OAB_Iftar_2018

“بنك عُمان العربي” ينظم حفل إفطار لعملائه في مسقط

مسقط، 19 يونيو 2018: احتفاءً بالشهر الفضيل وتأكيدًا لحرصه البالغ على توطيد علاقته بعملائه، نظم بنك عُمان العربي مؤخرًا حفل إفطار خاص لعملائه بمحافظة مسقط، أقيم الحفل بفندق جراند ميلينيوم مسقط في 6 يونيو الجاري.

وشهد الحفل حضور ما يزيد عن 250 شخص من عملاء البنك من مختلف فروع محافظة مسقط. هذا وقد مثّل البنك في هذه المناسبة عدد من مدراء المناطق والفروع،  بالإضافة إلى أعضاء الإدارة التنفيذية وبحضور موظفي فروع البنك في مسقط.

وفي تعليق له بهذه المناسبة، قال أحمد الخروصي رئيس إدارة المناطق ودعم الفروع: “نؤمن أن عملاؤنا جزء لا يتجزأ من أسرة البنك، ولذا ننتهز فرصة الشهر الفضيل لإشاعة روح الألفة بين عملاء البنك وموظفيه، كما نسعد بالاحتفال معا في هذه الأيام المباركة؛ فهي فرصة مميزة للتعبير عن خالص امتناننا لوفائهم الدائم،  فضلا عن التأكيد على حرصنا على تفهم احتياجاتهم وتلبية متطلباتهم بالشكل الذي يفوق توقعاتهم.”

وأضاف: “فضلًا عن ذلك، نسعى بحرص بالغ لتقديم أفضل المنتجات المميزة والحصرية لعملائنا والتي تمكننا من التعامل معهم واستيعاب رغباتهم بصورة أفضل، بالإضافة إلى تلك التي من شأنها أن تقوي علاقتنا بهم وتضمن لنا الاطلاع عن قرب على آرائهم حول منتجاتنا وخدماتنا المختلفة في البنك.”

بنك عمان العربي من أوائل البنوك التي بدأت أنشطتها التشغيلية في السلطنة، كما يحظى بتاريخ طويل من الإنجازات التي يفخر بها الجميع. ويشغّل البنك اليوم شبكة واسعة تضم 65 فرع ومكتب تمثيلي، إلى جانب شبكة واسعة من أجهزة  الصرف الآلي والتي تضم 148 جهاز في كافة أنحاء السلطنة. كما يوفر بنك عمان العربي مجموعة واسعة من المنتجات والخدمات المصرفية لزبائنه من الأفراد والشركات والمستثمرين على حد سواء.

OAB_Job_Seekers

بنك عُمان العربي يلتقي بالباحثين عن عمل في محافظة مسندم

مسقط، 27 يونيو 2018: في إطار سعيه لتمكين الشباب العمانيين من بدء مسيرتهم المهنية في القطاع المصرفي، نظم بنك عُمان العربي مؤخراً وبالتعاون مع وزارة القوى العاملة، مجموعة من مقابلات التوظيف للباحثين عن عمل في محافظة مسندم، وذلك لاختيار مجموعة منهم للانضمام إلى فريق البنك في المحافظة.

وعن أسباب إجراء هذه المقابلات في محافظة مسندم، صرح عادل الرحبي، رئيس إدارة الموارد البشرية في بنك عُمان العربي قائلاً: “عادة ما يسافر الباحثين عن عمل من أماكن إقامتهم في الولايات لإجراء مقابلات التوظيف في المقرات الرئيسية للشركات في مسقط مع ما يتطلبه ذلك من جهد وتكاليف، فضلاً عن عزوف البعض عن إجراء هذه المقابلات لعدم قدرتهم على تحمل أعباء السفر والإقامة في العاصمة. من هذا المنطلق وفي محاولة للتخفيف عن هؤلاء، قمنا في بنك عُمان العربي بإطلاق هذه المبادرة لإجراء مقابلات التوظيف والتقييم والتعيين مباشرة في محافظة مسندم للوظائف الشاغرة في فروع البنك بالمحافظة، الأمر الذي أتاح الفرصة أمام أكبر عدد من الباحثيين للتقدم لهذه الوظائف والحصول على فرصة للانضمام لواحدة من أعرق المؤسسات المالية في السلطنة”.

