بنك عمان العربي ينظم اللقاء السنوي للموظفين

يستعرض إنجازات البنك لعام 2018 ويكشف عن استراتيجية البنك للعام الحالي

مسقط،21 يناير، 2019: نظم بنك عمان العربي في عطلة نهاية الأسبوع الماضي اللقاء السنوي للموظفين في فندق جراند ميلينيوم مسقط والذي حضره ما يزيد عن 470 موظفاً من كافة فروع البنك، كما حضر اللقاء عبد العزيز البلوشي، عضو مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي للبنك رشاد بن علي المسافر الذي قدم عرضاً موسعاً سلط الضوء خلاله على الإنجازات التي تحققت في العام 2018م إضافة إلى العناوين الرئيسية لاستراتيجية البنك للعام الجاري 2019م.

وفي تعليقه على اللقاء، صرح رشاد المسافر قائلاً: “لقد كان عام 2018 عامًا حافلاً بالإنجازات والنجاحات لبنك عمان العربي، والتي جاءت كنتيجة للتفاني في العمل الذي أبداه الموظفون على اختلاف مواقعهم، وهنا لابد من الإشادة بهذا الأداء وتقديم الشكر والتقدير لكل فرد منهم على دوره المحوري في تحقيق هذه النتائج المميزة”.

وأضاف المسافر : “نؤمن تماماً في بنك عُمان العربي بأن كل موظف هو عضو فعال في العائلة الكبيرة للبنك، ومساهمته في نمو وتقدم هذه المؤسسة، كانت وستبقى موضع تقدير واهتمام من الإدارة. من هنا نؤمن بضرورة تعزيز التواصل بين الموظفين والجهاز الإداري للبنك، وبالشكل الذي ينعكس إيجاباً على مختلف الأصعدةـ، ومن أجل تحقيق ذلك، يأتي تنظيم هذا اللقاء السنوي الدوري لاستعراض نتائج العام الماضي، ورسم خطط البنك للعام التالي، ليكون دليلاً آخر على إيماننا بالشراكة وقناعتنا التامة بأن النجاح يجب أن يبنى على قاعدة متينة من المسؤولية المشتركة”.

هذا وتضمن اللقاء الذي بدأ في الساعة الثامنة من صباح السبت 19 يناير، عرضًا مفصلاً قدمه الرئيس التنفيذي واستعرض من خلاله خطط البنك وأهدافه للعام الحالي، إلى جانب عرض فيلم فيديو قصير يوضح الإنجازات التي تحققت خلال العام 2018م، وبنهاية العرض، تم فتح الباب أمام الجميع لطرح مختلف أنواع الأسئلة خلال جلسة مفتوحة تولت خلالها الإدارة الإجابة على كافة الاستفسارات.

واستكمل رشاد حديثه قائلاً: “لقد حققنا تقدمًا كبيرًا في جميع جوانب عملياتنا خلال العام الماضي، وبالتحديد فيما يتعلق بتطوير البنية الأساسية التكنولوجية للبنك، وتعزيز إطار إدارة المخاطر وتحديث قنواتنا الرقمية، هذا إلى جانب إطلاق مركز الابتكار التابع للبنك، فضلاً عن العديد من برامج  تطوير الكفاءات والقيادات المحلية، كما استمر البنك في تنفيذ استراتيجيته للتحول التي أطلقها قبل أعوام، حيث تضمنت خلال العام الماضي إكمال تحويل ثمانية فروع للبنك ضمن المفهوم التصميمي الجديد” وأضاف : “مع إكمال هذه الخطوات، ندخل العام الحالي 2019 في موقع أكثر قوة للتنافس واحتلال مراتب متقدمة على مستوى القطاع، في الوقت الذي سنواصل فيه البحث عن فرص جديدة وتطوير حلول مبتكرة تعزيز من تجارب عملائنا الكرام نحو الأفضل، لنختتم عاماً جديداً من مسيرة النجاح المتواصلة”.

كما تضمن اللقاء السنوي للموظفين تجسيداً للإنجازات التي تحققت خلال العام الماضي، ضمن شاشة تفاعلية عملاقة تحكي رحلة البنك خلال اثني عشر شهراً، مع استعراض للمفاصل المحورية خلال هذه الفترة، فضلاً عن المحاور الرئيسية التي سيتم التركيز عليها خلال العام الجاري والتي تتضمن “برنامج قيادة للتطوير الإداري” ومنصة ” Workplace by Facebook” و تقنية الاتصال قريب المدى “NFC” ومركز الابتكار.

كما تضمن اللقاء السنوي تكريم فروع البنك التي حققت أفضل أداء خلال العام الماضي، فضلاً عن تكريم عدد من الموظفين الذي حققوا إنجازات استثنائية على المستوى الشخصي .

يُعد بنك عمان العربي من أوائل البنوك التي بدأت أنشطتها التشغيلية في السلطنة، كما يحظى بتاريخ طويل من الإنجازات التي يفخر بها الجميع. ويشغّل البنك اليوم شبكة واسعة تضم 65 فرع ومكتب تمثيلي، إلى جانب شبكة واسعة من أجهزة  الصرف الآلي والتي تضم 152 جهاز في كافة أنحاء السلطنة. كما يوفر بنك عمان العربي مجموعة واسعة من المنتجات والخدمات المصرفية لزبائنه من الأفراد والشركات والمستثمرين على حد سواء.

