء، كما يتوفر جهاز التوقيع الإلكتروني وأجهزة قراءة البطاقة الشخصية التي تم توفيرها ضمن التصميم الأساسي لمكاتب موظفي الخدمة.

يشار إلى أن عناصر التصميم للفروع الجديدة بما فيها فرع مسقط سيتي سنتر مستوحاة من المشهد العماني، حيث تجد اللون الأبيض في قسم الاستقبال، فيما يأتي اللون البني ليعكس الكثبان الرملية المترامية، في الوقت الذي تم فيه استخدام اللون الرمادي للإشارة للجبال، لينتهي التصميم بالحواجز الزجاجية الزرقاء التي تمثل السماء والتي تفصل بين مختلف أقسام الفرع.

ويقدم الفرع أيضاً خدمات مميزة لأصحاب حسابات “إيليت” وذلك لمنح عملاء بنك عمان العربي من النخبة تجربة راقية ومميزة. ويهدف الجمع بين فكرة التصميم هذه وطريقة العمل إلى تحقيق هدف التحول للفرع والذي يتمحور حول توفير تجربة متقدمة وفعالة للعميل تنعكس إيجاباً على تقييمه للخدمة.

وأضاف فهد أمجد: “نؤمن بأن فروعنا الجديدة المحدثة، يجب أن تحقق أعلى مستويات رضا العملاء، من خلال تلبية الاحتياجات المصرفية لهم على مستوى الأفراد والشركات على حد سواء. الأمر الذي يقربنا أكثر من هدفنا الاستراتيجي المتمثل في أن نصبح البنك المفضل لدى العملاء في كافة أرجاء السلطنة. كما وسيقدم فرع البنك الجديد خدمات شاملة ومتكاملة يومياً من الأحد إلى الخميس من التاسعة صباحاً وحتى الرابعة مساءً”.

يُعد بنك عمان العربي من أوائل البنوك التي بدأت أنشطتها التشغيلية في السلطنة، كما يحظى بتاريخ طويل من الإنجازات التي يفخر بها الجميع. ويشغّل البنك اليوم شبكة واسعة تضم 65 فرع ومكتب تمثيلي، إلى جانب شبكة واسعة من أجهزة  الصرف الآلي والتي تضم 148 جهاز في كافة أنحاء السلطنة. كما يوفر بنك عمان العربي مجموعة واسعة من المنتجات والخدمات المصرفية لزبائنه من الأفراد والشركات والمستثمرين على حد سواء.

Deputy_CEO

مجلس إدارة بنك عُمان العربي يوافق على توصية الرئيس التنفيذي في تعيين نائبه رشاد المسافر في منصب الرئيس التنفيذي بالإنابة

مسقط، 27 ديسمبر 2017 : وافق مجلس إدارة بنك عُمان العربي على   توصية الرئيس التنفيذي أمين الحسيني بتعيين نائبه رشاد المسافر رئيسا تنفيذيا  بالإنابة بدءاً من الأول من فبراير  في العام القادم وذلك تماشيا مع خطة التعاقب التي اعتمدها البنك على مستوى الإدارة العليا،  وسوف يشرف الفاضل / أمين الحسيني  على  المرحلة الانتقالية  التي من المتوقع أن يكملها قبل نهاية  العام القادم.

يأتي هذا القرار مع إكمال بنك عُمان العربي لعامه الثالث والثلاثين من العمل في السوق المحلي، وبعد أربع سنوات من انطلاق مسيرة التحول للبنك التي أشرف عليها أمين الحسيني بعد توليه منصب الرئيس التنفيذي في فبراير من العام 2014م، مواكبا التطور النوعي لتقديم أفضل الخدمات في كافة مجالات الصيرفة، فضلاً عن إطلاق استراتيجية رقمية محدثة تهدف إلى تحول البنك ليكون أحد رواد الخدمات المصرفية الذكية عبر منصات الصيرفة الرقمية الحديثة.

رشاد بن محمد الزبير، رئيس مجلس إدارة بنك عُمان العربي، علّق على قرار مجلس الإدارة قائلاً : “يأتي هذا القرار في إطار حرص البنك على تمكين الكفاءات العُمانية من استلام مهام قيادية متقدمة ضمن هرم الإدارة التنفيذية للمؤسسة، الأمر الذي يأتي كنتيجة طبيعية للجهود الكبيرة التي بذلها البنك في تأهيل هذه الكوادر المتميزة لتكون على قدر المسؤولية خلال الفترة القادمة،  نحن على ثقة تامة بخبرة وكفاءة وحسن إدارة الفاضل رشاد المسافر، ونتمنى له كل التوفيق في مهمته القادمة، كما نود أن نتقدم بالشكر الجزيل للفاضل أمين الحسيني على قيادة مسيرة تحول البنك خلال السنوات الأربع الماضية،  متمنين له التوفيق في الفترة الانتقالية القادمة “.

من جانبه، أكد أمين الحسيني على نجاح بنك عُمان العربي في تحقيق أهداف التحول خلال الفترة الماضية بقوله : “لقد حقق البنك نتائج طيبة على المستوى المالي على مدى الأعوام الأربعة الماضية، كما نجح ولا يزال في تطبيق استراتيجية التحول الرقمي التي شملت العديد من المستويات، فضلاً عن تحقيق أهداف سبّاقة في تطبيق سياسة التعمين النوعي  التي تجسدت في إعداد فريق عمل حقق مركزا متقدما في إدارة المناصب الإدارية العليا في بنك عمان العربي، كذلك استطاع البنك إكمال منظومة الحوكمة  بتأسيس ضوابط داخلية تعمل على إدارة المخاطر تماشيا مع نظم البنك المركزي. وهنا فأنا على ثقة تامة من كفاءة الزميل رشاد المسافر لتكملة مسيرة النجاح لتحقيق الأهداف بعيدة المدى التي وضعها مجلس الإدارة الموقر، حيث سأعمل معه جنبا الى جنب لضمان سلاسة سير عمليات المرحلة الانتقالية.

