بنك عمان العربي يحصد جائزة التنفيذ الآلي المباشر لعام 2019 من سيتي بنك

مسقط، 10 ديسمبر 2019: حصد بنك عُمان العربي مؤخرًا، وللمرة الثانية على التوالي، جائزة “التنفيذ الآلي المباشر STP” لعام 2019 من سيتي بنك –إحدى المؤسسات المالية العالمية الرائدة-، وتعتبر هذه الجائزة المرموقة شهادة على تميز البنك في الخدمات المالية العالمية التي يقدمها. إن برنامج التنفيذ الآلي المباشر من سيتي بنك، والذي تم تأسيسه منذ 14 عاماً، يقدم أحد أعرق الجوائز لتثمين جهود المؤسسات المالية والبنوك التي تتمتع بسجل حافل من توفير خدمات مالية وعمليات مصرفية عالمية متميزة.

وقال الفاضل محفوظ بن سلطان الرواحي مدير العمليات المركزية للفروع ببنك عُمان العربي معلقًا على الجائزة: “نحن فخورون بحصولنا على هذه الجائزة المرموقة من سيتي بنك للسنة الثانية على التوالي. فمثل هذه الاعترافات الدولية تُعزز مكانة البنك كأحد البنوك الرائدة في السلطنة. كما أننا نفخر بكوننا مصرفًا يضع التميز في خدمة العملاء في مركز ما نقوم به، وذلك عن طريق تبني أفضل الممارسات العالمية في خدماتنا، وضمان دقة المدفوعات الإلكترونية. وتعد هذه الجائزة شهادة على جهودنا المبذولة لتحقيق أعلى مستويات التنفيذ الآلي المباشر.”

وقام الفاضل محسن المهدي مدير مجموعة البنوك المراسلة لستي بنك بتسليم الجائزة للبنك في المقر الرئيسي لبنك عمان العربي. وتسلم الجائزة بالنيابة عن البنك الفاضل محفوظ بن سلطان الرواحي، حيث حضر الحفل مجموعة من موظفي دائرة العمليات المركزية بالبنك.
ويأتي تكريم بنك عُمان العربي بهذه الجائزة المرموقة تقديرًا له على تميز وجودة عمليات الدفع التي يرسلها البنك فضلًا عن دقتها العالية، حيث سجل البنك نسبة 95% دون الحاجة إلى تعديل من حجم التحويلات المالية بعملة الدولار الأمريكي.

وأضاف الرواحي: “تتسم خدماتنا المالية بأعلى معايير التنفيذ الآلي المباشر وبالتالي تحقيق أفضل تجربة للعملاء. وستستمر جهود بنك عُمان العربي في التركيز على تطبيق أفضل الممارسات العالمية في العمليات وخدمة الأفراد وجودة الخدمات، وذلك لضمان استمرارية نجاحنا فيما يتعلق بالتحويلات المالية ومنتجاتنا وخدماتنا التجارية، مما يساهم في تعزيز مكانتنا كأحد بنوك التنفيذ الآلي المباشر الرائدة في السلطنة.”

يُعد بنك عمان العربي من أوائل البنوك التي بدأت أنشطتها التشغيلية في السلطنة، كما يحظى بتاريخ طويل من الإنجازات التي يفخر بها الجميع. ويشغّل البنك اليوم شبكة واسعة تضم 65 فرع ومكتب تمثيلي، إلى جانب شبكة واسعة من أجهزة الصرف الآلي والتي تضم 152 جهاز في كافة أنحاء السلطنة. كما يوفر بنك عمان العربي مجموعة واسعة من المنتجات والخدمات المصرفية لزبائنه من الأفراد والشركات والمستثمرين على حد سواء.

بنك عُمان العربي ينضم لعضوية مركز عُمان للمعلومات الائتمانية والمالية

مسقط، 3 ديسمبر  2019: قام بنك عُمان العربي مؤخراً بالانضمام لعضوية مركز عُمان للمعلومات الائتمانية والمالية، حيث تم توقيع الاتفاقية بين الطرفين في المقر الرئيسي للبنك. حيث ستمكن هذه الاتافاقية البنك من الوصول إلى البيانات الإئتمانية والتقارير المتعلقة بها لتحسين وتسهيل عمليات منح الائتمان لمختلف القطاعات الاقتصادية.

تعليقاً على توقيع الاتفاقية، صرّحت الفاضلة أسماء بنت علي الزدجالي، رئيسة مجموعة العمليات المصرفية في البنك:”سيُساهم التعاون مع مركز عُمان للمعلومات الائتمانية والمالية على جمع المعلومات الائتمانية لبنك عُمان العربي ومختلف قطاع الخدمات المالية من خلال استخدام أدق طرق جمع المعلومات الائتمانية لاتخاذ أفضل الإجراءات. كما تُساهم دقة المعلومات التي يوفرها المركز، والمستوى العالي لأنظمة التشغيل الآلي التي تقوم عليها البرامج المعتمدة، في مساعدة البنك على اتخاذ الإجراءات الصحيحة وتسريع وتيرة تقديم الخدمات لعملائنا وتعزيز إنتاجية العمل.

تم تأسيس مركز عُمان للمعلومات الائتمانية والمالية وفقاً للمرسوم السلطاني رقم 38/2919، ويتبع إدارياً للبنك المركزي العُماني، وتكمن أهمية دوره في إصدار التقارير الائتمانية التي تساعد المؤسسات المالية على إدارة مخاطر الائتمان، حيث تتمثل أهمية المعلومات التي توفرها هذه التقارير في تسليط الضوء على السلوك الائتماني للمُقترضين ومساعدة البنوك والمؤسسات المالية لتقييم المقترضين الحاليين والمحتلمين بطريقة أفضل.