بنك عُمان العربي يطلق حسابًا جديدًا للشباب

  • حصرياً للعملاء الذين تتراوح أعمارهم بين 18-24 عامًا.
  • بيانات إنترنت مجانية وعروض في أكثر من 50 متجرًا في السلطنة.
  • إصدار بطاقات خصم مباشر مخصصة بشكل فوري في 30 فرع من فروع البنك.
  • دخول حصري لأصحاب حساب الشباب في أبرز الفعاليات الاجتماعية والرياضية

مسقط، 20 يناير، 2019: أطلق بنك عمان العربي حساب جديد يهدف إلى  إعانة الشباب على إدارة أموالهم بفعالية وتشجيعهم على الادخار في سن مبكرة. ولقد صُمم حساب الشباب للطلاب الذين تتراوح أعمارهم بين 18-24 عامًا، حيث يأتي هذا الحساب مع العديد من المزايا من بينها بيانات انترنت مجانية وخصومات وعروض خاصة من المتاجر المشاركة في جميع أنحاء البلاد.

وبالشراكة مع عُمانتل، يأتي حساب الشباب مع مزايا حصرية، بما في ذلك بيانات انترنت مجانية تصل إلى 24 جيجابايت سنويًا، ويمكن لأصحاب حساب الشباب الاستفادة من هذه البيانات المجانية باحتفاظهم بحد أدنى للرصيد الشهري وقدره 200 ريال عماني، ويتأهل جميع أصحاب حسابات الشباب للدخول في السحب الخاص بحساب الشباب وهو جزء من سحوبات برنامج التوفير حصاد وذلك بتحقيق الحد الأدنى من الرصيد الشهري المطلوب لكل سحب.

وفي إطار التزامه بتحسين تجربة العملاء المصرفية عبر جميع قنوات التواصل  مع العملاء، قام بنك عُمان العربي بتسهيل عملية فتح الحساب من خلال إصدار بطاقات خصم مباشر مخصصة وبشكل فوري لأصحاب حساب الشباب في 30 فرع من فروع البنك حول السلطنة.

وتعليقًا منه على إطلاق حساب الشباب، قال رشاد بن جعفر الشيخ، نائب المدير العام لمجموعة التجزئة المصرفية في بنك عمان العربي:” نحن ملتزمون في بنك عُمان العربي بتطوير منتجات وخدمات مبتكرة لخدمة قاعدة عملائنا المتنامية بشكل أفضل. وقد قمنا بتصميم هذا المنتج الجديد بما يتناسب مع الشباب واحتياجاتهم مع التأكيد على أهمية الاستقلال المالي وتشجيعهم على الادخار في الوقت ذاته من خلال تقديم حوافز مثيرة وعروض ومزايا حصرية لمساعدتهم على تحقيق أقصى استفادة من مواردهم المالية”.

وفي تعليقه، تحدث سليم عبداللطيف مدير عام التسويق بوحدة المؤسسات التجارية في عمانتل  قائلاً: “نحن سعداء بالشراكة مع بنك عُمان العربي لتقديم بيانات انترنت مجانية لأصحاب حساب الشباب، وهوجزء من شراكتنا الدائمة مع البنك لتشجيع الشباب على استخدام الإنترنت والخدمات المصرفية عبر الهاتف النقال بشكل أكبر. وهذا الأمر يتماشى أيضًا مع جهود السلطنة لتصبح دولة رقمية يلعب الشباب فيها دورًا أساسيًا. وتحرص عمانتل، باعتبارها شركة وطنية تسعى لإثراء الحياة في السلطنة، لتمهيد الطريق لتأسيس مجتمع رقمي أكثر ازدهارًا من خلال عقد الشراكات الناجحة وتعزيز تجربة العملاء. وسنواصل تقديم العديد من العروض المميزة للشباب، إضافة إلى دعم المبادرات التي تعزز من دورهم في المجتمع”.

هذا وسيتمكن أصحاب حسابات بنك عمان العربي للشباب من الحصول على دخول حصري لأبرز الفعاليات الاجتماعية والرياضية في جميع أنحاء البلاد، فضلاً عن الاستمتاع بتجربة مصرفية رقمية محسنة كجزء من المرحلة الثانية لإطلاق الحساب والتي سيقوم البنك بتنفيذها في وقت لاحق من هذا العام.

يُعد بنك عمان العربي من أوائل البنوك التي بدأت أنشطتها التشغيلية في السلطنة، كما يحظى بتاريخ طويل من الإنجازات التي يفخر بها الجميع. ويشغّل البنك اليوم شبكة واسعة تضم 65 فرع ومكتب تمثيلي، إلى جانب شبكة واسعة من أجهزة  الصرف الآلي والتي تضم 152 جهازاً في كافة أنحاء السلطنة. كما يوفر بنك عمان العربي مجموعة واسعة من المنتجات والخدمات المصرفية لزبائنه من الأفراد والشركات والمستثمرين على حد سواء.

مجموعة من موظفي بنك عمان العربي يلتحقون ببرنامج تدريبي متطور بجامعة بنسلفانيا

مسقط،23 ديسمبر 2018: انطلاقًا من مساعيه الدائمة لدعم وتنمية مهارات فريق العمل، شارك ثلاث من أعضاء الإدارة العُليا في بنك عُمان العربي في دورة تدريبية متخصصة تحت عنوان “قيادة الأفراد في المؤسسات” من تنظيم كلية وارتون لإدارة الأعمال بجامعة بنسلفانيا على مدى ثلاثة أيام في دبي. هذا وقد حضر الدورة كلا من خالد البرواني رئيس قسم الشركات الكبرى في دائرة الخدمات المصرفية للشركات، و أحمد الخروصي رئيس قسم دعم الفروع في دائرة الخدمات المصرفية للأفراد، ومحفوظ الرواحي رئيس قسم العمليات المركزية.

