Oman_Arab_Bank

بنك عمان العربي يطلق خدمة الإصدار الفوري للبطاقات المجهزة بتقنية الـ NFC

مسقط، 12 نوفمبر 2018: في إطار سعيه المتواصل للاستفادة من التكنولوجيا في تحسين خدمة العملاء، أطلق بنك عمان العربي مؤخرًا خدمة جديدة تتمثل في الإصدار الفوري للبطاقات في 10 فروع من فروعه المنتشرة في أنحاء السلطنة. حيث أصبح بالإمكان إصدار بطاقات خاصة لكل عميل ومزودة بشريحة EMV/NFC وهي تعد الأولى من نوعها في عمان. وسيطلق البنك الخدمة في باقي الفروع قبل نهاية العام.

وقبل إطلاق هذه الخدمة الجديدة، كانت بطاقات الخصم المباشر تصدر وتخصص في المكتب الرئيسي ومن ثم يتم إرسالها إلى الفروع وهي عملية كانت تستغرق بين يومين إلى خمسة أيام. والآن، مع تطبيق النظام الجديد للإصدار الفوري للبطاقات أصبحت معظم فروع بنك عمان العربي قادرة على تخصيص وإصدار بطاقات الخصم المباشر المزودة بشريحة EMV/NFC بشكل مستقل. وهذا ما يجعل بنك عمان العربي أول بنك قادر على إصدارالبطاقات المزودة بتقنية الـ NFC فوريًا في فروعه المنتشرة في أرجاء السلطنة.

وفي تعليقه على إطلاق الخدمة الجديدة، صرح رشاد بن جعفر الشيخ، نائب رئيس دائرة الخدمات المصرفية للأفراد: “نهدف من خلال تطبيق الحلول التقنية المتطورة في أعمال البنك إلى تحسين الكفاءة وتزويد عملائنا الكرام بأفضل خدمة ممكنة أو مزايا أخرى ذات قيمة مضافة. ومع تدشين هذه الخدمة، فإننا بذلك نستطيع تزويد عملائنا ببطاقات خصم مباشر مخصصة لكل عميل ومزودة بتقنية ـ NFC في نفس وقت فتح الحساب الجديد. علاوة على ذلك، مع نظام الإصدار الفوري الجديد، يمكننا أن نضمن لعملائنا الأمان التام والسرعة في إصدار البطاقات، مما يمنحهم تجربة إيجابية تتجاوز جميع توقعاتهم.”

وتم إطلاق الخدمة في عشرة فروع للبنك على أن يتم إطلاقها في بقية الفروع في وقت لاحق من العام الجاري.

يُعد بنك عمان العربي من أوائل البنوك التي بدأت أنشطتها التشغيلية في السلطنة، كما يحظى بتاريخ طويل من الإنجازات التي يفخر بها الجميع. ويشغّل البنك اليوم شبكة واسعة تضم 65 فرع ومكتب تمثيلي، إلى جانب شبكة واسعة من أجهزة  الصرف الآلي تضم 148 جهاز في كافة أنحاء السلطنة. كما يوفر بنك عمان العربي مجموعة واسعة من المنتجات والخدمات المصرفية لزبائنه من الأفراد والشركات والمستثمرين على حد سواء.

Rashad Musafir

بنك عمان العربي ينجح في إغلاق سندات ثانوية بقيمة تتجاوز 42 مليون ريال

مسقط، 8 نوفمبر 2018 : أعلن بنك عُمان العربي عن نجاحه في إتمام إغلاق سندات ثانوية دائمة غير مضمونة بقيمة 42,553,000 ريال عُماني عن طريق الاكتتاب الخاص على رأس المال من المستوى الأول، وبقيمة اسمية تعادل 1 ريال عماني للسند وبفائدة سنوية قدرها 7.5%.

وكان البنك قد أعلن في وقت سابق عن طرحه لهذه السندات بقيمة 35 مليون ريال مع هامش للتمديد بقيمة 15 مليون ريال، تحت إدارة أوبار كابيتال كمستشار مالي ومدير للإصدار ومنظم رئيسي له، وقد حظيت هذه السندات بإقبال المستثمرين ليتجاوز حجم الاكتتاب القيمة الأساسية بنسبة تقارب 22%، الأمر الذي عكس مستوى الثقة التي يحظى بها البنك في أوساط المستثمرين.

وفي تعليقه على نتائج الطرح، تحدث الرئيس التنفيذي للبنك رشاد بن علي المسافر قائلاً : “لقد جاءت نتائج الإصدار على حسب توقعاتنا له، حيث أن النتائج المالية للبنك وجودة أصوله وحسن إدارته لمخاطر السوق، وعناصر القوة التي يملكها، فضلاً عن علاقاته الواسعة مع شريحة واسعة من المستثمرين، انعكست إيجاباً على رغبة هؤلاء وعززت من اقبالهم للاستثمار في أسهم البنك. ونحن بدورنا نتقدم بالشكر الجزيل لهم على هذه الثقة التي كانت ولا تزال حجر الأساس الذي نرتكز إليه في مسيرتنا نحو تحقيق المزيد من النجاح”.