يفخر بنك عمان العربي بكونه يمتلك أعلى نسبة تعمين في قطاع المصارف بنسبة تصل إلى 96% من الموظفين. ويُعد بنك عمان العربي من أوائل البنوك التي بدأت أنشطتها التشغيلية في السلطنة، كما يحظى بتاريخ طويل من الإنجازات التي يفخر بها الجميع. ويشغّل البنك اليوم شبكة واسعة تضم 65 فرع ومكتب تمثيلي، إلى جانب شبكة واسعة من أجهزة  الصرف الآلي والتي تضم 152 جهاز في كافة أنحاء السلطنة. كما يوفر بنك عمان العربي مجموعة واسعة من المنتجات والخدمات المصرفية لزبائنه من الأفراد والشركات والمستثمرين على حد سواء.

بنك عُمان العربي يرقي اثنين من خريجي برنامج “قيادة” لمناصب إدارية عليا

  • محمد بن محسن اللواتيا من خريجي “قيادة 1” يعين في منصب نائب رئيس الدائرة المالية .
  • محمد عبدالرؤوف من خريجي قيادة “2” يعين في منصب رئيس الودائع- الخدمات المصرفية للأفراد

مسقط، 25 نوفمبر، 2019: أعلن بنك عُمان العربي عن ترقية اثنين من خريجي برنامج “قيادة” وهما محمد بن محسن اللواتي في منصب نائب رئيس الدائرة المالية ومحمد عبدالرؤوف في منصب رئيس الودائع-  الخدمات المصرفية للأفراد. وتأتي هذه الترقيات في إطار تركيز البنك على إدارة المواهب وخطة التعاقب الخاصة بالموظفين التي هي ركيزة أساسية في الاستراتيجية التشغيلية للبنك.

وفي حديثه حول الترقيات الجديدة، قال رشاد المسافر، الرئيس التنفيذي لبنك عُمان العربي: “يعد برنامج قيادة بمثابة الأساس الذي نعتمد عليه لتنفيذ خطة التعاقب الخاصة بموظفي البنك، حيث يتم ترقية خريجي البرنامج لتولي مناصب عليا ذات مسؤوليات أكبر. وقد أثبت محمد اللواتيا، أحد خريجي النسخة الأولى من برنامج قيادة ومحمد عبدالؤوف، أحد خريجي النسخة الثانية من البرنامج كفاءتهم لتولي هذه المناصب وأظهرا تفانٍ وإخلاصٍ في العمل لتحقيق أهداف البنك. علاوة على ذلك، نلتزم في بنك عمان العربي بتدريب الموظفين العمانيين وتوظيف خبراتهم ومهاراتهم لبناء فريق إداري قوي وحيوي. وأتطلع إلى العمل معهم بينما نواصل رحلتنا نحو تعزيز مكانة البنك في القطاع المصرفي العماني.”

ويحمل محمد اللواتي شهادة البكالوريوس في المحاسبة والمالية من جامعة سترلينج وفي رصيده أكثر من 11 عامًا من الخبرة في الرقابة المالية وإعداد التقارير الإدارية ووضع الميزانية. ويملك محمد خبرة في قيادة المبادرات على مستوى البنك وإدارة أصحاب المصلحة عبر كافة المستويات. وقد انضم إلى البنك في عام 2015 ومنذ ذلك الحين عمل مع رئيس الدائرة المالية على جميع ما يتعلق بالشؤون المالية وإعداد التقارير. بالإضافة إلى ذلك، فهو أحد خريجي برنامج “قيادة 1”.

وفي تعليقه حول ترقيته، قال محمد اللواتي: “إنه لمصدر فخر بالنسبة لي أن يتم تعييني نائبًا لرئيس الدائرة المالية في بنك عُمان العربي. وأود بهذه المناسبة أن أعرب عن خالص امتناني لرئيس الدائرة المالية والرئيس التنفيذي وأعضاء الإدارة التنفيذية لمنحي هذه الفرصة. وأتطلع إلى توظيف الخبرة التي اكتسبتها على مر الأعوام الماضية بالإضافة إلى المهارات والمعارف من برنامج “قيادة 1″ لتحقيق أهداف البنك وضمان استمراره في الصدارة.”

ويعد محمد عبدالرؤوف أحد خريجي برنامج “قيادة 2” ويتمتع بخبرة تزيد عن 8 أعوام في القطاع المصرفي وهو حاصل على شهادة البكالوريوس في التسويق. وقد انضم إلى بنك عُمان العربي في عام 2011 ومنذ ذلك الحين عمل مع فريقه لتحقيق أهداف البنك. ويتميز محمد برؤيته الواضحة والمنطقية للأمور ويملك مهارة حل المشكلات وهو حريص على إنجاز العمل بالشكل المثالي حتى في ظل الضغط الشديد والمواعيد الزمنية الضيقة.

وبمناسبة ترقيته، قال محمد عبدالرؤوف: “لقد أظهرت ودائع العملاء إمكانات نمو كبيرة. وإنني أتطلع إلى العمل مع الفريق لمواصلة تطوير أعمال البنك وضمان استمرار نجاحه في هذا القطاع بالسلطنة. وبهذه المناسبة، أود أن أتوجه بالشكر الجزيل لأعضاء إدارة بنك عُمان العربي لمنحي هذه الفرصة وسأعمل جاهدًا مع باقي أعضاء الفريق لتحقيق رؤية البنك وأهدافه الاستراتيجية وتعزيز مكانته في القطاع المصرفي.”

