بنك عُمان العربي يكشف النقاب عن برنامج جوائز “حصاد التوفير” 2019

مسقط، 13 يناير 2018: في إطار مساعيه المستمرة لتعزيز ثقافة التوفير وتشجيع عملائه على تعزيز مدخراتهم، كشف بنك عُمان العربي مؤخراً عن تفاصيل النسخة الجديدة لبرنامج التوفير “حصاد” للعام 2019م. والذي صُمم ليمنح فرص الفوز لعملائه في كافة الفروع بشكل شهري ضمن سحوبات تشمل سحوبات الفروع وسحوبات شهرية خاصة لعملاء “إيليت” وسحوبات شهرية لأصحاب حسابات الشباب والأطفال، لتعزيز ثقافة الادخار عند الجيل الناشئ. كما سيتضمن برنامج جوائز التوفير الجديد سحوبات كبرى كل ثلاثة أشهر.

وفي تعليقه على البرنامج الجديد  و السحوبات الخاصة للاطفال والشباب، تحدث فهد بن أمجد المدير العام لمجموعة التجزئة المصرفية في البنك قائلاً: ” يعمل برنامج حصاد للتوفير على تشجيع عادة الادخار لضمان مستقبل أكثر استقراراً ، ولقد ركزنا هذا العام على أصحاب حسابات الشباب والأطفال حيث سنقوم بإجراء سحوبات خاصة لأصحاب هذه الحسابات شهرياً. كما قمنا بإعادة سحوبات الفروع وسحوبات عملاء “إيليت” الشهرية وقمنا بإدخال سحوبات ربع سنوية خاصة لنمنح الجميع فرص الفوز بجوائز نقدية رائعة وتشجيعهم على مضاعفة ادخاراتهم “.

ويقدم برنامج التوفير حصاد في نسخته الحالية فرصاً شهرية لعملاء البنك في جميع المناطق والفروع للفوز بجوائزه القيمة، حيث يجري بنك عمان العربي سحوباته على جائزة 500 ريال عماني شهرياً وجائزة 1000 ريال عماني كل ثلاثة أشهر لـ 87 فائز بواقع فائز واحد على الأقل من كل فرع. بالإضافة إلى جائزة 100 ريال عماني لـ 10 فائزين من أصحاب حسابات الأطفال الذين هم أقل من 18عام، وجائزة بقيمة 100 ريال عماني لـ 20 فائز من أصحاب حسابات الشباب الذين هم ما بين 18-25 عاماً، إلى جانب فائزين في السحب الشهري الخاص بعملاء إيليت بجائزة قدرها 10,000 ريال عماني وخلال شهر ديسمبر سيتم استبدال السحب الشهري الخاص بعملاء إيليت بالسحب على جائزة كبرى بقيمة  100,000 ريال عماني، ستكون من نصيب فائز واحد من عملاء إيليت، إلى جانب هذه السحوبات الشهرية، سيقوم البنك بإجراء سحوبات كبرى لجائزة بقيمة 25,000 ريال عماني لفائز واحد عبر شبكة فروعه كل ثلاثة أشهر.

وأضاف فهد أمجد قائلاً: ” سيشهد هذا العام أكبر عدد من الفائزين في برنامج جوائز “حصاد التوفير” منذ إطلاقه، بأكثر من 100 فائز شهرياً، وسيصل مجموع الفائزين قبل نهاية البرنامج في سحب شهر ديسمبر 1431 فائزًا. ومع الجوائز القيّمة التي أعددناها لهذا العام سيكون عام 2019 بلا شك عاماً مثيراً لعملائنا. وبالنيابة عن أسرة بنك عُمان العربي، نتمنى للجميع التوفيق في السحوبات القادمة”.

أما عن شروط الدخول في سحوبات حصاد 2019 فهي مبسطة للغاية، فما على الزبائن إلا الاحتفاظ بمبلغ 100 ريال على الأقل في حساباتهم ليتمكنوا من الدخول في غالبية سحوبات البرنامج.

يُعد بنك عمان العربي من أوائل البنوك التي بدأت أنشطتها التشغيلية في السلطنة، كما يحظى بتاريخ طويل من الإنجازات التي يفخر بها الجميع. ويشغّل البنك اليوم شبكة واسعة تضم 65 فرع ومكتب تمثيلي، إلى جانب شبكة واسعة من أجهزة  الصرف الآلي والتي تضم 150 جهاز في كافة أنحاء السلطنة. كما يوفر بنك عمان العربي مجموعة واسعة من المنتجات والخدمات المصرفية لزبائنه من الأفراد والشركات والمستثمرين على حد سواء.