وفي تعليقه على أهمية الدورات التدريبية لموظفي بنك عُمان العربي، قال عادل الرحبي رئيس دائرة الموارد البشرية: ” نؤمن في بنك عُمان العربي أن الوسيلة الأكثر فعالية للتطور المهني هي معرفة نقاط القوة لدى كل موظف وتطويرها بمهارات جديدة من خلال الالتحاق بمثل هذه البرامج التدريبية المتخصصة. وينطبق هذا الأمر بصفة خاصة  للموظفين في المناصب الإدارية للبنك والذين يعملون تحت بيئات عمل متصلة عالميًا وتتطور بشكل متسارع  ولهذا السبب قمنا باختيار هذا البرنامج التدريبي بالذات لأنه صُمم خصيصًا لتحقيق هذا الهدف.”

برنامج ” قيادة الأفراد في المؤسسات” هو برنامج يجمع ما بين الأساليب التعليمية المختلفة لترسيخ أهمية تنمية المهارات والمواهب في نجاح أي مؤسة ويقوم بإجراءه اثنين من أميز  أعضاء هيئة التدريس من كلية وارتون لإدارة الأعمال حيث يركز هذا البرنامج التدريبي على خمس مجالات رئيسة تهدف من خلالها إلى فهم نمط الإدارة وإدارة الاختلاف وإدارة الأداء وطريقة التحفيز وطرق ضمان إلتزام الموظفين و إدارة المواهب والقيادة بشكل عام في الشبكات الاجتماعية لكل مشترك . ويتيح هذا البرنامج قضاء وقت كافٍ مع المدربين لاكتساب الأساليب والأدوات الحديثة في الإدارة وصقل مهاراتهم حتى يصبحوا جزءًا من هذا المجتمع التعليمي الذي يتكون من مدراء تنفيذيين ذوو خبرة عالية في هذا المجال طيلة حياتهم المهنية.

وأضاف عادل قائلًا: ” منذ البدء، عملنا في بنك عُمان العربي على إثراء تجربة موظفينا ومسيرة تعلمهم في المؤسسة من خلال تطوير قدراتهم ومهاراتهم في القطاع المصرفي مهما كان منصبهم في البنك. وهذا البرنامج ما هو إلا برنامج واحد ضمن العديد من البرامج الأخرى التي شارك بها موظفينا خلال العام إلى جانب البرامج التدريبية والمبادرات التي ينظمها البنك داخليًا والتي تهدف جميعها إلى تطوير قادة المستقبل وتنميتهم في القطاع المصرفي,”

واختتم بقوله: ” بالنيابة عن بنك عُمان العربي أود أن أهنئ كلا من خالد البرواني وأحمد الخروصي ومحفوظ الرواحي لإكمالهم البرنامج بنجاح وأنا على ثقة من أن المهارات والخبرات التي اكتسبوها في هذا البرنامج ستجعل منهم قادة أفضل وأكثر فعالية والذي بدوره سيعمل على تحسين كفاءة وإنتاجية أقسامهم.”

نظمت كلية وارتون لإدارة الأعمال برنامج ” قيادة الأفراد في المؤسسات” وهو برنامج تم تصميمه لتحديد نقاط قوة المدراء المشاركين وتطويرها من خلال أدوات وطرق حديثة مما يساعدهم على نقل مهاراتهم القيادية إلى مستوى أعلى.

يفخر بنك عُمان العربي بتحقيقه أعلى نسبة للتعمين في القطاع المصرفي في السلطنة بنسبة تقترب من 96% كما أنه واحد من أوائل البنوك التي بدأت أنشطتها التشغيلية في السلطنة، كما يحظى بتاريخ طويل من الإنجازات التي يفخر بها الجميع. ويشغل البنك اليوم شبكة واسعة تضم 65 فرع ومكتب تمثيلي، إلى جانب شبكة واسعة من أجهزة الصرف الآلي والتي تضم 150 جهاز في كافة أنحاء السلطنة. كما يوفر بنك عمان العربي مجموعة واسعة من المنتجات والخدمات المصرفية لزبائنه من الأفراد والشركات والمستثمرين على حد سواء.

12 عميلا يحلقون إلى لندن مع بنك عمان العربي وطيران الإمارات

مسقط، 6 ديسمبر  2018: أعلن بنك عمان العربي وطيران الإمارات عن أسماء سعداء الحظ الـ 12 الرابحين في السحب الخاص بحملة بطاقات البنك الائتمانية والذين فازوا برحلة مجانية إلى العاصمة البريطانية لندن على متن طيران الإمارات.

وكان البنك قد أعلن في وقت سابق من العام الجاري، عن شراكته الحصرية مع طيران الإمارات والتي تشمل أسعاراً مخفضة خاصة على التذاكر وبرامج العطلات التي يتم شراؤها عن طريق موقع طيران الإمارات. حيث حظي كل من تقدم بطلب للحصول على بطاقة ائتمان جديدة من بنك عمان العربي بين مايو ويوليو الماضيين بفرصة الدخول في هذا السحب الحصري.

وقد تم إجراء السحب مؤخراً في المقر الرئيسي للبنك بالغبرة بحضور رشاد بن جعفر الشيخ، نائب المدير العام لمجموعة التجزئة المصرفية وسعيد بن حافظ، مدير طيران الإمارات في سلطنة عمان إلى جانب أعضاء من الإدارة والموظفين من كلا الجهتين.

وقد تحدث الشيخ في هذه المناسبة قائلاً : “يحرص بنك عمان العربي دائمًا على عقد شراكات جديدة تشكل قيمة مضافة لعملائه الكرام عبر منحهم مزايا رائعة تعزز من تجربتهم المصرفية مع البنك. وتعد شراكتنا مع طيران الإمارات أحد أهم هذه الشراكات  ومن أكثرها شعبية حتى الآن. ونتطلع إلى التعاون معهم مجددًا في المستقبل لعروض مشابهة”.