يفخر بنك عمان العربي كونه يمتلك أعلى نسبة تعمين في قطاع المصارف بنسبة تصل إلى 96% من الموظفين. ويُعد بنك عمان العربي من أوائل البنوك التي بدأت أنشطتها التشغيلية في السلطنة، كما يحظى بتاريخ طويل من الإنجازات التي يفخر بها الجميع. ويشغّل البنك اليوم شبكة واسعة تضم 65 فرع ومكتب تمثيلي، إلى جانب شبكة واسعة من أجهزة  الصرف الآلي والتي تضم 152 جهاز في كافة أنحاء السلطنة. كما يوفر بنك عمان العربي مجموعة واسعة من المنتجات والخدمات المصرفية لزبائنه من الأفراد والشركات والمستثمرين على حد سواء.

بنك عُمان العربي يحتفي بالعيد الوطني الـ 49 بسلسلة من الاحتفالات

مسقط، 21 نوفمبر 2019 : احتفل بنك عُمان العربي هذا العام بمناسبة العيد الوطني الـ 49 المجيد في مجموعة من ولايات السلطنة، حيث بدأت احتفالات البنك في وقت مبكر من شهر نوفمبر عبر تنظيم أول احتفالاته في ولاية عبري بالظاهرة، والتي حضرها ما يزيد عن 200 شخص من الأهالي، لاحقاً أقام البنك ثاني احتفالاته في ولاية خصب بمسندم والتي حضرها ما يزيد عن 600 شخص من العائلات العمانية في المحافظة. الاحتفال الثالث للبنك كان في ولاية بدبد وحضره ما يربو عن 150 شخص من الكبار والصغار، أما ختام هذه الاحتفالات فكانت في المقر الرئيسي للبنك في مسقط بحضور كافة الموظفين.

رشاد بن علي المسافر، الرئيس التنفيذي لبنك عُمان العربي، علق على الاحتفالات بقوله : “العيد الوطني في عُمان هو مناسبة بالغة الأهمية، وربما هي المناسبة الأهم لكل عُماني، وعليه آثرنا أن نتشارك الفرحة مع أهلنا وعملائنا في مختلف ولايات السلطنة لكي تعم الفرحة على الجميع. نحن سعداء بالإقبال الكبير الذي شهده هذه الاحتفالات والذي يُعد دليلاً على أصالة الشعب العُماني الكريم وحبه اللامحدود لباني نهضته الحديثة، حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم –حفظه الله وأبقاه – لعُمان وشعبها المُحب”.

وكانت احتفالات البنك بهذه المناسبة الوطنية قد تضمنت العديد من الفعاليات والأنشطة المناسبة لكافة الأعمار، مثل العروض الفنية الشعبية والمسابقات والسحوبات وغيرها، أما الاحتفال في المقر الرئيسي للبنك، فتضمن الافتتاح الرسمي لمبنى المواقف الجديد الذي يرتفع لتسع طوابق والذي تم إكماله مؤخراً. المبنى الذي يضم أكثر من 500 موقف لسيارات الموظفين، إلى جانب مجموعة من المرافق الأخرى مثل مركز الابتكار الأول من نوعه في السلطنة، يرتبط بمبنى البنك بثلاثة جسور علوية للمشاة لتسهيل الحركة أمام الموظفين.

وفي تعليقه على افتتاح المبنى الجديد، تحدث رشاد المسافر قائلاً : “نحن على قناعة تامة بأن راحة موظفي البنك ستنعكس إيجاباً على خدمة العملاء، ولذلك لم نتردد في الاستثمار في هذا المشروع وبناء هذا المبنى الكبير لنكون أول بنك في فئتنا يمتلك مواقف خاصة لكافة موظفيه،الأمر الذي سينعكس على تجربة الموظف وتفانيه في خدمة العملاء والتي تُعد أحد أهم محاور الرؤية الاستراتيجية للبنك، كما أن مركز الابتكار الذي سيُفتتح قريباً في المبنى الجديد سيكون في خدمة الموظفين إلى جانب كافة المبتكرين في شتى أنحاء السلطنة، الأمر الذي سيشكل خطوة نوعية في تعزيز مسيرة الابتكار الذي نعتبره في بنك عُمان العربي أحد أهم محاور النجاح في المستقبل”.

هذا ويُعد بنك عمان العربي من أوائل البنوك التي بدأت أنشطتها التشغيلية في السلطنة، كما يحظى بتاريخ طويل من الإنجازات التي يفخر بها الجميع. ويشغّل البنك اليوم شبكة واسعة تضم 57 فرع و8 مكاتب تمثيلية، إلى جانب شبكة واسعة من أجهزة الصرف الآلي والتي تضم 152 جهاز في كافة أنحاء السلطنة. كما يوفر بنك عمان العربي مجموعة واسعة من المنتجات والخدمات المصرفية لزبائنه من الأفراد والشركات والمستثمرين على حد سواء.

اتفاقية شراكة بين بنك عُمان العربي وعُمران

مسقط، 12 نوفمبر، 2019: وقعت الشركة العُمانية للتنمية السياحية عُمران، الذراع التنفيذي للتطوير السياحي في السلطنة مؤخرًا، اتفاقية تمويل طويل الأمد مع بنك عُمان العربي لتمويل فندق دبليو مسقط. حيث يأتي هذا الاتفاق في إطار جهود الحكومة لتنويع مصادر الدخل من خلال تعزيز أداء القطاع السياحي، وتوحيد الجهود المشتركة لخدمة الرؤية المستقبلية للاقتصاد الوطني.