بدوره أشار رشاد المسافر إلى أهمية هذه المرحلة قائلاً: “إن المرحلة الحالية لبنك عُمان العربي تمثل إحدى المفاصل النوعية في مسيرته الناجحة، فنحن نؤسس لنكون في الصدارة على كافة المستويات، وأنا على ثقة تامة، بأن الفريق الذي يعمل في البنك اليوم هم الأفضل على مستوى القطاع، وسيكونون خير عون لي لتحقيق أهداف البنك خلال السنوات القادمة. وهنا أود أن أتقدم بالشكر والتقدير للأخ أمين الحسيني على قيادته الفذة والتي استطاع فيها تحويل بوصلة مسيرة بنك عمان العربي الى عهد جديد مواكباً مصاف البنوك المحلية والإقليمية، وإحداث طفرة تغيير لتأسيس فريق قيادة عماني ارتكز على مبدأ “البشر .. قبل الحجر ” ومنهاج عمل تمكّن من إرسائه خلال ترؤسه للإدارة التنفيذية، ونحن مستمرون في السير على هذا النهج خلال المرحلة القادمة بعونه تعالى”.

يُعد بنك عمان العربي من أوائل البنوك التي بدأت أنشطتها التشغيلية في السلطنة، كما يحظى بتاريخ طويل من الإنجازات التي يفخر بها الجميع. ويشغّل البنك اليوم شبكة واسعة تضم 65 فرع ومكتب تمثيلي، إلى جانب شبكة واسعة من أجهزة  الصرف الآلي والتي تضم 148 جهاز في كافة أنحاء السلطنة. كما يوفر بنك عمان العربي مجموعة واسعة من المنتجات والخدمات المصرفية لزبائنه من الأفراد والشركات والمستثمرين على حد سواء.

Fahd Bin Amjad, General Manager Retail Banking 2

بنك عمان العربي يدشن بوابة الدفع الإلكتروني الجديدة “E-Payment Gateway”

مسقط، 25 ديسمبر 2017: تعزيزًا لجهوده الدائمة نحو تطوير وإثراء التجربة المصرفية لعملائه، أطلق بنك عمان العربي بوابة الدفع الإلكتروني الجديدة التي تأتي كجزء من السياسة الابتكارية التي ينتهجها البنك لتعزيز الاقتصاد الرقمي من خلال تطوير منظومة الدفع الإلكتروني. حيث سيتمكن عملاء البنك من مؤسسات القطاعين العام والخاص من استلام المدفوعات للمنتجات أو الخدمات التي يقدمونها  عن طريق الموقع الإلكتروني أو تطبيقات الهاتف. يشار إلى أن بنك عمان العربي يعد من المؤسسات الرائدة في مجال خدمات الدفع الإلكتروني في السلطنة، كما ستقوم هذه الخدمة الجديدة بتعزيز ريادة البنك في هذا المجال عبر توفير حلول ميسرة للتجار لقبول المدفوعات.

وحول هذه التطورات، صرح فهد بن أمجد، المدير العام لمجموعة التجزئة المصرفية في البنك، قائلًا: “في إطار الرؤية المستقبلية للسلطنة، يشهد قطاع الخدمات المالية تحولًا متسارعًا نحو مجتمع رقمي من شأنه ضمان الشفافية والراحة لكافة العملاء. ونحن في بنك عمان العربي ندرك تمامًا أن تسهيل عمليات الدفع هو حجر الزاوية في عملية التطور الاقتصادي، ومن هنا تأتي خدمة الدفع الإلكتروني من بنك عمان العربي بأعلى مواصفات الأمن وسهولة الاستخدام التي ستساعد عملائنا في طرح معاملاتهم التجارية من خلال شبكة الإنترنت”.

وللتسجيل في البوابة الجديدة، على العملاء تقديم طلب مبسط لواجهة تطبيق مرتبطة بالبوابة، حيث يتم الرد بالموافقة أو الرفض من قبل البنك خلال زمن لا يتعدى الأسبوعين، بعد التفعيل، سيستلم العميل إشعاراً بأي معاملة مالية على موقعه الإلكتروني أو هاتفه النقال مباشرة، حيث تتحول كافة المبالغ التي يوافق عليها العميل إلى حسابه فوراً وهذه ميزة يتفرد بها بنك عُمان العربي. بالإضافة إلى وجود فريق لتقديم الدعم للعملاء إلى جانب نظام لمراقبة الاحتيال على مدار 24 ساعة وطيلة أيام الأسبوع.

يضيف فهد : “هدفنا هو تقديم خدمات سلسة وآمنة لعملائنا تتناسب وضوابط البنك المركزي العماني، حيث نضع تجربة العميل على رأس أولوياتنا، ومع إطلاق الخدمة الجديدة نتطلع للربط بين أحدث ما توصلت إليه التقنية وأفضل ما يمكن تقديمه في مجال إدارة علاقات العملاء.”

يُعد بنك عمان العربي من أوائل البنوك التي بدأت أنشطتها التشغيلية في السلطنة، كما يحظى بتاريخ طويل من الإنجازات التي يفخر بها الجميع. ويشغّل البنك اليوم شبكة واسعة تضم 65 فرع ومكتب تمثيلي، إلى جانب شبكة واسعة من أجهزة  الصرف الآلي والتي تضم 148 جهاز في كافة أنحاء السلطنة. كما يوفر بنك عمان العربي مجموعة واسعة من المنتجات والخدمات المصرفية لزبائنه من الأفراد والشركات والمستثمرين على حد سواء.