هذا وسيتم سداد الفوائد على هذه السندات مرتين بالعام بتاريخ 17 إبريل و 17 أكتوبر على أن تشمل حاملي هذه السندات بتاريخ سداد الفائدة، وعليه يكون أول تاريخ استحقاق للفوائد بتاريخ 17 إبريل 2019.

الجدير بالذكر بأن  البنك المركزي العُماني والهيئة العامة لسوق المال قد اعتمدا هذا الإصدار كما تمت الموافقة من سوق مسقط للأوراق المالية  لإدراج هذه السندات في سوق السندات والصكوك.

ويذكر أن إجمالي موجودات البنك في 30 سبتمبر 2018  بلغت 2.28 مليار ريال عماني،وإجمالي رأس المال 307 مليون ريال عماني قبل اعتماد الإصدار، حيث ساهمت السندات الجديدة في رفع إجمالي رأس المال إلى 349.6 مليون ريال عماني ورفع حد الكفاية لرأس المال من 14.09% ليصبح 16.03%.

يُشار إلى أن بنك عمان العربي من أوائل البنوك التي بدأت أنشطتها التشغيلية في السلطنة، كما يحظى بتاريخ طويل من الإنجازات التي يفخر بها الجميع وأهمها تحقيقه لأعلى نسب التعمين في القطاع المصرفي عند 96% تقريباً، ويشغل البنك اليوم شبكة واسعة تضم 65 فرعا ومكتبا تمثيليا، إلى جانب شبكة واسعة من أجهزة الصرف الآلي والتي تضم 150 جهازا في كافة أنحاء السلطنة. كما يوفر بنك عمان العربي مجموعة واسعة من المنتجات والخدمات المصرفية لزبائنه من الأفراد والشركات.

OAB_Innovation_Hub_PR

بنك عمان العربي يدشن مختبر الابتكار الأول في قطاع الخدمات المالية

مسقط، 5 نوفمبر، 2018: في إطار جهوده المستمرة لتعزيز مسيرته في تفعيل الابتكار، وتشجيع المجتمع على اعتماد نمط التفكير الإبداعي، أعلن بنك عُمان العربي، عن إطلاق أول مختبر للابتكار في قطاع الخدمات المالية في السلطنة. حيث سيحتضن المختبر الذي سيشغل طابقًا كاملاً بالمقر الرئيسي للبنك، عمليات تطوير وتنفيذ الحلول المبتكرة التي من شأنها أن تعيد تشكيل قطاع الخدمات المالية في السوق المحلي. وسيتم اختيار الأفكار المتأهلة للانضمام إلى المختبر من خلال فعالية “مركز الابتكار”، وهي عبارة عن منصة للابتكار على مدار 24 ساعة تُمكن المشاركين من تطوير أفكارهم وإثبات صحة رؤاهم للنجاح في دخول مختبر الابتكار الذي سيقوم بالعمل كمسرع لهذه الأفكار.

وكان البنك قد كشف النقاب عن مختبر ومركز الابتكار خلال مؤتمر صحفي أقيم في المقر الرئيسي للبنك بالغبرة في 5 نوفمبر، 2018، بحضور الرئيس التنفيذي للبنك، رشاد بن علي المسافر إلى جانب أعضاء من الإدارة التنفيذية و عدد من الموظفين.

هذا وتستهدف مبادرة مختبر الابتكار شرائح مختلفة من الجمهور مثل طلاب الجامعات والكليات المختلفة، إلى جانب المتخصصين وموظفي البنك بهدف تمكين أصحاب الأفكار الإبداعية من تطوير هذه الأفكار والمساهمة في تنمية وتطوير الاقتصاد الوطني من بوابة الابتكار والروح التنافسية.

وفي تعليقه على إطلاق مختبر الابتكار، صرح رشاد المسافر: “لقد قمنا بتطوير هذه المنصة لدعم نمو الاقتصاد القائم على المعرفة، من خلال تمكين الطلاب والاختصاصيين وموظفي البنك للمساهمة بشكل فاعل في هذه العملية المستمرة. ونحن في بنك عمان العربي، ندرك الدور المهم للابتكار في إثراء تجارب العملاء، ولذلك اتبعنا نهجاً يدعم هذا التوجه على المستويين الداخلي والخارجي بهدف التأسيس لبيئة متكاملة من العمل الذي يصب في مصلحة العميل.

وتتمثل محاور مركز الابتكار في: الحلول المصرفية للجيل الجديد، التجربة المتكاملةوالاستثنائية للعملاء، الاقتصاد الرقمي وحلول المدفوعات الإلكترونية، إلى جانب الفئة المفتوحة للأفكار الخارجة عن المألوف. وستنطلق المنافسات في المركز بتاريخ 25 يناير 2019 القادم.

وعلى جميع الراغبين بالمشاركة في مركز الابتكار تسجيل الفريق على www.oman-arabbank.com/theinnovationhub مع كتابة الفكرة وأسماء أعضاء الفريق، وذلك قبل آخر يوم للتسجيل في 15 ديسمبر 2018.