تم توقيع الاتفاقية في فندق دبليو مسقط، حيث مثل شركة عمران، بيتر واليكنوسكي الرئيس التنفيذي للشركة، فيما مثل بنك عُمان العربي الرئيس التنفيذي رشاد بن علي المسافر، وذلك بحضور عدد من أعضاء من الإدارة التنفيذية العليا من كلا الطرفين.

وفي تعليقه على اتفاقية التمويل، تحدث بيتر واليكنوسكي قائلاً : “ما يميز هذه الاتفاقية هو توقيتها الذي جاء بعد اكتمال الأعمال الإنشائية والافتتاح الرسمي للفندق، بحيث يمكن سداد التمويل من أرباح التشغيل. فضلاً عن كونها بمثابة دليل آخر على جدوى الشراكة الاستراتيجية بين القطاعين العام والخاص في صناعة السياحة، حيث أن دخول القطاع الخاص ممثلاً ببنك عُمان العربي في تمويل الأصول السياحية مثل فندق دبليو مسقط، سيتيح لنا الفرصة لاستخدام تمويلنا الحكومي لإضافة أصول جديدة ومشاريع أخرى في إطار الاستراتيجية العُمانية للسياحة 2040”.

من جهته، صرح رشاد المسافر قائلاً: “ندرك في بنك عُمان العربي الإمكانات الكبيرة للقطاع السياحي، ودوره المحوري في التنويع الاقتصادي، ونحن ملتزمون بدعم مختلف الجهات الحكومية التي تعمل على تنفيذ الاستراتيجية السياحية 2040، ونحن سعداء بالتعاون مع الشركة العُمانية للتنمية السياحية عُمران التي تملك سجلاً حافلاً في تطوير وإدارة عدد من أبرز الأصول السياحية المستدامة في السلطنة مثل فندق دبليو مسقط.”

كما تضمنت الاتفاقية قيام بنك عُمان العربي، بتوفير خدماته لزوار ونزلاء فندق دبليو مسقط، عبر أحدث أجهزته للصرف الآلي المزودة بتقنيات NFC والشاشة التفاعلية.

هذا وتُعد عُمران أكبر شركة استثمارية في قطاع الضيافة في السلطنة، حيث تضم محفظتها 24 فندقاً ومنتجعاً من العلامات الأشهر محلياً وعالمياً، ومن خلال شراكاتها الاستراتيجية مع أفضل المُطورين على المستويين الإقليمي والعالمي، استطاعت الشركة أن تساهم وبقوة في تعزيز أداء القطاع السياحي العُماني وابتكار تجارب جديدة في عالم السفر والضيافة.

عن الشركة العمانية للتنمية السياحية (عمران):

النمو عبر السياحة

تضطلع شركة عُمران بصناعة أصول سياحية مستدامة وذات أصالة، ومجتمعات تعكس أسلوب الحياة العصرية، ووجهات تساهم في تحقيق النمو الاقتصادي وتنويع مصادر الدخل. يتمحور دورنا الرئيسي في القطاع السياحي بالعمل ككيان مستقل أو كذراع محفز للنمو يدمج الإمكانيات الحكومية بروح الريادة في القطاع الخاص.

نحن نعمل مع كل الجهات المعنية والشركاء والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة والمجتمعات المحلية لضمان تحقيق مساهمة مباشرة ومنافع إجتماعية وإقتصادية إيجابية نحو البيئة وحياة الناس مع الحرص على إحترام الموروث الثقافي والقيم البيئية للسلطنة. نحن نحتفي بجمال عُمان واستقرارها وروح الضيافة الأصيلة فيها.

www.OMRAN.om

عن بنك عمان العربي:

يُعد بنك عمان العربي من أوائل البنوك التي بدأت أنشطتها التشغيلية في السلطنة، كما يحظى بتاريخ طويل من الإنجازات التي يفخر بها الجميع. ويشغّل البنك اليوم شبكة واسعة تضم 65 فرعًا ومكتبًا تمثيليًا، إلى جانب شبكة واسعة من أجهزة  الصرف الآلي والتي تضم 152 جهازًا في كافة أنحاء السلطنة. كما يوفر بنك عمان العربي مجموعة واسعة من المنتجات والخدمات المصرفية لزبائنه من الأفراد والشركات والمستثمرين على حد سواء.

www.oman-arabbank.com/

 

بنك عُمان العربي يطلق تطبيقاً خاصاً لبرنامج المكافآت

  • خصومات حصرية لعملاء البنك لدى أكثر من 150 علامة تجارية.
  • سافر، تسوق، وتناول أشهى الوجبات باستخدام نقاط المكافآت.

مسقط، 31 أكتوبر 2019: أطلق بنك عُمان العربي تطبيقاً ذكياً جديداً لعملائه من حملة بطاقات الائتمان، مخصصاً لحساب نقاط المكافآت التي يحصلون عليها عند استخدامهم لبطاقاتهم، كما يمكن لهم استخدام هذه النقاط في التسوق أو حجز تذاكر السفر أو الفنادق وغيرها مع الحصول على خصومات حصرية لدى أكثر من 150 علامة تجارية رائدة في السلطنة تتنوع بين الهايبرماركت، ومحلات الملابس الجاهزة، والفنادق ، والمطاعم الراقية، أو محلات بيع الإلكترونيات الشهيرة.