بنك عُمان العربي يكشف اليوم عن مجموعة من الحلول الرقمية الجديدة

مسقط، 6 يناير 2018: ينظم بنك عُمان العربي صباح اليوم مؤتمراً صحفياً في مقره الرئيسي للكشف عن سلسلة متكاملة من الحلول وخدمات الدفع الرقمية المبتكرة، إلى جانب مجموعة من المزايا الجديدة التي تشكل قيمة مضافة للعميل بشكل مباشر.

المؤتمر الذي سيحضره الرئيس التنفيذي للبنك رشاد بن علي المسافر برفقة مجموعة من أعضاء الإدارة العليا، سيشهد تطبيقاً عملياً للتقنيات الجديدة باستخدام أحدث أجهزة الصرف الآلي التي يوفرها بنك عُمان العربي والتي تصل إلى 152 جهاز تنتشر في كافة أرجاء السلطنة.

يذكر أن بنك عُمان العربي كان قد أطلق استراتيجة متكاملة للتحول الرقمي منذ بضع سنوات تستهدف تعزيز حضوره في ريادة المصارف المحلية في تقديم أحدث الخدمات المصرفية عبر مختلف المنصات الإلكترونية التي تشمل الجيل الثاني من أجهزة الصرف الآلي، والخدمات المصرفية عبر الإنترنت والتطبيق الذكي للهواتف النقالة، والتي تستخدم جميعها نفس الواجهة التفاعلية المحدثة، فضلاً عن تمكين العميل من التنقل عبرها باستخدام ذات البيانات.

بنك عمان العربي يرعى نقل المشجعين لدعم المنتخب الوطني في بطولة كأس أمم آسيا

مسقط، 10 يناير، 2019: في إطار رؤيته المتمثلة في دعم المجتمع والمبادرات والفرق الرياضية الوطنية، خصص بنك عمان العربي ثلاث حافلات لحمل أكثر من 150 مشجعًا لدعم المنتخب الوطني العماني في مباريات بطولة كأس أمم آسيا لكرة القدم 2019 المقامة حاليًا في دولة الإمارات العربية المتحدة، وتم إطلاق هذه المبادرة بالتعاون مع الاتحاد العماني لكرة القدم، حيث يتوجب على المشجعين حجز مقاعدهم من خلاله.

وفي تعليقه على هذه المبادرة، صرح هلال السيابي، رئيس دائرة المسؤولية الاجتماعية في بنك عمان العربي: “كرة القدم هي من الرياضات المحببة على قلوب الشعب العماني، وبصفتنا أحد البنوك البارزة في البلاد، يشرفنا أن نرعى نقل المشجعين لدعم المنتخب الوطني في مبارياتهم القادمة، كما أن هذه المبادرة لا تساعدنا فقط في تعزيز هذه الرياضة فحسب، بل بأن نكون أقرب من المشجعين والمجتمع.”

وكجزء من مبادرته، قام البنك بتخصيص ثلاث حافلات لحمل أكثر من 150 مشجعًا في كل من المباريات الثلاث لدوري المجموعات التي سيخوضها المنتخب الوطني في البطولة الكروية. وقد جرت أولى المباريات بالأمس ضد المنتخب الأوزبكي على استاد الشارقة الرياضي. وستنطلق الرحلة القادمة لدعم المنتخب الوطني ضد المنتخب الياباني في 13 يناير الجاري في استاد مدينة زايد الرياضية بأبوظبي. وستكون المباراة الأخيرة ضد المنتخب التركمانستاني في 17 يناير على أرض استاد محمد بن زايد بأبوظبي.

وأضاف هلال: “نحن نثق بقدرات منتخبنا الوطني وأن لديه ما يلزم للفوز بهذه البطولة والظفر باللقب. وكل تمنياتنا لهم بالتوفيق في مبارياتهم القادمة.”

يُعد بنك عمان العربي من أوائل البنوك التي بدأت أنشطتها التشغيلية في السلطنة، كما يحظى بتاريخ طويل من الإنجازات التي يفخر بها الجميع. ويشغّل البنك اليوم شبكة واسعة تضم 65 فرع ومكتب تمثيلي، إلى جانب شبكة واسعة من أجهزة  الصرف الآلي والتي تضم 152 جهاز في كافة أنحاء السلطنة. كما يوفر بنك عمان العربي مجموعة واسعة من المنتجات والخدمات المصرفية لزبائنه من الأفراد والشركات والمستثمرين على حد سواء.