وستشمل المبادرة أيضًا تنظيم عدة أنشطة قبل موعد المسابقة ومنها تنظيم سلسلة من المحاضرات التعريفية للطلبة في وقت لاحق خلال هذا الشهر، يتبعها ورش عمل تدريبية في شهر ديسمبر للطلاب والموظفين المشاركين، والتي سيقدمها شركاء البنك في المقر الرئيسي للبنك. وستغطي هذه الورش نبذة تعريفية حول منتجات وخدمات البنك والآليات المتبعة في بلورة الأفكار وتحويلها إلى منتج قائم.

ومن جانبها صرحت لين الأتاسي، رئيس الابتكار في بنك عمان العربي: “لقد قمنا بتدشين هذه المبادرة كاستثمار طويل الأجل للبنك وهي تعزز التزامنا في احتضان الكفاءات والمواهب المحلية، إلى جانب تأكيد حضور البنك في ريادة المصارف المحلية لجهة التفكير الإبداعي والابتكار  المرتبط بالمجتمع. حيث سيعمل مختبر الابتكار بمثابة مسرع للأفكار المتأهلة خلال التنافس في فعالية مركز الابتكار التي ستشكل البداية الحقيقية لأصحاب هذه الأفكار والتي ستليها العديد من الخطوات لتحويل الفكرة النظرية إلى واقع حقيقي”.

هذا وستمتد مرحلة التنافس في مركز الابتكار لمدة 24 ساعة بتاريخ 25 يناير المقبل، وسيتم الإعلان عن الفائزين مساء اليوم التالي، حيث ستحظى الفرق الفائزة من كل فئة بفرصة الانضمام لمختبر الابتكار بالبنك لتطوير أفكارهم بشكل أكبر مع إمكانية تطبيقها. وسيحصل فريق الطلبة الفائز على جائزة مالية مع منحهم فرصة العمل على ابتكارات أخرى كجزء من تدريب مدفوع الأجر، هذا بالإضافة إلى فرص التوظيف المحتملة في المستقبل ضمن عائلة بنك عُمان العربي.

وسيحصل فريق الاختصاصيين الفائز بفرصة توقيع شراكة مع البنك لتطوير وتنفيذ فكرتهم في البنك. أما بالنسبة لفريق موظفي البنك الفائز فسيحصل على حوافز خاصة وفرص للتطور الوظيفي.

كما تم إنشاء فريق توجيهي يضم أعضاءً من  موظفي وإدارة البنك من أجل تقديم المساعدة والدعم للفرق في يوم المسابقة ولاحقًا في المختبر.

واختتمت الأتاسي: “نحن نشجع جميع الطلبة والاختصاصيين المهتمين بالمسابقة بتشكيل فريق وتحدي أنفسهم في تقديم حلول مبتكرة من شأنها أن تساهم في تعزيز تجربة العملاء، وتشكيل اقتصادنا الرقمي وحلول المدفوعات وربما إحداث ثورة في جانب رئيسي من جوانب العمل المصرفي في عمان.”

يُشار إلى أن بنك عمان العربي من أوائل البنوك التي بدأت أنشطتها التشغيلية في السلطنة، كما يحظى بتاريخ طويل من الإنجازات التي يفخر بها الجميع. ويشغل البنك اليوم شبكة واسعة تضم 65 فرعا ومكتبا تمثيليا، إلى جانب شبكة واسعة من أجهزة الصرف الآلي والتي تضم 148 جهازا في كافة أنحاء السلطنة. كما يوفر بنك عمان العربي مجموعة واسعة من المنتجات والخدمات المصرفية لزبائنه من الأفراد والشركات.

OAB Ta'heal Program

بنك عمان العربي يكرم الدفعة الثالثة من موظفيه المشاركين في برنامج “تأهيل”

مسقط، 30 أكتوبر 2018: في إطار مساعيه الدائمة لتطوير الموارد البشرية وتقديم الدعم لها بصورة مستمرة، أعلن بنك عمان العربي عن تخريج الدفعة الثالثة من المشاركين في برنامج تدريب الموظفين “تأهيل” الذي تم تصميمه لموظفي الخدمات العامة.. هذا وقد تم تدشين النسخة الثالثة من البرنامج خلال الفترة من 9 سبتمبر إلى 13 سبتمبر 2018 ويهدف هذا البرنامج إلى تأهيل وتطوير مهارات الموظفين وقدراتهم لإتاحة الفرصة لهم للتطور الوظيفي في البنك مستقبلًا.

وتعليقَا منه على برنامج “تأهيل”، تحدث عادل الرحبي:”  لطالما كانت  سياسة إتاحة فرص التطور والنمو الوظيفي لموظفي البنك  من أهم الخطط الأساسية التي نعمل على تحقيقها،  ويعد برنامج “تأهيل” أحد أهم البرامج الداعمة لهذه السياسة منذ إطلاق نسخته الأولى في أغسطس من العام الماضي حيث تم تصميمه ليستهدف فئة موظفي الخدمات العامة الأمر الذي يؤكد نهج البنك في توفير  فرص التطوير لجميع الموظفين من كافة الفئات الوظيفية بلا استثناء. حيث يهدف بالدرجة الأولى إلى تزويد الموظفين المشاركين بمجموعة من المهارات والمعارف اللازمة التي ستساعدهم على تأدية أعمالهم بنجاح وضمان مواكبتهم لكل ما هو جديد في مجال العمل المصرفي”.