وفي تعليقه على تدشين التطبيق الجديد، تحدث رشاد بن جعفر الشيخ، نائب رئيس دائرة الخدمات المصرفية للأفراد فقال : “يعمل البنك منذ سنوات على تطوير بنيته الأساسية الرقمية وإضافة المزيد من المنتجات والخدمات الرائدة بهدف تعزيز القيمة المضافة لعملائه. وفي هذا الإطار جاء إطلاق تطبيق مكافآت بنك عُمان العربي ليقدم تسهيلات حصرية لعملائنا لدى كبريات العلامات التجارية في السلطنة والتي تم اختيارها بشكل دقيق لتشكل إضافة ذات قيمة للعميل، حيث نجد مراكز الهايبر ماركت، ومحلات بيع الأجهزة الإلكترونية، ومحلات بيع الملابس، إلى جانب عدد من أرقى الفنادق والمطاعم والمقاهي وغيرها، بحيث نضمن استفادة العميل وتعزيز تجربته الشاملة مع بنك عُمان العربي “.

يتوفر تطبيق مكافآت بنك عُمان العربي على كلٍ من منصتي أندرويد وآبل ستور، ويمكن تحميله مجاناً، وبعد أن يقوم العميل بتسجيل بياناته سيكون بإمكانه متابعة رصيده من نقاط المكافآت وكيفية الاستفادة منه أو استعادة قيمته نقداً. كما يمتاز التطبيق الجديد بخاصية النفاذ عبر المؤشرات الحيوية (بصمة الوجه أو الإصبع) والتي تسهل على المستخدم التعامل مع التطبيق بدون الحاجة إلى كلمة مرور .

يختتم رشاد الشيخ حديثه بالقول: “نعمل في إدارة الخدمات المصرفية للأفراد على توفير أقصى قدر من الاستفادة للعميل، سواء من خلال منحه فرصاً حصرية وخصومات مغرية، أو من خلال توفير الوقت الذي يتطلبه لإنجاز معاملاته اليومية بحيث يتفرغ أكثر للاستمتاع بوقته مع أفراد عائلته واضافة أسلوب حياة جديد. هذا هو توجه البنك للمستقبل ونسعى ليشعر عميلنا بأننا شركاء الحياة اليومية المفضلين لديه”.

هذا ويُعد بنك عمان العربي من أوائل البنوك التي بدأت أنشطتها التشغيلية في السلطنة، كما يحظى بتاريخ طويل من الإنجازات التي يفخر بها الجميع. ويشغّل البنك اليوم شبكة واسعة تضم 57 فرع و8 مكاتب تمثيلية، إلى جانب شبكة واسعة من أجهزة  الصرف الآلي والتي تضم 152 جهاز في كافة أنحاء السلطنة. كما يوفر بنك عمان العربي مجموعة واسعة من المنتجات والخدمات المصرفية لزبائنه من الأفراد والشركات والمستثمرين على حد سواء.

بنك عُمان العربي يقدم الدعم لأحد أعضاء مركز الزبير للمؤسسات الصغيرة

مسقط،13 أكتوبر 2019: في إطار سعيه المتواصل لدعم ومساندة قطاع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، أعلن بنك عُمان العربي عن توقيعه اتفاقية شراكة مع مركز الزبير للمؤسسات الصغيرة، يقوم البنك بموجبها برعاية ودعم أحد أعضاء المركز المنتسبين لبرنامج الدعم المباشر خلال دورته السادسة التي انطلقت الأسبوع الماضي.

وقع الاتفاقية عن بنك عُمان العربي رشاد بن علي المسافر الرئيس التنفيذي لبنك عمان العربي  فيما مثل مركز الزبير للمؤسسات الصغيرة هاني بن محمد الزبير  عضو مجلس إدارة مؤسسة الزبير وذلك بحضور مجموعة من أعضاء الإدارة التنفيذية لدى الطرفين.

رشاد المسافر الرئيس التنفيذي لبنك عُمان العربي، علق على الاتفاقية قائلاً : “لدينا اهتمام كبير بقطاع المؤسسات الصغيرة ونؤمن أن بإمكانها دعم نمو الاقتصاد الوطني بشكل كبير من خلال تنويع مصادر الدخل وتعزيز فرص العمل للشباب. من هنا جاءت شراكتنا مع مركز الزبير للمؤسسات الصغيرة الذي أثبت حضوره في ريادة المراكز التي تحتضن هذه الفئة وتقدم لها الدعم الاستشاري والإداري والمالي الذي يضعها على طريق النمو الصحيح. وبموجب هذه الاتفاقية سيقوم البنك بدعم وتمويل المؤسسة التي يتم اختيارها من المنتسبين لبرنامج الدعم المباشر للمركز، إلى جانب تقديم الاستشارات المطلوبة لتعزيز أداء شركته ونقلها إلى مستوى متقدم في السوق. يملك فريق بنك عُمان العربي خبرات واسعة في الإدارة المالية والاستراتيجية، وسنضع هذه الخبرات في خدمة المؤسسة التي يتم اختيارها لتسهيل عملها وتعزيز أدائها بما يؤهلها لتحقيق نمو مستدام”.