بنك عمان العربي يشارك في منتدى المؤسسات الصغرى والصغيرة والمتوسطة

مسقط  10 فبراير 2019: إدراكًا لأهمية قطاع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في نمو الاقتصاد، شارك جمال الوهيبي، رئيس دائرة المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في بنك عمان العربي، في حلقة نقاشية بمنتدى المؤسسات الصغيرة والمتوسطة بعنوان “دور الحوكمة في النمو المستدام- تعزيز دور قطاع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة”. وقد تم تنظيم هذه الفعالية من قبل مبادرة بيرل ومركز الزبير للمؤسسات الصغيرة يوم الأربعاء، 6 فبراير 2019 في مقهى الزعفران بمتحف بيت الزبير.

وقد ركزت الفعالية، التي حضرها أكثر من 100 من رواد الأعمال الناشئين وأصحاب الأعمال الطموحين من جميع أنحاء السلطنة، على أهمية الحوكمة المؤسسية للشركات الصغيرة التي تبحث عن التمويل، وما يمكن أن تقوم به الشركات الصغيرة والمتوسطة من أجل تطبيق أفضل ممارسات الحوكمة المؤسسية لتحقيق النمو المستدام.

وتعليقًا على مشاركته في المنتدى، قال جمال الوهيبي: “إن المفتاح لتحقيق التنوع الاقتصادي الفعال في أي اقتصاد هو تنمية وتطوير المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، حيث تقوم بدورٍ حيوي في تنمية القطاع الخاص، فتنشئ منافسة صحية في السوق المحلية، وفي الوقت نفسه توفر فرص عمل حيوية وتشجع على العمل الحر. ولهذا السبب يولي بنك عمان العربي أهمية كبيرة في تقديم الدعم؛ سواء كان ذلك من خلال تقديم منتجات مالية مبتكرة مصممة خصيصًا لتناسب احتياجات أعمالهم أو من خلال تقديم الاستشارات والتوجيه إما على نحو شخصي أو من خلال المشاركة في مثل هذه الفعاليات”.

وتضمنت الفعالية مقدمة شاملة عن الحوكمة المؤسسية وحلقة نقاشية بمشاركة جمال الوهيبي كمتحدث باسم بنك عمان العربي. وقد ركز الحوار على كيفية استفادة الشركات الصغيرة والمتوسطة من قدرات الحوكمة المؤسسية والخطوات التي يمكن أن تتخذها المشاريع الصغيرة والمتوسطة من أجل تطبيق هياكل إدارية من شأنها أن تضمن تحقيق النمو المستدام للمؤسسة. وقد غطت الحلقة ثلاثة مواضيع أساسية  وهي كيفية زيادة التمويل بنجاح، وكيفية إدارة الوقت والجهد بطريقة فعالة وذكية ومبتكرة، وكيفية جذب الكفاءات والمحافظة عليها.

واختتم الوهيبي: “بالإضافة إلى حرصنا على تقديم الاستشارات والدعم لأصحاب هذه المؤسسات، فإن منتديات مثل هذه توفر فرصة مثالية للتفاعل شخصيًا مع رواد الأعمال الناشئين والحصول على فهم أفضل للمنتجات والخدمات التي يبحثون عنها. وهذا بدوره يساعدنا على تخصيص منتجاتنا لتلبية احتياجاتهم المالية بشكل أفضل”.

يُعد بنك عمان العربي من أوائل البنوك التي بدأت أنشطتها التشغيلية في السلطنة، كما يحظى بتاريخ طويل من الإنجازات التي يفخر بها الجميع. ويشغّل البنك اليوم شبكة واسعة تضم 65 فرع ومكتب تمثيلي، إلى جانب شبكة واسعة من أجهزة  الصرف الآلي والتي تضم 152 جهاز في كافة أنحاء السلطنة. كما يوفر بنك عمان العربي مجموعة واسعة من المنتجات والخدمات المصرفية لزبائنه من الأفراد والشركات والمستثمرين على حد سواء.

بنك عمان العربي يجري مقابلات التوظيف بالتعاون مع وزارة القوى العاملة

مسقط، 11 فبراير 2019: في إطار جهوده لتمكين الشباب العماني من بدء مسيرتهم المهنية في القطاع المصرفي، نظم بنك عمان العربي بالتعاون مع وزارة القوى العاملة عددٍ من مقابلات التوظيف للباحثين عن عمل في المكتب الرئيسي للبنك. وقد تم تعيين المتأهلين لملء الشواغر المتوفرة في فروع البنك بمحافظة الشرقية.

وصرح عادل الرحبي، رئيس دائرة الموارد البشرية في بنك عمان العربي: “قمنا بتنظيم هذه المقابلات تماشيًا مع التزامنا بتوفير فرص عمل للشباب العماني الباحثين عن عمل في محافظة الشرقية. وتمثل هذه الفرص بمثابة بوابة الانطلاق لهؤلاء الشباب لبدء مسيرتهم المهنية في القطاع المصرفي وفي أحد أفضل المؤسسات المالية في السلطنة.”