وقد ركز البرنامج على عدة مواضيع مختلفة مثل حسابات التوفير (CASA) وكيفية حل المشكلات و بطاقات الفيزا، فضلًا عن تزويد الموظفين بفهم أفضل لدورهم في تحقيق أهداف المؤسسة، ودور المؤسسة في مساعدتهم وتنميتهم في مجالات عملهم وتعريفهم بمبادئ الاتصال والعمل بروح الفريق والولاء المؤسسي.

ويُعد بنك عمان العربي من أوائل البنوك التي بدأت أنشطتها التشغيلية في السلطنة، كما يحظى بتاريخ طويل من الإنجازات التي يفخر بها الجميع وأهمها تحقيقه لأعلى نسبة تعمين في القطاع عند 96%. ويشغل البنك اليوم شبكة واسعة تضم 65 فرع ومكتب تشغيلي، إلى جانب شبكة واسعة من أجهزة الصراف الآلي والتي تضم 150 جهاز في كافة أنحاء السلطنة. كما يوفر بنك عمان العربي مجموعة واسعة من المنتجات والخدمات المصرفية لزبائنه من الأفراد والشركات والمستثمرين على حد سواء.

18-10-18 OAB Celebrates Omani Womens Day

بنك عمان العربي يحتفل بيوم المرأة العمانية مع موظفاته

مسقط 18 أكتوبر، 2018: في إطار احتفال السلطنة بيوم المرأة العُمانية، نظم بنك عمان العربي حفلًا خاصًا بهذه المناسبة في المقر الرئيسي للبنك في الغبرة استضاف خلاله ورشة توعوية حول مرض السرطان بالإضافة إلى فحص مجاني للمشاركات.

حضر الاحتفالية التي أقيمت يوم الأربعاء 17 من أكتوبر ما يصل إلى ** من موظفات البنك من المقر الرئيسي وفروع البنك في العاصمة، حيث ألقت الفاضلة أسماء بنت علي الزدجالي نائب مدير عام – دائرة عمليات الائتمان كلمة البنك الترحيبية، تبعها محاضرة تفصيلية للتوعية بمرض السرطان وأعراضه وكيفية الوقاية منه قدمتها الدكتورة ريم الحشار، مؤسس وعضو مجلس إدارة  الجمعية العمانية لسرطان الثدي.

وتأكيدًا منها على أهمية عمل  المرأة في بنك عمان العربي، قالت أسماء الزدجالي: ” إننا في بنك عمان العربي نؤمن بدور موظفاتنا في جميع نواحي القطاع المصرفي، بدءًا من موظفاتنا المبتدئات إلى الموظفات الأقدم في الإدارة العليا؛ والتي تشكل النساء فيها نسبة كبيرة. وهذا إن دل فهو يدل على أهمية دور المرأة في بناء مستقبل البنك كمؤسسة مالية رائدة في القطاع المصرفي المحلي.”

كما تضمنت الفعالية تقطيع قالب كيك خاص بهذه المناسبة تكريمًا لجميع الموظفات في بنك عمان العربي، إلى جانب إجراء فحص مجاني من قبل الدكتورة ريم الحشار في الركن المخصص لذلك في الفعالية.

وأضافت أسماء قائلة:” بالنيابة عن بنك عمان العربي، أود أن أبارك لكل واحدة منكن ولجميع نساء عُمان وأعبر عن امتناني لجهودكن العظيمة في بناء وازدهار بلادنا الحبيبة.”

لطالما كان تمكين المرأة وتعزيز مشاركتها إلى جانب الرجل إحدى القيم الجوهرية التي يعمل البنك على غرسها. حيث تؤمن الإدارة أن جميع العاملين في البنك يستحقون فرصًا متساوية في التطور الوظيفي تبعًا لكفاءتهم، ونتيجة لذلك، استطاعت العديد من النساء العاملات في فروع البنك المختلفة أن يصلن إلى مراتب متقدمة في الهيكل الإداري للبنك، والعديد منهن اليوم يتولين إدارة الأقسام التي يعملن بها.

يُشار إلى أن بنك عمان العربي من أوائل البنوك التي بدأت أنشطتها التشغيلية في السلطنة، كما يحظى بتاريخ طويل من الإنجازات التي يفخر بها الجميع. ويشغل البنك اليوم شبكة واسعة تضم 65 فرعا ومكتبا تمثيليا، إلى جانب شبكة واسعة من أجهزة الصرف الآلي والتي تضم 148 جهازا في كافة أنحاء السلطنة. كما يوفر بنك عمان العربي مجموعة واسعة من المنتجات والخدمات المصرفية لزبائنه من الأفراد والشركات والمستثمرين على حد سواء.