من جانبه علق محمد الحسني، رئيس الاتصالات والعلاقات الخارجية في مؤسسة الزبير فقال : “نحن على ثقة بأن شراكتنا مع مؤسسة مالية عريقة مثل بنك عُمان العربي ستنعكس إيجاباً وبشكل ملحوظ على أداء المؤسسة الصغيرة التي سيتم اختيارها خلال الأشهر القليلة القادمة، الأمر الذي سيشكل خطوة جديدة في مسيرة نجاح المركز في التأسيس لقاعدة متينة من المؤسسات الصغيرة القادرة على الاستمرار والنمو. وهنا لابد من توجيه الشكر لإدارة البنك على ثقتها بأداء مركز الزبير ودعمه لتحقيق أهدافه في هذا القطاع بالغ الأهمية من خلال تبني أحد مقاعد برنامج الدعم المباشر، في الوقت الذي تعتبر فيه هذه الخطوة إحدى قصص النجاح في إمكانية بناء أطر تعاون مشتركة بين المؤسسات الرائدة والمؤسسات الصغيرة في السوق المحلي”.

هذا ويعتبر مركز الزبير للمؤسسات الصغيرة من رواد المبادرات المحلية لتطوير منظومة المؤسسات الصغيرة ومساعدتها على تعزيز مساهمتها في الاقتصاد الوطني، وقد قام المركز منذ انطلاقته في العام 2013 بتقديم الدعم الاستشاري والإداري والمالي للمئات من رواد الأعمال الذين انضموا إلى عضويته، إلى جانب إطلاقه لبرنامج الدعم المباشر الذي يوفر كل عام خدمات استشارية متخصصة وفرص لتطوير الأعمال وتسهيل العقود التجارية إلى جانب الدعم المالي لعشرة أعضاء من المركز، حيث وصل عدد المستفيدين من البرنامج إلى 51 عضو خلال السنوات الأخيرة، وسينضم إليهم 10 أعضاء جدد خلال الدورة السادسة التي انطلقت الأسبوع الماضي.

فيما يُعد بنك عمان العربي من أوائل البنوك التي بدأت أنشطتها التشغيلية في السلطنة، كما يحظى بتاريخ طويل من الإنجازات التي يفخر بها الجميع. ويشغّل البنك اليوم شبكة واسعة تضم 65 فرعًا ومكتبًا تمثيليًا، إلى جانب شبكة واسعة من أجهزة  الصرف الآلي والتي تضم 152 جهازًا في كافة أنحاء السلطنة. كما يوفر بنك عمان العربي مجموعة واسعة من المنتجات والخدمات المصرفية لزبائنه من الأفراد والشركات والمستثمرين على حد سواء.

بنك عُمان العربي يختتم حملة تبرعات بالشراكة مع دار العطاء

مسقط 23 أكتوبر 2019: في إطار دعمه للمبادرات المستدامة، شارك بنك عُمان العربي مؤخراً، في حملة تبرعات بمناسبة يوم الغذاء العالمي وتحت  شعار  “ساهم في صناعة الفارق في يوم الغذاء العالمي” وذلك بالتعاون مع جمعية دار العطاء الحملة التي انطلقت بداية أكتوبر الجاري، شملت جمع التبرعات في فئة المواد الغذائية الجافة من موظفي البنك وتوزيعها على الفئات المستحقة لها عن طريق جمعية دار العطاء.

وصرَح هلال السيابي، رئيس دائرة التواصل المؤسسي في البنك حول هذه المبادرة فقال: ” تعدُ المشاركة المجتمعية أحد الأركان الأساسية لاستراتيجية بنك عمان العربي ونحن مؤمنين بضرورة المشاركة لتعزيز جهود الجمعيات الخيرية في تحقيق أهدافهم لخدمة الشرائح المجتمعية المستحقة، ومن هنا جاء دعم موظفي البنك لهذا الهدف النبيل من خلال مشاركتهم الفعالة في حملة التبرعات الأخيرة”.

وأضاف السيابي: “الهدف الأسمى من هذه الحملة كان دعم المجتمع المحلي وتعزيز الوعي المجتمعي للعمل الخيري الواجب علينا القيام به، نحن سعداء بردود الفعل الإيجابية التي تلقيناها من موظفي البنك الذين بادروا ليس فقط في التبرع لصالح الحملة وإنما شاركوا أيضاً في تنفيذها من خلال المساعدة في تجهيز أكثر من 800 صندوق من المواد الغذائية وتغليفها قبل بدء عملية التوزيع. ومن هنا أود أن أتقدم بالشكر والتقدير للزملاء في بنك عُمان العربي والذين شاركوا في هذه المناسبة، والشركاء في جمعية دار العطاء، على هذه المبادرة الهادفة”.

يذكر أن ديوان البلاط السلطاني وجمعية دار العطاء نظما حفلاً خاصاً في ختام حملة التبرعات في يوم الغذاء العالمي في نادي الواحات حيث تم تكريم بنك عُمان العربي على مشاركته الداعمة للحملة.

يذكر أن يوم الغذاء العالمي هو مبادرة أطلقتها منظمة الأغذية والزراعة “الفاو” التابعة للأمم المتحدة ويحتفل فيه العالم أجمع في 16 من أكتوبر كل عامٍ وهو يوم تأسيس المنظمة عام 1945م، وفي هذا اليوم تنظم أكثر من مئةٍ وخمسين بلداً في جميع أنحاء العالم فعالياتٍ تُعزز الوعي والعمل على الصعيد العالمي من أجل ضمان الأمن الغذائي، والنظام الغذائي المغذي للجميع، ويُعدّ هذا اليوم فرصةً لإظهار الالتزام بتحقيق التنمية المستدامة، وتحقيق هدف المنظمة في القضاء على الجوع بحلول عام 2030م.