هذا وقد أجرى فريق المقابلات المكّون من دائرة الموارد البشرية والخدمات المصرفية للأفراد في بنك عمان العربي العديد من المقابلات للباحثين عن عمل في المقر الرئيسي للبنك، وذلك لاختيار عدد من المرشحين لشغل الوظائف الشاغرة في مجالات التجزئة المصرفية.

وأضاف الرحبي: “نحن فخورون بالمستويات التي تقدمت لشغل هذه الوظائف وعلى ثقة تامة بأنهم سيشكلون إضافة نوعية لفريق بنك عُمان العربي في محافظة الشرقية ويسعدنا الترحيب بمن تم اختيارهم للانضمام إلى عائلة بنك عُمان العربي الكبيرة. كما نتقدم بالشكر والتقدير للأخوة في وزارة القوى العاملة الذين قدموا كل المساندة لفريق البنك للتواصل مع الباحثين عن عمل وتحديد موعد للمقابلات، الأمر الذي كان له عظيم الأثر في تسهيل مهمتنا وتحقيق الهدف منها.”

ويعد بنك عمان العربي من أفضل المصارف المحلية فيما يتعلق بتعمين الوظائف على كافة المستويات، حيث تجاوزت نسبة العُمانيين من إجمالي الموظفين 96% وهي من أعلى النسب على مستوى القطاع المصرفي المحلي. وهو من أوائل البنوك التي بدأت أنشطتها التشغيلية في السلطنة، كما يحظى بتاريخ طويل من الإنجازات التي يفخر بها الجميع. ويشغّل البنك اليوم شبكة واسعة تضم 65 فرع ومكتب تمثيلي، إلى جانب شبكة واسعة من أجهزة  الصرف الآلي والتي تضم 152 جهاز في كافة أنحاء السلطنة. كما يوفر بنك عمان العربي مجموعة واسعة من المنتجات والخدمات المصرفية لزبائنه من الأفراد والشركات والمستثمرين على حد سواء.

دفعة جديدة من موظفي عُمان العربي تبدأ رحلتها نحو الريادة من خلال برنامج “قيادة 3”

مسقط، 27 فبراير، 2019: بعد النجاح الكبير الذي حققته النسخة الثانية من برنامج تطوير وتعزيز المهارات القيادية “قيادة”، أعلن بنك عمان العربي الانتهاء من اختيار المرشحين الـ 20من موظفي البنك الذين سيلتحقون بالنسخة الثالثة من البرنامج هذا العام.

هذا وقد خضع جميع المرشحين لبرنامج قيادة لاختبار عبر الإنترنت من 360 درجة، حيث تم اختيار 20 مرشحًا فقط والذين طُلب منهم أيضًا إكمال استبيان خاص حول نقاط القوة وآليات تعزيزها. كما ركزت الورشة التدريبية الأولى من برنامج “قيادة 3″، والتي عقدت على مدار يومين 12-13 فبراير على دراسة نتائج هذا الاستبيان في سياق تعزيز الوعي الذاتي .

وفي حديثه عن انطلاق قيادة 3، صرح عادل الرحبي، رئيس إدارة الموارد البشرية قائلاً: “لطالما سعينا منذ إطلاق النسخة الأولى من البرنامج إلى التركيز على تطوير وتحسين مهارات الموظفين، وذلك لأن بناء طاقم عمل متمكن ومتسلح بالمهارات المختلفة هو أساس النجاح لأي مؤسسة خاصة في سوق يشهد تنافساً قوياً. لذلك قمنا بإطلاق هذا البرنامج المتفرد الذي يهدف إلى تطوير وتعزيز المهارات القيادية والإدارية للموظفين وتمكينهم لتولي مناصب قيادية عليا في القطاع المصرفي مستقبلاً.”

وأضاف عادل: “على مدار فترة البرنامج التي تستمر لستة أشهر، سيلمس المشاركون استفادة كبرى من ناحية الأداء والمهارات القيادية المكتسبة، حيث يقدم لهم البرنامج فرصة الاحتكاك بأفضل الخبراء في مجال التطوير الشخصي والقيادي والنهل من خبرتهم، الأمر الذي سيضمن لهم الترقي على السلم الوظيفي في سنواتهم العملية القادمة.”

هذا ويبرز برنامج “قيادة 3” أهمية الذكاء الاصطناعي وآليات تطبيقه في القطاع المصرفي. وإلى جانب الجلسات وورش العمل المجدولة، سيخضع المشاركون لتدريب عملي كجزء من أنشطة ما بعد التخرج من البرنامج والتي تتضمن إدارة مشاريع متخصصة يختارونها بأنفسهم.