OAB_Alzz

بنك العز الإسلامي وبنك عُمان العربي يوقعان مذكرة تفاهم

  • صاحب السمو السيد تيمور آل سعيد: العز الإسلامي سيواصل عملياته المصرفية كمؤسسة مصرفية مستقلة ومتوافقة مع أحكام الشريعة، كما من المتوقع أن يعزز الإندماج من حجم البنك ورأس ماله.
  • رشاد الزبير : عملية الدمج بين الطرفين سينتج عنها تكوين كيان مالي قوي جديد.

مسقط : 7 أكتوبر  2018 :أعلن كلٍ من بنك عُمان العربي و بنك العز الإسلامي عن توقيع مذكرة تفاهم تتعلق بالإندماج المزمع بين الطرفين في أعقاب حصولهما على الموافقات المبدئية للاستمرار في نقاش تفاصيل مشروع الدمج من الجهات الرسمية ممثلة بالهيئة العامة لسوق المال، والبنك المركزي العماني. حيث وضعت المذكرة إطاراً واسعاً لعملية الإندماج يتضمن موافقة المؤسستين على استمرار بنك العز الإسلامي في عملياته المصرفية كمؤسسة مصرفية إسلامية تحت إشراف إدارة مستقلة تعمل تحت مظلة الكيان الجديد ودون أية تأثيرات على العملاء. مع الحرص التام على استمرار عمل هذه المؤسسة المالية في إطار الأحكام الشرعية للصيرفة الإسلامية و قرارات وفتاوى هيئة الفتوى والرقابة الشرعية، وبما يتوافق تماماً مع معايير هيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية، فضلاً عن الجهات التنظيمية المحلية. كما تضمن توقيع مذكرة التفاهم أيضاً الإعلان اتفاق الطرفين على تعيين بيت خبرة للاستشارات المالية والقانونية  للبدء في عمليات المراجعة النهائية لكلا المؤسستين لتمهيد الطريق نحو الخطوة اللاحقة بعملية الإندماج.

وقع المذكرة بالنيابة عن بنك العز الإسلامي كلا من الفاضل/ صالح بن ناصر العريمي عضو مجلس إدارة بنك العز الإسلامي، و المكرم/ سلام بن سعيد الشقصي الرئيس التنفيذي للبنك، فيما وقعها من جانب بنك عُمان العربي  كلا من الفاضل / عبدالعزيز بن محمد البلوشي عضو مجلس إدارة بنك عمان العربي، و الفاضل رشاد بن علي المسافر الرئيس التنفيذي للبنك، وقد أقيم حفل التوقيع في المبنى الرئيسي لبنك عُمان العربي بحضور عدد من المؤولين وأعضاء الإدارة العليا من قبل المؤسستين.

وتعليقاً على توقيع المذكرة، قال صاحب السمو السيد تيمور بن أسعد آل سعيد، رئيس مجلس إدارة بنك العز الإسلامي : “منذ الإعلان عن خطة الدمج في مايو الماضي، استطاع البنكان أن يحققا تقدماً جيداً نحو خلق إطار للدمج يحقق التكامل بين البنكين، كما تهدف مذكرة التفاهم للاستفادة من أفضل المواهب في البنكين لخلق بنك إسلامي رائد على مستوى الصيرفة الإسلامية، وسيواصل عملياته المصرفية كمؤسسة إسلامية مستقلة”.

من جانب آخر، قال  الفاضل رشاد الزبير، رئيس مجلس إدارة بنك عمان العربي: “أن نجاح عملية الدمج بين الطرفين سينتج عنها تكوين كيان مالي قوي جديد أكثر قدرة على المنافسة محلياً وإقليمياً، فضلاً عن قدرته على تعزيز مسيرة تطور القطاع المالي في السلطنة ليواكب أحدث المعايير العالمية. مضيفاً : سيقدم الإندماج عدداً من أوجه التآزر حيث يمتلك الطرفان حالياً منتجات متكاملة وأنظمة تقنية متطورة تلبي احتياجات مختلف شرائح المجتمع”

يذكر أن عملية الإندماج المزمع بدأت مع نهاية مايو الماضي عندما خاطب بنك عُمان العربي بنك العز الإسلامي لدراسة إمكانية الدخول في تعاون استراتيجي قد يقود إلى عملية اندماج بين المؤسستين لاحقاً، الأمر الذي تم قبوله من طرف بنك العز لتأتي مذكرة التفاهم اليوم كخطوة أخرى في هذا الطريق.

هذا ويُعدّ بنك عمان العربي من أوائل البنوك التي بدأت أنشطتها التشغيلية في السلطنة، كما يحظى بتاريخ طويل من الإنجازات التي يفخر بها الجميع. حيث يشغّل البنك اليوم شبكة واسعة تضم 58 فرعاً ومكتباً تمثيلياً، إلى 7 فروع تتبع نافذته للصيرفة الإسلامية “اليسر” والتي تتوزع على محافظة مسقط (العذيبة و الوطية) إلى جانب صلالة ونزوى وفلج القبائل و إبراء والبريمي، كما يملك البنك شبكة واسعة من أجهزة  الصرف الآلي تضم 148 جهازاً في كافة أنحاء السلطنة.