من جانبه، صرح سعيد بن حافظ، مدير طيران الإمارات في سلطنة عمان: “لقد كانت شراكتنا مع بنك عمان العربي مثمرة للغاية، حيث نقوم بمنح حاملي بطاقات بنك عمان العربي قيمة أكبر من خلال خصومات خاصة على تذاكر السفر وبرامج العطلات المقدمة من طيران الإمارات. ونود أن نتقدم بالتهنئة لكل سعداء الحظ الـ12 الرابحين في السحب ونتمنى لهم قضاء أوقات ممتعة في لندن.”

كما سيحظى جميع عملاء بنك عمان العربي على خصم 10% على برامج العطلات من طيران الإمارات التي يتم شراؤها واستخدامها قبل نهاية العام الجاري عبر الإنترنت من خلال www.emiratesholidays.com/om_en/pages/oab. باستخدام بطاقات بنك عُمان العربي.

يقدم بنك عمان العربي مجموعة من بطاقات فيزا الائتمانية وتشمل بطاقة التسوق عبر الإنترنت والبطاقات الكلاسيكية والذهبية والبلاتينية، إضافة إلى بطاقة إنفينيت، وتأتي جميعها مع باقة من المزايا المتنوعة والتي تشمل حدود ائتمان عالية وخيارات سداد مرنة والدخول المجاني إلى صالات الزوار في المطارات، إلى جانب خيارات تأمين وغيرها من المزايا التي تعتمد على نوع البطاقة. ومع ذلك، تستفيد جميع البطاقات من برنامج المكافآت الخاص بالبنك وهو برنامج مخصص لحاملي البطاقات الائتمانية ويقدم مجموعة من الامتيازات، وتم تصميمه بحيث يضع المتطلبات الحياتية الفريدة لكل عميل في عين الاعتبار ويضمن هذا البرنامج للعملاء الكرام تقديم أكبر قيمة مضافة تقديراً للعلاقة المتينة بين البنك بالعميل، سواءً كان ذلك في السفر، الإقامة في المنتجعات، المطاعم، أو التسوق للعمل أو للترفيه ، فإن برنامج مكافآت بنك عمان العربي يمنحك المزيد.

يُعد بنك عمان العربي من أوائل البنوك التي بدأت أنشطتها التشغيلية في السلطنة، كما يحظى بتاريخ طويل من الإنجازات التي يفخر بها الجميع. ويشغّل البنك اليوم شبكة واسعة تضم 65 فرع ومكتب تمثيلي، إلى جانب شبكة واسعة من أجهزة  الصرف الآلي والتي تضم 150 جهاز في كافة أنحاء السلطنة. كما يوفر بنك عمان العربي مجموعة واسعة من المنتجات والخدمات المصرفية لزبائنه من الأفراد والشركات والمستثمرين على حد سواء.

يذكر أن طيران الإمارات تشغل ثلاث رحلات يومياً من مسقط إلى دبي، ومنها إلى أكثر من 150 وجهة عالمية. وبإمكان المسافرين الاختيار من بين مجموعة من الأطباق والمرطبات عالمية المستوى واختيار ما يحلو لهم من برامج ترفيهية عبر نظام المعلومات والاتصالات والترفيه الجوي ice الحائز على جوائز عالمية والذي يوفر نحو 3500 قناة مسموعة ومرئية تعرض الأفلام والمسلسلات والموسيقى.

بنك عُمان العربي يرعى احتفالية تعليمية البريمي

مسقط، 11 ديسمبر 2018في إطار ممارسته لمسؤوليته اتجاه المجتمع، رعى بنك عُمان العربي مؤخراً حفل الختام لمسابقة “أميز وسيلة إلكترونية لمادة الرياضة المدرسية” لمدارس محافظة البريمي والذي نظمته تعليمية المحافظة تحت رعاية أحمد بن عامر الخروصي، مساعد المدير العام للخدمات المصرفية للأفراد، ومدير إدارة المناطق ودعم الفروع في البنك، وبحضور علي بن عبدالله النعيمي المدير العام المساعد وعلي بن فارس العزاني المدير العام المساعد بتعليمية البريمي، إلى جانب عدد من الخبراء الإداريين والتربويين ومديري الدوائر والأقسام ومديري المدارس ومعلمي الرياضة المدرسية.

وفي تعليقه على رعاية البنك للفعالية، تحدث هلال بن عمر السيابي رئيس المسؤولية الاجتماعية ببنك عمان العربي قائلاً : “يؤمن بنك عُمان العربي بالابتكار كنهج أساسي للتطور، ومن هنا جاءت رعايتنا لمسابقة تطوير الوسائل الإلكترونية المرتبطة بمادة الرياضة التي نظمتها تعليمية البريمي، كونها تصب في ذات الإطار الذي يدعم التوجهات الابتكارية للمدرسين في إيصال المعلومة للطلاب. نحن فخورون بالأفكار المبتكرة التي طورتها المدارس المشاركة والتي لابد وأن تنعكس إيجاباً على أبنائنا الطلاب في مدارس المحافظة”.

من جهته، تحدث عبدالعزيز البلوشي، معلم الرياضة المدرسية بمدرسة الفي للتعليم الأساسي  عن مشروع المسابقة فقال : هدفت المسابقة إلى إتاحة الفرصة أمام معلمي مادة الرياضة المدرسية لإبراز إبداعاتهم وابتكاراتهم في إعداد وسائل تعليمية إلكترونية تخدم مادة الرياضة المدرسية وتساهم في كسر الروتين في المناهج وإضافة مصادر جديدة للتعلم تكون قادرة على جذب الطلاب”.