وكما هو الحال مع النسخ السابقة، سيتم تقسيم البرنامج على خمسة ورش تدريبية، أربعة منها تستمر لمدة يومين لكل ورشة، فيما تمتد الخامسة لمدة 3 أيام متواصلة، وسيستمر البرنامج لمدة ستة أشهر، حيث يبدأ في فبراير وينتهي في يونيو 2019، وستتضمن كل ورشة تدريبية دروسًا عملية على أحد منهجيات القيادة، كما يضم البرنامج ورشتي عمل متخصصة، تعقد الأولى قبل الورشة التدريبية الأولى، أما الأخرى فستعقد بعد الورشة الثانية.  كما يتضمن التدريب اختباراً عملياً بين الورشتين الثالثة والرابعة، حيث سيتم تقسيم المشاركين إلى أربع مجموعات من خمسة أشخاص وتحدي قدراتهم بمواضيع تتعلق بالمشاريع التجارية التي تتماشى مع رؤى بنك عمان العربي.

يُشار إلى أن “قيادة” هو برنامج تطويري فريد من نوعه يهدف إلى جمع الموظفين العمانيين ممن يتمتعون بمواهب ومؤهلات قيادية مع أشهر الخبراء العالميين، ويسعى البرنامج الذي صُمم للتنفيذ في مدة 6 أشهر لتطوير مهارات المشاركين بما يضمن الرقي بمهاراتهم الإدارية والقيادية وليكونوا أعضاء في فريق إدارة التغيير.

وقد صُمم برنامج “قيادة” بالتعاون مع مؤسسة ‘Inspirational Development Group (IDG)’ والتي تعد إحدى المؤسسات الرائدة عالميًا في الاستشارات القيادية والإدارية. وتقوم هذه المؤسسة بتقديم خلاصة خبراتها الواسعة وبرامجها التدريبية المكثفة عالية الجودة إلى مجموعة من أشهر وأكبر الشركات على مستوى العالم. كما تتبع أيضًا أكاديمية ساندهيرست العسكرية الملكيَة في بريطانيا، وتتعاون مع عدد من أبرز وأكبر شركات القطاعين العام والخاص في المنطقة وذلك من مكتبها في الشرق الأوسط الكائن في مسقط.

يفخر بنك عمان العربي بتحقيقه أعلى نسبة تعمين في القطاع المصرفي، حيث تقترب من 96%. ويعد بنك عمان العربي من أوائل البنوك التي بدأت أنشطتها التشغيلية في السلطنة، كما يحظى بتاريخ طويل من الإنجازات التي يفخر بها الجميع. ويشغّل البنك اليوم شبكة واسعة تضم 65 فرع ومكتب تمثيلي، إلى جانب شبكة واسعة من أجهزة  الصرف الآلي والتي تضم 152 جهاز في كافة أنحاء السلطنة. كما يوفر بنك عمان العربي مجموعة واسعة من المنتجات والخدمات المصرفية لزبائنه من الأفراد والشركات والمستثمرين على حد سواء.

بنك عمان العربي يشارك في معرض فرص العمل والتدريب 2019

يوفر بنك عمان العربي مستقبل مهني واعد في القطاع المصرفي من خلال تقديم التوجيه والإرشاد ومجموعة من الفرص التدريبية للطلبة والخريجين

مسقط، 06 مارس2019: شارك بنك عمان العربي في معرض فرص العمل والتدريب المقام بجامعة السلطان قابوس هذا الأسبوع، حيث افتتح المعرض تحت رعاية معالي السيد سعود بن هلال البوسعيدي، وزير الدولة ومحافظ مسقط في القاعة الكبرى بمركز الجامعة الثقافي في يوم الاثنين 4 مارس، ويتم تنظيم هذا المعرض من قبل مركز التوجيه الوظيفي بجامعة السلطان قابوس، ويشارك في نسخة هذا العام 55 مؤسسة من القطاع الحكومي والخاص.

وقد شارك بنك عمان العربي بجناح في المعرض الذي يستمر من 4 إلى 6 مارس، وذلك في إطار التزامه بتوفير الدعم للطلبة بمنحهم صورة شاملة حول التخصصات المطلوبة في قطاع المصارف وتنمية معارفهم بالمهارات والقدرات المطلوبة في سوق العمل. وقد مثل البنك أعضاء من الموارد البشرية والذين قدموا للطلبة نبذة حول فرص التطور الوظيفي وبرامج التدريب بالبنك الموجه لهم.