الجدير بالذكر أن بنك العزّ الإسلامي يعد أحد أوائل البنوك الإسلامية الرائدة على مستوى السلطنة، ويهدف إلى تقديم تجربة خالصة وثرية للعملاء تتلاءم مع معطيات ومتغيرات العالم المعاصر. وقد خصص البنك مبلغاً مقدرا من استثماراته لتطوير وتنمية الكوادر البشرية، واستقطاب أحدث التقنيات التي تتضمن توفير خدمة عملاء استثنائية وسريعة. ويعمل البنك وفقاً لإجراءات تتسم بالشفافية تكفل تقديم منتجات وحلول شاملة ومبتكرة مستوحاة من مبادئ الشريعة الإسلامية السمحة، لتلبي بذلك مختلف احتياجات العملاء من الأفراد والمؤسسات التجارية.

OAB_Leen(web)

بنك عمان العربي يعين رئيسًا جديدًا للابتكار

مسقط، 26 سبتمبر، 2018: أعلن بنك عمان العربي عن تعيين الفاضلة لين الأتاسي في منصب جديد كرئيس للابتكار في البنك، حيث ستساهم لين في دعم جهود البنك في ابتكار الأفكار الجديدة والمبادرات التي من شأنها تعزيز الأداء في جميع جوانب العمليات.

وفي تعليقه على التعيين الجديد، تحدث رشاد المسافر الرئيس التنفيذي للبنك قائلاً: “بنك عمان العربي ملتزم دائمًا بجذب وتطوير الكفاءات المحلية وفتح المجال أمامهم لإظهار إمكاناتهم الكاملة، ضمن رؤية طويلة المدى نهدف من خلالها إلى بناء القدرات المناسبة ضمن طاقم موظفينا وهو ما يتيح لنا تحقيق ميزة تنافسية في كل ما نقوم به، بالإضافة إلى الاستمرار في الابتكار لتقديم تجربة متكاملة لعملائنا الكرام. علاوة على ذلك، ركز البنك خلال السنوات القليلة الماضية على تقديم أفكار وتقنيات جديدة ومبتكرة في جميع جوانب عملياته، وهذا ما نرغب في التوسع فيه والوصول به إلى المستوى التالي في المستقبل. وفي هذا الصدد، أنا واثق من أن لين ستكون إضافة قيمة للبنك في هذا المنصب الجديد والتي ستساهم من خلال جهودها في تأكيد حضور البنك في ريادة القطاع على صعيد ابتكار الحلول المصرفية في السوق المحلي.”

يذكر أن الأتاسي حاصلة على شهادة الماجستير في إدارة الأعمال من جامعة ستراثكلايد وشهادة بكالوريوس الآداب في علم النفس مع تخصص فرعي في الاتصالات، وتملك خبرة تربو عن 12 عامًا قضتها في مناصب مختلفة مع العديد من المؤسسات المالية الرائدة في السلطنة. وستساهم لين بخبرتها الكبيرة في دعم جهود البنك في تسريع تحقيق الأهداف الاستراتيجية، حيث تملك لين سجلاً حافلاً في تطوير استراتيجيات الاتصال المبتكرة وإدارة التغيير وإطلاق المبادرات الداخلية لتطوير الأداء وتعزيز حضور الهوية التجارية ودفع عملية النمو في المؤسسات التي عملت لديها.

وفي حديثها عن تعيينها في المنصب الجديد، صرحت لين قائلة: “إنها لحظة مهمة للغاية في مسيرتي المهنية، شكراً لبنك عُمان العربي على ثقته بي ومنحي الفرصة لتوظيف خبراتي من أجل تعزيز حضور البنك في ريادة القطاع المصرفي المحلي انطلاقاً من منصبي كرئيس للابتكار، أتطلع للعمل مع أعضاء الفريق لابتكار أفكار جديدة ومبادرات رائدة من شأنها تعزيز كفاءة الأداء ودفع عجلة النمو للأعمال ، وتعزيز القدرة التنافسية للبنك وتطوير تجربة عملائنا الكرام نحو الأفضل”.

يُعد بنك عمان العربي من أوائل البنوك التي بدأت أنشطتها التشغيلية في السلطنة، كما يحظى بتاريخ طويل من الإنجازات التي يفخر بها الجميع. ويشغّل البنك اليوم شبكة واسعة تضم 65 فرع ومكتب تمثيلي، إلى جانب شبكة واسعة من أجهزة  الصرف الآلي تضم 148 جهاز في كافة أنحاء السلطنة. كما يوفر بنك عمان العربي مجموعة واسعة من المنتجات والخدمات المصرفية لزبائنه من الأفراد والشركات والمستثمرين على حد سواء.

OAB_Hasaad_Sep18

بنك عُمان العربي يجري سحوبات “حصاد” لشهر أغسطس

مسقط، 26 سبتمبر، 2018: أجرى بنك عمان العربي مؤخرًا سحوبات برنامج التوفير حصاد لشهر أغسطس في الفرع الرئيسي حيث شهدت السحوبات فوز 83 فائزًا من مختلف الفروع بجائزة 500 ريال عماني لكل منهم، إلى جانب فائز واحد في السحب الشهري الخاص بعملاء إيليت بجائزة قدرها 20,000 ريال عماني، وفائز آخر في سحوبات المحافظات –فروع  ظفار بجائزة قدرها 20,000 ريال عماني.