تضمن الحفل مجموعة من اللوحات الفنية والرياضية التي قدمها طلاب وطالبات مدارس المحافظة، ومن ثم قام راعي الخفل بتسليم الجوائز للمدارس الفائزة بمختلف فئات المسابقة.

يفخر بنك عُمان العربي بتحقيقه أعلى نسبة للتعمين في القطاع المصرفي في السلطنة بنسبة تقترب من 96% كما أنه واحد من أوائل البنوك التي بدأت أنشطتها التشغيلية في السلطنة، كما يحظى بتاريخ طويل من الإنجازات التي يفخر بها الجميع. ويشغل البنك اليوم شبكة واسعة تضم 65 فرع ومكتب تمثيلي، إلى جانب شبكة واسعة من أجهزة الصرف الآلي والتي تضم 150 جهاز في كافة أنحاء السلطنة. كما يوفر بنك عمان العربي مجموعة واسعة من المنتجات والخدمات المصرفية لزبائنه من الأفراد والشركات والمستثمرين على حد سواء.

وفد من بنك عُمان العربي يزور المشاريع الصغيرة والمتوسطة في الداخلية

مسقط، 16 ديسمبر 2018: إيماناً منه بأهمية الدور الذي تقوم به المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في منظومة الاقتصاد الوطني، نظم بنك عُمان العربي مؤخراً زيارة لعدد من المؤسسات الصغيرة والمتوسطة التي قام بدعمها في الماضي في محافظة الداخلية، حيث تضمنت الزيارة أيضاً البحث في فرص جديدة للشراكة والتعاون بين الطرفين. وهذا وقد ضم الوفد الزائر  رشاد المسافر الرئيس التنفيذي للبنك وعدد من أعضاء قسم الخدمات المصرفية للمؤسسات التجارية في البنك.

وفي تعليقه على هذه الزيارة، صرح رشاد المسافر قائلاً: ” إن المتابع لأداء الاقتصاد العالمي، سيعرف بالضرورة أهمية الدور الذي تقوم به المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في المنظومة الكلية لاقتصاد الدولة، وبالتحديد تلك الدول التي تسعى لتنويع مصادر دخلها مثل سلطنة عُمان، حيث تنبع أهمية هذه المؤسسات انطلاقاً من قدرتها على توليد العديد من فرص العمل، إلى جانب تشجيع الجيل الشاب على بدء أنشطة تجارية وعدم انتظار فرصة التوظيف. من هنا جاء توجه البنك لتقديم كل الدعم اللازم لهذه الفئة، سواء عبر توفير أدوات مالية مبتكرة ومصممة خصيصاً لهم ، أو من خلال تسريع الإجراءات المتعلقة بهم أو تقديم خدمات استشارية وتوجيهية والتواصل مع مختلف الجهات الأخرى التي تدعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة لتعزيز  وتطوير خدماتهم.”

هذا وقد زار الوفد عدداً من الحرفيين والمشاريع الصغيرة والمتوسطة التي قام البنك سابقاً بتقديم الدعم لها، وذلك للاطلاع على مدى تطور أعمالهم ومعرفة انطباعهم وملاحظاتهم على الخدمات والمنتجات التي قدمها بنك عُمان العربي. إضافة إلى ذلك، قام الوفد الزائر  بالبحث في إمكانيات جديدة للشراكة لتطوير أوجه التعاون ما بين البنك والشركات التي تقع ضمن دائرة دعمه بهدف تعزيز نمو المشاريع الصغيرة والمتوسطة في المنطقة وتنميتها.

اختتم رشاد قوله قائلاً: “يساهم قطاع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في تعزيز الاستقرار  الاجتماعي لجزء كبير من المجتمع العماني، كما أنه يساهم في تنمية القطاع الخاص في العديد من المجالات، ومثل هذه الزيارات تساعدنا جميعاً على معرفة الفرص التي لم يتم استغلالها والتي لديها فرص واعدة للتطور لنقوم بدورنا في تلبية احتياجاتها المالية ومساعدتها على النمو”.

يعد بنك عُمان العربي من أوائل البنوك التي بدأت أنشطتها التشغيلية في السلطنة، ويشغل البنك اليوم شبكة واسعة تضم 65 فرع ومكتب، وتنتشر شبكة أجهزة الصرف الآلي في أكثر من 150 جهاز في كافة أنحاء السلطنة. كما يوفر بنك عُمان العربي مجموعة واسعة من المنتجات والخدمات المصرفية لزبائنه من الأفراد والشركات والمستثمرين على حد سواء.

بنك عمان العربي يحصد جائزة التنفيذ الآلي المباشر من سيتي بنك

مسقط، 31 ديسمبر 2018: حصد بنك عُمان العربي مؤخرًا جائزة “التنفيذ الآلي المباشر STP” من سيتي بنك –إحدى المؤسسات المالية العالمية الرائدة-، وتعتبر هذه الجائزة المرموقة والتي يقدمها سيتي بنك للمؤسسات المتميزة في هذا المجال، شهادة عالمية على تميز بنك عمان العربي كأحد أفضل بنوك السلطنة في التنفيذ الآلي المباشر (STP)، كما تضاف إلى سجل البنك الحافل بالإنجازات والنجاحات المشرفة والجوائز.