يُعد بنك عمان العربي من أوائل البنوك التي بدأت أنشطتها التشغيلية في السلطنة، كما يحظى بتاريخ طويل من الإنجازات التي يفخر بها الجميع. ويشغّل البنك اليوم شبكة واسعة تضم 65 فرعًا ومكتبًا تمثيليًا، إلى جانب شبكة واسعة من أجهزة  الصرف الآلي والتي تضم 152 جهازًا في كافة أنحاء السلطنة. كما يوفر بنك عمان العربي مجموعة واسعة من المنتجات والخدمات المصرفية لزبائنه من الأفراد والشركات والمستثمرين على حد سواء.

بنك عمان العربي يدشن برنامج التوجيه والإرشاد النسائي

مسقط، 20 أكتوبر2019: في إطار احتفاله بيوم المرأة العمانية، أطلق بنك عمان العربي برنامجًا تدريبيًا جديدًا مخصصًا لفريقه من الموظفات. حيث تم تدشين البرنامج كجزء من الاحتفالات الخاصة بيوم المرأة العمانية التي أقيمت في فندق فريزر سويتس بمسقط، بحضور ضيفة الشرف الفاضلة رندة صادق عضو مجلس إدارة بنك عُمان العربي ونائب الرئيس التنفيذي للبنك العربي إلى جانب أكثر من 200 من موظفات البنك وأعضاء من الإدارة التنفيذية العليا.

تم تصميم برنامج التوجيه والإرشاد النسائي لمساعدة المشاركات على اكتشاف مواطن القوة في شخصياتهن لتوظيفها بالشكل المناسب وتجاوز التحديات التي يواجهنها في حياتهن وعملهن. وخلال الأشهر الستة للبرنامج، ستقوم 10 مرشدات بمتابعة 26 مشاركة، وستخضع جميع المشاركات إلى برنامج تدريب أولي يعرفهن بكل ما يتعلق بالتوجيه. ويعتمد التوجيه والإرشاد في المقام الأول على الاحترام المتبادل والرغبة في الاستماع والتعلم من كلا الطرفين عوضًا عن الطريقة التقليدية في التلقي، حيث تتيح هذه العلاقة تبادل الخبرات والمعلومات بشكل أفضل.

بهذه المناسبة، صرحت الفاضلة أسماء بنت علي الزدجالية، رئيسة مجموعة العمليات المصرفية بالبنك قائلة: “الثقة هي عنصر مهم للغاية للنجاح، فنحن بحاجة إلى الوثوق بمواهبنا وقدراتنا والوثوق أيضًا بالناس من حولنا لمساعدتنا في تحقيق أهدافنا، والتوجيه يعتمد على علاقة الثقة هذه التي تسمح لنا بمشاركة جوانب التطوير ذات الصلة من دون الشعور بالخوف من الحكم الذي يصدره الآخرون علينا. وهذا الأمر سيساعد المشاركات في اكتساب الثقة بأنفسهن وقدراتهن وتعزيز مهارات التواصل لديهن وهو ما سيقود في نهاية المطاف إلى ترقيهن وتوليهن مسؤوليات أكبر.”

يقدم البنك الدعم للمواهب والكفاءات الشابة من كلا الجنسين وأحد أهدافه الرئيسية هي تحديد الطاقات الواعدة ومكافأة المتميزين. وهنالك نساء في البنك يشغلن مناصب في الإدارة العليا ويتولين مسؤوليات كبيرة ومازلن يواصلن شق طريقهن نحو التميز والنجاح وتقلد مناصب أكبر.

من جهته أكد رشاد المسافر، الرئيس التنفيذي للبنك في حديثه حول التزام البنك بدعم المواهب الشابة : “التنوع في بيئة العمل  أمرٌ مهمٌ وضروري، وتهدف مبادرات تطوير الكفاءات إلى تحسين الأداء الكلي لموظفينا وفي نفس الوقت تعزيز جوانب القوة لدى الموظفين والعمل معًا كفريق لتحقيق أهداف البنك. وتعد البرامج التدريبية التي تشمل التوجيه والإرشاد امتدادًا لاستراتيجيتنا المتمثلة في دعم الموظفين طوال فترة عملهم في بنك عمان العربي.”

وكان البنك قد استضاف خلال الاحتفال بيوم المرأة العمانية ممثلين عن مبادرة “نساء سداب” التي تشرف عليها وزارة التنمية الاجتماعية، حيث تهدف هذه المبادرة إلى تمكين النساء العمانيات من خلال دعم الأعمال الحرفية اليدوية التي يقمن بصنعها. وتقوم نساء المبادرة حاليا بالعمل على صنع منتجات متنوعة من مواد معاد تدويرها.

بدورها، ألقت رندة صادق، ضيف الشرف في الحفل كلمة بهذه المناسبة قالت خلالها: “يسرني ويشرفني أن أكون هنا اليوم للاحتفال بالعديد من الإنجازات والنجاحات التي حققتها المرأة العمانية تقديرًا لدورها المحوري وإسهاماتها القيمة في مختلف القطاعات في السلطنة. المرأة العمانية مستمرة في تقديم مثال رائع على الثقة والعمل الجاد والكفاءة المهنية والطموح، والعمل جنبًا إلى جنب مع الرجل في مواجهة التحديات والاستفادة من الفرص لبناء مستقبلٍ أفضل.”

هذا ويولي بنك عمان العربي ممثلاً بإدارة الموارد البشرية أهمية كبيرة لتمكين المرأة الموظفة من خلال طرح مختلف الدورات والبرامج التدريبية الموجهة لاكتشاف مواطن القوة في شخصياتهن لتوظيفها بالشكل المناسب بما يؤهلهن لتقلد مناصب ذات مسؤوليات أكبر في البنك. ويعد برنامج التوجيه والإرشاد النسائي أحدث البرامج التدريبية التي أطلقها البنك ضمن سلسلة من البرامج المتنوعة. وقد تم تصميم كل برنامج من هذه البرامج خصيصًا لتعزيز مهارات الموظفين وكفاءاتهم وتزويدهم بالأدوات اللازمة للنمو المهني.