متحدثًا عن إجراء السحب لشهر أغسطس، صرح الفاضل رشاد بن جعفر الشيخ، نائب المدير العام لمجموعة التجزئة المصرفية في البنك، قائلًا: “مع إجراء هذا السحب لشهر أغسطس يتبقى لنا سحب واحد أخير قبل أن ندخل إلى الربع الأخير من سحوبات برنامج التوفير حصاد لعام 2018. وهذا يعني أنه لا يزال هنالك الكثير من الجوائز الرائعة بانتظار عملائنا الكرام؛ لذا أدعوهم جميعًا للاستمرار في الادخار لمضاعفة فرصهم للفوز.”

ويقدم برنامج التوفير حصاد في نسخته الحالية فرصًا شهرية لعملاء البنك في جميع المناطق والفروع للفوز بجوائزه القيمة، حيث يجري بنك عُمان العربي سحوباته شهرياً على جائزة تتراوح بين 1,000 و500 ريال عماني لكل فائز يتوزعون على كافة الفروع. أما الجوائز المخصصة للمحافظات فتصل إلى 20,000 ريال عماني لفائز واحد وبمعدل 6 مرات خلال العام. إضافة إلى ذلك يتضمن البرنامج جوائز خاصة لعملاء إيليت بواقع 12 جائزة تتراوح بين 20,000 شهرياً و 50,000 كل ثلاثة أشهر.

وأضاف رشاد الشيخ: “بالنيابة عن بنك عمان العربي، أبارك لجميع الفائزين بسحب برنامج التوفير حصاد لشهر أغسطس، وأتمنى لجميع عملائنا التوفيق في السحوبات القادمة.”

بنك عمان العربي من أوائل البنوك التي بدأت أنشطتها التشغيلية في السلطنة، كما يحظى بتاريخ طويل من الإنجازات التي يفخر بها الجميع. ويشغّل البنك اليوم شبكة واسعة تضم 65 فرع ومكتب تمثيلي، إلى جانب شبكة واسعة من أجهزة  الصرف الآلي والتي تضم 148 جهاز في كافة أنحاء السلطنة. كما يوفر بنك عمان العربي مجموعة واسعة من المنتجات والخدمات المصرفية لزبائنه من الأفراد والشركات والمستثمرين على حد سواء.

Al Yusr Staff Meeting

اليُسر يعقد اللقاء السنوي للموظفين

مسقط، 16 سبتمبر 2018: نظم اليُسر – نافذة الصيرفة الإسلامية لبنك عمان العربي – أمس اللقاء السنوي للموظفين في فندق سندس روتانا مسقط، بحضور رشاد بن علي المسافر الرئيس التنفيذي للبنك. حيث تضمن اللقاء استعراض الإنجازات التي حققها البنك في العام الماضي والكشف عن الخطط الاستراتيجية للنمو خلال المستقبل القريب، كما حضر  اللقاء أيضًا الدكتور خليفة بن أحمد الغماري المدير العام لـ “اليُسر” برفقة عدد من أعضاء الإدارة العليا، إضافة إلى موظفي فروع البنك المختلفة.

هذا وتضمن اللقاء كلمة للرئيس التنفيذي للبنك، وعرض مرئي قدمه المدير العام لليسر، استعرضوا خلالها أبرز الإنجازات المحققة على مدار العام الماضي، كما تحدثوا عن التطلعات والأهداف المرسومة للفترة المقبلة.

وفي حديثه للموظفين قال رشاد المسافر: ” كما تعلمون جميعاً، لقد مر بنك عُمان العربي خلال السنوات القليلة الماضية بمرحلة تحول استراتيجي يمكن أن نصفها بالمرحلة الحاسمة التي شهدت تحقيق نقلة نوعية للبنك، حيث استطاع خلالها أن يغير إلى حد بعيد من ملامحه كبنك تقليدي يهتم بالقطاع التجاري بالدرجة الأولى، ليصبح اليوم أحد رواد المصارف المحلية بالنسبة للأفراد أيضاً. ولقد لعبت نافذة “اليسر” دور إيجابي كبير في تحقيق هذه النقلة، حيث استطاعت – والشكر موصول لكم جميعاً بالطبع – أن تخطو بجد على طريق المنافسة في قطاع جديد نسبياً بالنسبة لعُمان، وهو قطاع كما تعلمون يعد بالكثير ولديه فرص هائلة للتوسع والنمو خلال الأعوام القليلة القادمة.”

كما تضمن اللقاء جلسة تفاعلية مع الرئيس التنفيذي للبنك ومدير عام اليسر للصيرفة الاسلامية، حيث فتح الباب أمام الحضور لطرح الأسئلة والإجابة عنها. بالإضافة إلى سحوبات خاصة للحضور.