وقال الفاضل محفوظ بن سلطان الرواحي مدير العمليات المركزية للفروع ببنك عُمان العربي معلقًا على الجائزة: “نحن فخورون بحصولنا على هذه الجائزة المرموقة من سيتي بنك. فمثل هذه الاعترافات الدولية في القطاع الذي نعمل به لا تقوم بإبراز الجهود التي نبذلها لضمان دقة المدفوعات الإلكترونية وحسب، وإنما تشكل حافزًا كبيرًا لنا لتطوير عملياتنا وإجراءاتنا من خلال تبني أفضل الممارسات الدولية دائما. ”

وقد قام بإستلام الجائزة من الفاضل محمد بن أحمد الحمادي نائب الرئيس لمجموعة البنوك المراسلة في سيتي بنك بالنيابة عن بنك عمان العربي الفاضل محفوظ بن سلطان الرواحي وذلك في المبنى الرئيسي للبنك في الغبرة، وقد حضر حفل تسليم الجائزة مجموعة من موظفي قسم إدارة العمليات في البنك.

ويأتي تكريم بنك عمان العربي بهذه الجائزة المرموقة تقديرًا  له على تميز وجودة عمليات الدفع التي يرسلها البنك فضلًا عن دقتها العالية، حيث سجل البنك نسبة 95% دون الحاجة إلى تعديل من حجم التحويلات المالية بعملة الدولار الأمريكي.

وأضاف الفاضل محفوظ الرواحي: “يعزى نجاحنا كبنك سواء فيما يتعلق بالتحويلات المالية أو منتجاتنا وخدماتنا التجارية الأخرى إلى اهتمامنا المستمر بتطبيق أفضل المعايير العالمية في إدارة عملياتنا وموظفينا وخدمة زبائننا.”

يُعد بنك عمان العربي من أوائل البنوك التي بدأت أنشطتها التشغيلية في السلطنة، كما يحظى بتاريخ طويل من الإنجازات التي يفخر بها الجميع. ويشغّل البنك اليوم شبكة واسعة تضم 65 فرع ومكتب تمثيلي، إلى جانب شبكة واسعة من أجهزة  الصرف الآلي والتي تضم 148 جهاز في كافة أنحاء السلطنة. كما يوفر بنك عمان العربي مجموعة واسعة من المنتجات والخدمات المصرفية لزبائنه من الأفراد والشركات والمستثمرين على حد سواء.

بنك عُمان العربي يعلن عن الفائزين في سحب برنامج “حصاد” للتوفير لشهر نوفمبر 2018

مسقط، 30 ديسمبر، 2018: أجرى بنك عُمان العربي مؤخرًا سحوبات برنامج التوفير حصاد لشهر  نوفمبر في الفرع الرئيسي في الغبرة، حيث شهدت السحوبات فوز 83 فائزًا من مختلف الفروع بجائزة 1,000 ريال عماني لكل منهم، إلى جانب فائز واحد في  السحب الشهري الخاص بعملاء إيليت بجائزة قدرها 20,000 ريال عماني.

وحول السحب الشهري لشهر نوفمبر تحدث رشاد بن جعفر الشيخ، نائب المدير العام لمجموعة التجزئة المصرفية في بنك عُمان العربي، قائلًا: “مع إتمام سحب شهر نوفمبر، سيتبقى لنا سحب واحد هذا العام وهو سحب شهر ديسمبر من برنامج التوفير “حصاد” لعام 2018، بيد أنه لا تزال هنالك 85 جائزة في انتظار سعداء الحظ في السحب الأخير  بما في ذلك السحب على جائزة بقيمة 50,000 ريال عماني خاصة لعملاء إيليت والسحب على جائزة بقيمة 20,000 ريال عماني مخصصة للمحافظات والتي ستكون لفروع محافظة مسقط هذه المرة، وسيعقد السحب الأخير لهذا العام في النصف الأول من يناير القادم.”

ويقدم برنامج التوفير حصاد في نسخته الحالية فرصًا شهرية لعملاء البنك في جميع المناطق والفروع للفوز بجوائزه القيمة، حيث يجري بنك عمان العربي سحوباته شهريًا على جائزة تتراوح بين 1,000 و500 ريال عماني لكل فائز يتوزعون على كافة الفروع. أما الجوائز المخصصة للمحافظات فتصل إلى 20,000 ريال عماني لفائز واحد بمعدل 6 مرات خلال العام. إضافة إلى ذلك يتضمن البرنامج جوائز خاصة لعملاء إيليت بواقع 12 جائزة تتراوح بين 20,000 ريال عماني شهريًا و50,000 ريال عماني كل ثلاثة أشهر.

وأضاف رشاد الشيخ:” بالنيابة عن بنك عمان العربي أبارك لجميع الفائزين بسحب برنامج التوفير حصاد لشهر نوفمبر، كما أدعو جميع عملائنا للاستمرار في الادخار لمضاعفة فرصهم بالفوز في السحب الأخير من سحوبات حصاد هذا العام.”

يُعد بنك عمان العربي من أوائل البنوك التي بدأت أنشطتها التشغيلية في السلطنة، كما يحظى بتاريخ طويل من الإنجازات التي يفخر بها الجميع. ويشغّل البنك اليوم شبكة واسعة تضم 65 فرع ومكتب تمثيلي، إلى جانب شبكة واسعة من أجهزة  الصرف الآلي تضم 150 جهاز في كافة أنحاء السلطنة. كما يوفر بنك عمان العربي مجموعة واسعة من المنتجات والخدمات المصرفية لزبائنه من الأفراد والشركات والمستثمرين على حد سواء.