وفي إطار المشاركة بالمعرض، صرح عادل الرحبي رئيس إدارة الموارد البشرية في البنك قائلاً: “إن الاهتمام بتطوير الشباب العماني، قادة المستقبل، هو أحد أهم أولوياتنا في بنك عمان العربي. لذلك نحرص على المشاركة في مثل هذه المعارض التي تمثل فرصة رائعة للتفاعل مع الطلبة المقدمين على الدخول في سوق العمل وتعريفهم بالمسارات المهنية المختلفة،  كما نهدف إلى تمكين الطلاب من اكتساب مهارات عملية قبل تخرجهم من خلال البرامج التدريبية التي نوفرها والتي من شأنها أن تساعد في تأهيلهم وإعدادهم ليكونوا عناصر فاعلة في بناء هذا الوطن الغالي.”

وأضاف الرحبي: “ويهدف جناحنا في المعرض إلى تشجيع الطلاب على طرح الأسئلة والتعرف أكثر على القطاع المصرفي وفرص التطور على الصعيد الشخصي والوظيفي. وقد طور بنك عمان العربي عدة مبادرات وبرامج رئيسية تهدف إلى تعزيز المهارات العملية والقيادية مثل مركز الابتكار وبرنامج تطوير وتعزيز المهارات القيادية “قيادة”، إضافة إلى برنامج التدريب للخريجين.”

هذا وقد دشن بنك عمان العربي مؤخرًا النسخة الأولى من مركز الابتكار والتي شهدت إنشاء فريق من الطلبة لنموذج أولي يقدم حلاً مصرفيًا مبتكرًا خلال مدة 24 ساعة. وتضمنت مبادرة مركز الابتكار لهذا العام مشاركة أكثر من 150 طالب في تحدي الطلاب، حيث تم تطوير نماذج أولية ضمن أربعة محاور أساسية وهي الخدمات المصرفية للشباب والتجربة الاستثنائية للعملاء والاقتصاد الرقمي وحلول الدفع الإلكتروني، بالإضافة إلى الفئة المفتوحة للأفكار الإبداعية غير النمطية.

ويواصل بنك عمان العربي إقامة العديد من المبادرات التدريبية التي تهدف إلى إعداد الطلبة لمختلف المسارات المهنية في القطاع المصرفي ومن بين هذه المبادرات برنامج تدريب الخريجين الذي يقام في مركز التدريب التابع للبنك كل عام.

يُعد بنك عمان العربي من أوائل البنوك التي بدأت أنشطتها التشغيلية في السلطنة، كما يحظى بتاريخ طويل من الإنجازات التي يفخر بها الجميع. ويشغّل البنك اليوم شبكة واسعة تضم 65 فرع ومكتب تمثيلي، إلى جانب شبكة واسعة من أجهزة  الصرف الآلي والتي تضم 150 جهاز في كافة أنحاء السلطنة. كما يوفر بنك عمان العربي مجموعة واسعة من المنتجات والخدمات المصرفية لزبائنه من الأفراد والشركات والمستثمرين على حد سواء.

بنك عُمان العربي يعلن أسماء الفائزين في سحوبات برنامج حصاد التوفير لشهر يناير

مسقط، 19 فبراير 2019: بعد تدشينه في وقت سابق من الشهر الماضي، أعلن بنك عُمان العربي عن أسماء الفائزين في سحوبات برنامج حصاد التوفير 2019 للشهر الأول من العام، حيث تضمنت القائمة 87 فائزاً بجوائز 500 ريال لكل فائز، إلى جانب 10 فائزين بجوائز سحوبات الأطفال و20 فائزاً بسحوبات حسابات الشباب بقيمة 100 ريال عماني لكل فائز، كما تضمن السحب فائزين اثنين بسحوبات إيليت بقيمة 10,000 ريال عماني لكل منهم.

وفي تعليقه على السحب الأول للنسخة الجديدة من برنامج حصاد التوفير، تحدث فهد بن أمجد، المدير العام لمجموعة التجزئة المصرفية في البنك قائلاً: “يعتبر هذه النسخة هي الأكبر على الإطلاق تبعاً لعدد الفائزين في سلسلة برامج حصاد التوفير، حيث سنصل إلى 1,431 فائز بنهاية العام الجاري 2019. لقد شهدنا فوز 119 عميل للبنك في السحب الأول هذا العام، وسنستمر في مكافأة مايزيد عن 100 عميل شهرياً حتى نهاية ديسمبر القادم، الأمر الذي يجعل من حصاد التوفير 2019 ذكرى لا تنسى للمئات من عملائنا الكرام”.