وتعلقيا منه على الفعالية قال الدكتور خليفة: ” من أهم الاستراتجيات التي نتبعها والتي حققت لنا هذا النجاح الكبير هو وضوح سياسات البنك لجميع الموظفين، بحيث يكونوا جميعًا على دراية بمستجدات البنك وخططه المستقبلية. وهذا ما يجعل كل موظف من موظفينا جزء لا يتجزأ من أسرة البنك ومساهم أساسي في مسيرة نجاحه.”

ويُعد اليُسر نافذة الصيرفة الإسلامية من بنك عمان العربي والذي بدأ عملياته في 14 يوليو 2013 حيث يقدم خدماته المصرفية الإسلامية في جميع أرجاء السلطنة ولديه الآن سبعة فروع في كل من مسقط (العذيبة والوطية) وصلالة ونزوى وفلج القبائل وابراء والبريمي، حيث يمكن للعملاء الاستفادة من 148 صراف آلي تابعة لبنك عمان العربي موزعة على أنحاء السلطنة. ويوفر اليُسر نطاقاً واسعاً من المنتجات المصرفية التي تتبع الشريعة الإسلامية لكل من للشركات والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة والمستثمرين.

Customer excellence award

بنك عمان العربي يحصد جائزة التميز في خدمة العملاء

مسقط، 11 سبتمبر  2018: حصل بنك عمان العربي مؤخرًا على جائزة التميز في خدمة العملاء فيما يتعلق بمستويات الأمن العالية ومعايير السلامة المتفوقة التي يتبعها في إنجاز المعاملات المصرفية، حيث تم تسليم الجائزة للبنك خلال حفل خاص استضافه بمقره الرئيسي أغسطس الماضي وبحضور ممثلي شركة ترند مايكرو الذين قاموا بتسليم الشهادات لمستحيقها من موظفي البنك.

وفي تعليقه على هذه المناسبة، قال غلام بشير، رئيس قسم أمن تقنية المعلومات في بنك عمان العربي: “انطلاقاً من كوننا مؤسسة مالية عريقة، فإننا نضع الأمن دائمًا على رأس قائمة أولوياتنا، حيث تتعرض الشركات اليوم لجميع أنواع التهديدات الأمنية والأعمال التخريبية. لذلك، بالنسبة لنا حيث تعد المعلومات أساس أعمالنا فإننا نوليها أهمية كبيرة بحمايتها من أي تهديد أمني يمكن أن يعرضها للخطر. وقد عقدنا شراكة مع ترند مايكرو، الرواد في مجال أمن المعلومات وقد سعدنا بتعاوننا معهم كونهم شريك استراتيجي في هذه الرحلة.”

توفر شراكة البنك مع شركة ترند مايكرو لحلول الأمن السيبراني من خلال تقنياتها المبتكرة والحديثة تسهيلات آمنة للغاية خاضعة لمجموعة من معايير الأمن المعروفة عالميًا لنقل البيانات.

تُمنح جائزة التميز في خدمة العملاء للممارسات الأمنية المتميزة للشركات التي أثبتت فاعليتها في التعامل مع المعلومات السرية بنزاهة وموثوقية مثبتة، في حين تبرز أيضًا الإنجازات البارزة في الأمور المتعلقة حصريًا ببروتوكولات الأمان الخاصة بالمؤسسة.

من جانبه، تحدث فابيو بيكولي، المدير الإقليمي لترند مايكرو قائلاً: “أصبحت المعلومات في الوقت الحالي من الأصول الأكثر أهمية للمؤسسات، حيث تمثل ميزة تنافسية وتقود إلى التميز التشغيلي. ومع انتشار العديد من التقنيات المتقدمة بدءاً من الهواتف الذكية وحسابات التواصل الاجتماعي والتخزين السحابي، أصبحت حماية المعلومات أكثر تحديًا. وقد سعى بنك عُمان العربي على الدوام للحفاظ على مستوى متقدم من الحماية لمعلومات عملائه، وبالنيابة عن ترند مايكرو أود أن أهنئهم على هذا الإنجاز الكبير.”

تسعى ترند مايكرو الشركة الرائدة عالميًا في مجال البرمجيات والحلول الأمنية إلى جعل العالم مكانًا آمنًا لتبادل المعلومات رقميًا. وعلى مدار 25 عامًا أخذت الشركة على عاتقها حماية الأفراد والعائلات والشركات والحكومات في سعيها لتسخير إمكانات التقنيات الناشئة والوسائل الجديدة لتبادل المعلومات.

يُعد بنك عمان العربي من أوائل البنوك التي بدأت أنشطتها التشغيلية في السلطنة، كما يحظى بتاريخ طويل من الإنجازات التي يفخر بها الجميع. ويشغّل البنك اليوم شبكة واسعة تضم 65 فرع ومكتب تمثيلي، إلى جانب شبكة واسعة من أجهزة  الصرف الآلي تضم 148 جهاز في كافة أنحاء السلطنة. كما يوفر بنك عمان العربي مجموعة واسعة من المنتجات والخدمات المصرفية لزبائنه من الأفراد والشركات والمستثمرين على حد سواء.