بنك عمان العربي يطلق سلسلة من الحلول الرقمية المبتكرة

مسقط، 7 يناير 2018: يواصل بنك عمان العربي مسيرته في التحول الرقمي في العام 2019م مع إطلاق سلسلة من الحلول والخدمات الرقمية المبتكرة، إلى جانب مجموعة من المزايا الجديدة التي تشكل قيمة مضافة للعميل بشكل مباشر. وقد تم الإعلان عن هذه التقنيات والحلول الجديدة خلال مؤتمر صحفي نظمه البنك يوم أمس الأحد 6 يناير في المقر الرئيسي له في الغبرة، حيث تصدر المؤتمر الإعلان عن تقنية الاتصال عن بعد (NFC) في الجيل الثاني من أجهزة الصرف الآلي الرقمية، والحلول الجديدة لاستخدام نقاط المكافآت إلى جانب الخصومات المباشرة عبر نقاط البيع التابعة للبنك لدى عدد كبير من منافذ البيع.

وقد ترأس المؤتمر الصحفي الرئيس التنفيذي للبنك رشاد المسافر وبحضور فهد أمجد رئيس دائرة الخدمات المصرفية للأفراد ورشاد بن جعفر الشيخ، نائب رئيس دائرة الخدمات المصرفية للأفراد، إلى جانب ممثلي وسائل الإعلام وأعضاء الإدارة العليا وموظفي البنك.

وفي تعليقه على إطلاق مجموعة الحلول الجديدة، صرح رشاد المسافر قائلاً: “سيشهد العام الجاري 2019م انطلاقة جديدة لبنك عمان العربي فيما يتعلق بعملية التحول الرقمي، حيث ستكون البداية من خلال إطلاق سلسلة الحلول الرقمية الجديدة والمبتكرة، والتي تتماشى مع هدفنا الاستراتيجي في تقديم المنتجات والخدمات الأكثر تقدمًا وتطورًا لعملائنا الكرام، والتي من شأنها أن ترسي معايير جديدة للصناعة المصرفية الرقمية في السوق المحلي، فضلاً عن دورها في تعزيز تجربة العملاء خلال تعاملاتهم اليومية سواء مع البنك، أو مع منافذ البيع واستخدامهم لبطاقات بنك عُمان العربي في المدفوعات”.

هذا وقد تضمن المؤتمر استعراضاً حياً لتقنية الاتصال عن بعد (NFC) والتي تعرف باسم تقنية الدفع باللمس وهي تسمح للعملاء بإجراء المعاملات بمجرد لمس البطاقة المزودة بهذه التقنية  لأجهزة نقاط البيع ودون الحاجة إلى إدخال الرقم السري كما هو متبع حالياً، وبالنسبة لأجهزة الصرف الآلي تساهم هذه التقنية بتسريع عمليات السحب والإيداع بشكل ملحوظ ودون الحاجة إلى إدخال البطاقة في الجهاز كما كان الأمر في السابق، إلا أنه سيتحتم على المستخدم إدخال رقمه السري للقيام بالسحب بهدف الحفاظ على مستويات الأمان والسرية المطلوبة، علماً أن أكثر من نصف أجهزة الصرف الآلي التابعة لبنك عُمان العربي ونقاط البيع الخاصة به والمنتشرة في جميع أنحاء السلطنة، قد تم تجهيزها بتقنية (NFC) ويتوقع الانتهاء من كامل الشبكة خلال النصف الأول من العام الجاري.

ومن جانبه تحدث رشاد بن جعفر الشيخ، نائب رئيس دائرة الخدمات المصرفية للأفراد فقال : “تستخدم تقنية NFC أحدث الحلول  الأمنية لضمان سرية وأمن بيانات العملاء، فلا يتم نقل أو مشاركة أية معلومات شخصية خلال إجراء المعاملة، وعوضًا عن ذلك، يتم إرسال معلومات الحساب الأساسية فقط، مصحوبة برمز سري للاستخدام للمرة الواحدة من البطاقة أو الجهاز إلى القارئ للتعرف على تلك المعاملة المحددة. بالإضافة إلى ذلك، لدينا أنظمة متقدمة للكشف عن الاحتيال لتحديد أي نشاط غير مصرح به لضمان أن يجري عملاؤنا معاملاتهم في راحة تامة.”

وللاستفادة من هذه الخدمات، ينبغي على العملاء الحصول على بطاقة جديدة مزودة بتقنية NFC المتطورة، وكان بنك عُمان العربي أول بنك في السلطنة يقوم بإصدار هذه البطاقات خلال العام الماضي.

هذا وبالإضافة إلى تقنيات قراءة البيانات أو الاتصال عن بعد NFC، أعلن بنك عمان العربي عن شراكته مع شرف دي جي للإلكترونيات، ومقهى كارجين، وجلوريا جينز وغيرها من أشهر العلامات التجارية، لإطلاق نظام الدفع باستخدام نقاط برنامج مكافآت بنك عمان العربي، وهو برنامج ولاء متكامل يقدم للعملاء فرصة الحصول على نقاط مكافآت في رصيدهم عند قيامهم بأي عملية شراء باستخدام بطاقتهم الائتمانية من بنك عمان العربي، حيث يتيح لهم البنك خيار استخدام هذه النقاط في حجز تذاكر الطيران أو الفنادق أو خدمات تأجير السيارات وغيرها في العديد من الدول من حول العالم ، أو خيار استرداد هذه النقاط نقدًا.

ومع توقيع الشركات الجديدة مع سيكون بإمكان العميل اختيار استخدام قيمة هذه النقاط لسداد فواتير الشراء من هذه الأماكن سواءً كلياً أو جزئياً، وهي عملية مؤتمتة بالكامل في نقاط البيع، بحيث تظهر رسالة على شاشة الجهاز بمجرد تمرير البطاقة مع خيارين لاستخدام نقاط المكافآت أو الرصيد التقليدي.