ويقدم برنامج التوفير حصاد في نسخته الحالية فرصاً شهرية لعملاء البنك في جميع المناطق والفروع للفوز بجوائزه القيمة، حيث يجري بنك عمان العربي سحوباته على جائزة 500 ريال عماني شهرياً وجائزة 1000 ريال عماني كل ثلاثة أشهر لـ 87 فائز بواقع فائز واحد على الأقل من كل فرع. بالإضافة إلى جائزة 100 ريال عماني لـ 10 فائزين من أصحاب حسابات الأطفال الذين هم أقل من 18عام، وجائزة بقيمة 100 ريال عماني لـ 20 فائز من أصحاب حسابات الشباب الذين هم ما بين 18-25 عاماً، إلى جانب فائزين في السحب الشهري الخاص بعملاء إيليت بجائزة قدرها 10,000 ريال عماني وخلال شهر ديسمبر سيتم استبدال السحب الشهري الخاص بعملاء إيليت بالسحب على جائزة كبرى بقيمة  100,000 ريال عماني، ستكون من نصيب فائز واحد من عملاء إيليت، إلى جانب هذه السحوبات الشهرية، سيقوم البنك بإجراء سحوبات كبرى لجائزة بقيمة 25,000 ريال عماني لفائز واحد عبر شبكة فروعه كل ثلاثة أشهر.

ويضيف فهد أمجد: “بالنيابة عن إدارة بنك عُمان العربي، أود أن أتقدم بالتهنئة للفائزين الـ 119 الأوائل هذا العام، كما أود أن أشجع كافة عملائنا على تعزيز مدخراتهم لزيادة فرصهم بالفوز بجوائز برنامج حصاد التوفير في نسخته الجديدة هذا العام”.

يذكر أن كافة عملاء بنك عُمان العربي يمكنهم المشاركة في معظم سحوبات برنامج حصاد التوفير 2019 من خلال المحافظة على حد أدنى ثابت للرصيد الشهري عند 100 ريال عماني فقط لاغير.

يُعد بنك عمان العربي من أوائل البنوك التي بدأت أنشطتها التشغيلية في السلطنة، كما يحظى بتاريخ طويل من الإنجازات التي يفخر بها الجميع. ويشغّل البنك اليوم شبكة واسعة تضم 65 فرع ومكتب تمثيلي، إلى جانب شبكة واسعة من أجهزة  الصرف الآلي والتي تضم 150 جهاز في كافة أنحاء السلطنة. كما يوفر بنك عمان العربي مجموعة واسعة من المنتجات والخدمات المصرفية لزبائنه من الأفراد والشركات والمستثمرين على حد سواء.

بنك عمان العربي يجري مقابلات التوظيف بالتعاون مع وزارة القوى العاملة

تعيين عدد من المواطنين لملء شواغر في فروع محافظة الشرقية

مسقط، 11 فبراير 2019: في إطار جهوده لتمكين الشباب العماني من بدء مسيرتهم المهنية في القطاع المصرفي، نظم بنك عمان العربي بالتعاون مع وزارة القوى العاملة عددٍ من مقابلات التوظيف للباحثين عن عمل في المكتب الرئيسي للبنك. وقد تم تعيين المتأهلين لملء الشواغر المتوفرة في فروع البنك بمحافظة الشرقية.

وصرح عادل الرحبي، رئيس دائرة الموارد البشرية في بنك عمان العربي: “قمنا بتنظيم هذه المقابلات تماشيًا مع التزامنا بتوفير فرص عمل للشباب العماني الباحثين عن عمل في محافظة الشرقية. وتمثل هذه الفرص بمثابة بوابة الانطلاق لهؤلاء الشباب لبدء مسيرتهم المهنية في القطاع المصرفي وفي أحد أفضل المؤسسات المالية في السلطنة.”

هذا وقد أجرى فريق المقابلات المكّون من دائرة الموارد البشرية والخدمات المصرفية للأفراد في بنك عمان العربي العديد من المقابلات للباحثين عن عمل في المقر الرئيسي للبنك، وذلك لاختيار عدد من المرشحين لشغل الوظائف الشاغرة في مجالات التجزئة المصرفية.

وأضاف الرحبي: “نحن فخورون بالمستويات التي تقدمت لشغل هذه الوظائف وعلى ثقة تامة بأنهم سيشكلون إضافة نوعية لفريق بنك عُمان العربي في محافظة الشرقية ويسعدنا الترحيب بمن تم اختيارهم للانضمام إلى عائلة بنك عُمان العربي الكبيرة. كما نتقدم بالشكر والتقدير للأخوة في وزارة القوى العاملة الذين قدموا كل المساندة لفريق البنك للتواصل مع الباحثين عن عمل وتحديد موعد للمقابلات، الأمر الذي كان له عظيم الأثر في تسهيل مهمتنا وتحقيق الهدف منها.”