وفي هذا السياق، باشرت الإدارة بتدريب الموظفين في جميع المستويات بدءًا من التدريب الداخلي وبرامج التوجيه ووصولاً إلى برامج القيادة والإدارة العليا. وتساهم هذه المجموعة الواسعة من البرامج التدريبية في تبادل المعرفة والخبرات في القطاع المالي بالسلطنة.

وبالإضافة إلى هذه البرامج التدريبية، تدعم إدارة الموارد البشرية في البنك البرامج الداخلية والخارجية الهادفة إلى تمكين المرأة وتعزيز مسيرتها المهنية.

يُعد بنك عمان العربي من أوائل البنوك التي بدأت أنشطتها التشغيلية في السلطنة، كما يحظى بتاريخ طويل من الإنجازات التي يفخر بها الجميع. ويشغّل البنك اليوم شبكة واسعة تضم 65 فرعًا ومكتبًا تمثيليًا، إلى جانب شبكة واسعة من أجهزة  الصرف الآلي والتي تضم 152 جهازًا في كافة أنحاء السلطنة. كما يوفر بنك عمان العربي مجموعة واسعة من المنتجات والخدمات المصرفية لزبائنه من الأفراد والشركات والمستثمرين على حد سواء.

بنك عمان العربي يفتتح فرع الوقيبة المحدث

مسقط،6  أكتوبر 2019: في إطار خطته لتحديث شبكة فروعه كجزء من استراتيجيته في التحول، أعلن بنك عمان العربي مؤخرًا عن افتتاح فرع الوقيبة بشكله المحدث الذي يقع في المنطقة التجارية ويوفر هذا الفرع خدمات وحلول مصرفية عالية الجودة  لعملائه في ولاية صحار.

وفي تعليقه على افتتاح الفرع المحدث، صرح رشاد الشيخ، نائب رئيس دائرة الخدمات المصرفية للأفراد قائلاً: “بنك عمان العربي هو أحد المؤسسات المصرفية الرائدة في البلاد، ولا يزال تركيزنا قائمًا على تقديم تجربة مصرفية متميزة من كافة النواحي  لعملائنا في جميع أنحاء البلاد. ونظرًا لأن فروعنا ما تزال نقطة الاتصال المفضلة للعملاء مع البنك، فإننا نعمل على تحويل شبكة فروعنا بالكامل لمنح عملاؤنا الكرام تجربة مصرفية عصرية وشخصية ترقى لمستوى تطلعاتهم إن لم تتجاوزها.”

وعلى غرار الفروع التي تم افتتاحها في السابق، تم افتتاح فرع الوقيبة ليجسد العلامة التجارية المُحدّثة لبنك عُمان العربي بمظهر جديد ومتألق. وقد جاءت فكرة التصميم من المشهد العماني، حيث يعبر اللون الأبيض عن روعة الفن المعماري العُماني، فيما يأتي اللون البني ليعكس الكثبان الرملية المترامية، في الوقت الذي تم فيه استخدام اللون الرمادي للإشارة للجبال، لينتهي التصميم بالحواجز الزجاجية الزرقاء التي تمثل السماء.

وتم تعزيز مفهوم التصميم بعدد من الميزات والأنظمة التي تم تقديمها كجزء من استراتيجية التحول للبنك التي تستهدف منح العميل تجربة استثنائية متكاملة بدءًا من منطقة الانتظار ومناطق خاصة لتقديم الخدمات والاستشارات المصرفية مع شاشات متحركة لتحقيق تفاعل أفضل بين الزبائن وموظفي خدمة العملاء، إلى جانب جهاز التوقيع الإلكتروني وأجهزة قراءة البطاقة الشخصية التي تم توفيرها ضمن التصميم الأساسي لمكاتب موظفي الخدمة. ويضم الفرع ثلاثة موظفين من منفذي الصرافة وخمسة مكاتب لخدمة العملاء بطاقة استيعابية لـ70 عميل.

كما يضم الفرع الجديد أسوة ببقية فروع البنك الشاملة، قسم خاص لعملاء النخبة “إيليت”، حيث يضم مجلس يتسع لأكثر من 30 عميلاً وثلاثة مكاتب لمدراء العلاقات بهدف منح العملاء تجربة حصرية وخاصة وفريدة من نوعها.

وأضاف رشاد الشيخ قائلاً: “ويمثل فرع الوقيبة الفرع الرابع عشر ضمن سلسلة الفروع التي تم تحديثها حتى الآن، وتقدم جميع الفروع المحدثة أفضل التقنيات المبتكرة لتعزيز تجربة خدمة العملاء. وسنقوم بتحديث ما تبقى من فروعنا في المستقبل القريب.”

هذا ويُعد بنك عمان العربي من أوائل البنوك التي بدأت أنشطتها التشغيلية في السلطنة، كما يحظى بتاريخ طويل من الإنجازات التي يفخر بها الجميع. ويشغّل البنك اليوم شبكة واسعة تضم 65 فرع ومكاتب تمثيلية، إلى جانب شبكة واسعة من أجهزة  الصرف الآلي والتي تضم 152 جهاز في كافة أنحاء السلطنة. كما يوفر بنك عمان العربي مجموعة واسعة من المنتجات والخدمات المصرفية لزبائنه من الأفراد والشركات والمستثمرين على حد سواء.