وأضاف رشاد الشيخ قائلاً : “نفخر في بنك العربي بشراكتنا مع أشهر العلامات التجارية لإطلاق خدمتنا الجديدة المبتكرة، ونطمح في المستقبل إلى اجراء المزيد من الشراكات مع العديد من العلامات التجارية والمحلات المختلفة وموفري الخدمات في جميع أنحاء البلاد حتى تكون هذه الخاصية الجديدة متاحة على نطاق واسع لعملائنا وهي تشكل قيمة مضافة حقيقية لاستخدام هذه النقاط في التسوق اليومي”.

ومن الخدمات الجديدة التي أعلن البنك عن قرب إطلاقها رسمياً خلال المؤتمر الصحفي، نظام أتمتة الخصومات الخاصة بعملاء بنك عُمان العربي مع العديد من الشركات ومزودي الخدمات المختلفة، حيث يعمل البنك حالياً على توقيع عدد من الاتفاقيات مع علامات تجارية شهيرة لتوفير خصومات خاصة لحملة بطاقات البنك، بحيث يتيح نظام الأتمتة الجديد الحصول على الخصم تلقائياً ومباشرة على الفاتورة ودون طلب ذلك من المحاسب أو غيره”.

واختتم الرئيس التنفيذي للبنك رشاد المسافر قائلاً : “نحن على ثقة بأن هذه التقنيات الجديدة التي نحتفل بإطلاقها اليوم ستعزز من مكانتنا في صدارة المصارف المحلية على مستوى توفير الحلول الرقمية الأحدث على مستوى المنطقة، فضلاً عن التزامنا بتلبية احتياجات عملائنا على أكمل وجه، ونعدكم بأننا لن نقف عند هذا الحد، وسنواصل عملنا الحثيث لاستكشاف المزيد من الفرص لتطوير منصات البنك المختلفة بالطريقة التي تنعكس إيجاباً على تجربة عملائنا وتيسير معاملاتهم المصرفية”.

يُعد بنك عمان العربي من أوائل البنوك التي بدأت أنشطتها التشغيلية في السلطنة، كما يحظى بتاريخ طويل من الإنجازات التي يفخر بها الجميع. ويشغّل البنك اليوم شبكة واسعة تضم 65 فرع ومكتب تمثيلي، إلى جانب شبكة واسعة من أجهزة  الصرف الآلي والتي تضم 152 جهازاً في كافة أنحاء السلطنة. كما يوفر بنك عمان العربي مجموعة واسعة من المنتجات والخدمات المصرفية لزبائنه من الأفراد والشركات والمستثمرين على حد سواء.

بنك عمان العربي يعلن عن 85 فائزًا في سحب “حصاد” لشهر أكتوبر

مسقط 29 نوفمبر، 2018: أجرى بنك عمان العربي مؤخرًا سحوبات برنامج التوفير حصاد لشهر أكتوبر في الفرع الرئيسي في الغبرة حيث شهدت السحوبات فوز 83 فائزًا من مختلف الفروع بجائزة 500 ريال عماني لكل منهم، إلى جانب فائز واحد في السحب الشهري الخاص بعملاء إيليت بجائزة قدرها 20,000 ريال عماني وفائز آخر في سحوبات المحافظات- فروع الشرقية بجائزة قدرها 20,000 ريال عماني.

وحول السحب الشهري لشهر أكتوبر تحدث رشاد بن جعفر الشيخ، نائب المدير العام لمجموعة التجزئة المصرفية في بنك عمان العربي، قائلًا: “مع إجراء هذا السحب لشهر أكتوبر، فإننا نقترب من نهاية برنامج التوفير حصاد لعام 2018. ومع ذلك لا تزال هنالك 169 جائزة في انتظار سعداء الحظ في الشهرين الأخيرين من السحب، حيث سيعقد السحب الأخير لهذا العام في النصف الأول من يناير 2019.”

ويقدم برنامج التوفير حصاد في نسخته الحالية فرصًا شهرية لعملاء البنك في جميع المناطق والفروع للفوز بجوائزه القيمة، حيث يجري بنك عمان العربي سحوباته شهريًا على جائزة تتراوح بين 1,000 و500 ريال عماني لكل فائز يتوزعون على كافة الفروع. أما الجوائز المخصصة للمحافظات فتصل إلى 20,000 ريال عماني لفائز واحد بمعدل 6 مرات خلال العام. إضافة إلى ذلك يتضمن البرنامج جوائز خاصة لعملاء إيليت بواقع 12 جائزة تتراوح بين 20,000 ريال عماني شهريًا و50,000 ريال عماني كل ثلاثة أشهر.

وأضاف رشاد الشيخ:” بالنيابة عن بنك عمان العربي، أبارك لجميع الفائزين بسحب برنامج التوفير حصاد لشهر أكتوبر، كما أدعو جميع عملائنا للاستمرار في الادخار لمضاعفة فرصهم للفوز في السحبين الأخيرين من سحوبات حصاد لهذا العام.”

يُعد بنك عمان العربي من أوائل البنوك التي بدأت أنشطتها التشغيلية في السلطنة، كما يحظى بتاريخ طويل من الإنجازات التي يفخر بها الجميع. ويشغّل البنك اليوم شبكة واسعة تضم 65 فرع ومكتب تمثيلي، إلى جانب شبكة واسعة من أجهزة  الصرف الآلي تضم 150 جهاز في كافة أنحاء السلطنة. كما يوفر بنك عمان العربي مجموعة واسعة من المنتجات والخدمات المصرفية لزبائنه من الأفراد والشركات والمستثمرين على حد سواء.