ويعد بنك عمان العربي من أفضل المصارف المحلية فيما يتعلق بتعمين الوظائف على كافة المستويات، حيث تجاوزت نسبة العُمانيين من إجمالي الموظفين 96% وهي من أعلى النسب على مستوى القطاع المصرفي المحلي. وهو من أوائل البنوك التي بدأت أنشطتها التشغيلية في السلطنة، كما يحظى بتاريخ طويل من الإنجازات التي يفخر بها الجميع. ويشغّل البنك اليوم شبكة واسعة تضم 65 فرع ومكتب تمثيلي، إلى جانب شبكة واسعة من أجهزة  الصرف الآلي والتي تضم 152 جهاز في كافة أنحاء السلطنة. كما يوفر بنك عمان العربي مجموعة واسعة من المنتجات والخدمات المصرفية لزبائنه من الأفراد والشركات والمستثمرين على حد سواء.

 

بنك عمان العربي يشارك في منتدى المؤسسات الصغرى والصغيرة والمتوسطة

مسقط  10 فبراير 2019: إدراكًا لأهمية قطاع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في نمو الاقتصاد، شارك جمال الوهيبي، رئيس دائرة المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في بنك عمان العربي، في حلقة نقاشية بمنتدى المؤسسات الصغيرة والمتوسطة بعنوان “دور الحوكمة في النمو المستدام- تعزيز دور قطاع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة”. وقد تم تنظيم هذه الفعالية من قبل مبادرة بيرل ومركز الزبير للمؤسسات الصغيرة يوم الأربعاء، 6 فبراير 2019 في مقهى الزعفران بمتحف بيت الزبير.

وقد ركزت الفعالية، التي حضرها أكثر من 100 من رواد الأعمال الناشئين وأصحاب الأعمال الطموحين من جميع أنحاء السلطنة، على أهمية الحوكمة المؤسسية للشركات الصغيرة التي تبحث عن التمويل، وما يمكن أن تقوم به الشركات الصغيرة والمتوسطة من أجل تطبيق أفضل ممارسات الحوكمة المؤسسية لتحقيق النمو المستدام.

وتعليقًا على مشاركته في المنتدى، قال جمال الوهيبي: “إن المفتاح لتحقيق التنوع الاقتصادي الفعال في أي اقتصاد هو تنمية وتطوير المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، حيث تقوم بدورٍ حيوي في تنمية القطاع الخاص، فتنشئ منافسة صحية في السوق المحلية، وفي الوقت نفسه توفر فرص عمل حيوية وتشجع على العمل الحر. ولهذا السبب يولي بنك عمان العربي أهمية كبيرة في تقديم الدعم؛ سواء كان ذلك من خلال تقديم منتجات مالية مبتكرة مصممة خصيصًا لتناسب احتياجات أعمالهم أو من خلال تقديم الاستشارات والتوجيه إما على نحو شخصي أو من خلال المشاركة في مثل هذه الفعاليات”.

وتضمنت الفعالية مقدمة شاملة عن الحوكمة المؤسسية وحلقة نقاشية بمشاركة جمال الوهيبي كمتحدث باسم بنك عمان العربي. وقد ركز الحوار على كيفية استفادة الشركات الصغيرة والمتوسطة من قدرات الحوكمة المؤسسية والخطوات التي يمكن أن تتخذها المشاريع الصغيرة والمتوسطة من أجل تطبيق هياكل إدارية من شأنها أن تضمن تحقيق النمو المستدام للمؤسسة. وقد غطت الحلقة ثلاثة مواضيع أساسية  وهي كيفية زيادة التمويل بنجاح، وكيفية إدارة الوقت والجهد بطريقة فعالة وذكية ومبتكرة، وكيفية جذب الكفاءات والمحافظة عليها.

واختتم الوهيبي: “بالإضافة إلى حرصنا على تقديم الاستشارات والدعم لأصحاب هذه المؤسسات، فإن منتديات مثل هذه توفر فرصة مثالية للتفاعل شخصيًا مع رواد الأعمال الناشئين والحصول على فهم أفضل للمنتجات والخدمات التي يبحثون عنها. وهذا بدوره يساعدنا على تخصيص منتجاتنا لتلبية احتياجاتهم المالية بشكل أفضل”.

يُعد بنك عمان العربي من أوائل البنوك التي بدأت أنشطتها التشغيلية في السلطنة، كما يحظى بتاريخ طويل من الإنجازات التي يفخر بها الجميع. ويشغّل البنك اليوم شبكة واسعة تضم 65 فرع ومكتب تمثيلي، إلى جانب شبكة واسعة من أجهزة  الصرف الآلي والتي تضم 152 جهاز في كافة أنحاء السلطنة. كما يوفر بنك عمان العربي مجموعة واسعة من المنتجات والخدمات المصرفية لزبائنه من الأفراد والشركات والمستثمرين على حد سواء.