هذا وقد أجرى فريق المقابلات المكّون من إدارة الموارد البشرية وإدارة التجزئة المصرفية في بنك عمان العربي   في البنك العديد من المقابلات للباحثين عن عمل في محافظة مسندم على مدى يومين، وذلك لاختيار  عدد من المرشحين لشغل الوظائف الشاغرة في مجالات التجزئة المصرفية

يضيف الرحبي : “لقد كان لمبادرة بنك عمان العربي بعقد مقابلات العمل في محافظة مسندم الأثر الطيب لدى الباحثين عن عمل، ونحن فخورون بالمستويات التي تقدمت لشغل هذه الوظائف وعلى ثقة تامة بأنهم سيشكلون إضافة نوعية لفريق بنك عُمان العربي في مسندم ويسعدنا الترحيب بمن تم اختيارهم للانضمام إلى عائلة بنك عُمان العربي الكبيرة التي تضم اليوم ما يزيد عن  1160. كما نتقدم بالشكر والتقدير للأخوة في وزارة القوى العاملة الذي قدموا كل المساندة لفريق البنك للتواصل مع الباحثين عن عمل وتحديد موعد للمقابلات، الأمر الذي كان لهم عظيم الأثر في تسهيل مهمتنا وتحقيق الهدف منها”.

هذا ويعتبر بنك عمان العربي من أفضل المصارف المحلية فيما يتعلق بتعمين الوظائف على كافة المستويات، حيث تجاوزت نسبة العُمانيين من إجمالي الموظفين 96% وهي من أعلى النسب على مستوى القطاع المصرفي المحلي، كما يملك البنك رؤية استراتيجية لتعمين المناصب القيادية في البنك، حيث تشمل هذه الرؤية تطوير قيادات الصف الثاني من المواطنين من خلال برنامج خاص يدعى “قيادة” ويهدف إلى صقل مهارات المشاركين وتطوير معارفهم وخبراتهم ليتمكنوا من استلام مهام أكثر ضمن هرم الإدارة التنفيذية.

يُعد بنك عمان العربي من أوائل البنوك التي بدأت أنشطتها التشغيلية في السلطنة، كما يحظى بتاريخ طويل من الإنجازات التي يفخر بها الجميع. ويشغّل البنك اليوم شبكة واسعة تضم 65 فرع ومكتب تمثيلي، إلى جانب شبكة واسعة من أجهزة  الصرف الآلي والتي تضم 148 جهاز في كافة أنحاء السلطنة. كما يوفر بنك عمان العربي مجموعة واسعة من المنتجات والخدمات المصرفية لزبائنه من الأفراد والشركات والمستثمرين على حد سواء.

OAB - HQ

بنك عُمان العربي يجري سحوبات “حصاد” لشهر مايو في فرع الخوير

مسقط، 24 يونيو 2018: أجرى بنك عمان العربي مؤخرًا سحوبات برنامج التوفير حصاد لشهر مايو في فرع الخوير، وشهدت السحوبات فوز 83 فائزًا من مختلف الفروع بجائزة 1000 ريال عماني لكل منهم، إلى جانب فائز واحد في السحب الشهري الخاص بعملاء إيليت بجائزة قدرها 20,000 ريال عماني.

متحدثًا عن إجراء السحب لشهر مايو، صرح الفاضل رشاد بن جعفر الشيخ، نائب المدير العام لمجموعة التجزئة المصرفية في البنك، قائلًا: “مع إجراء هذا السحب نصل إلى منتصف مشوار برنامج التوفير حصاد 2018 حيث سيمثل سحب شهر يونيو نقطة المنتصف. مع ذلك، لا زالت هناك الكثير من الجوائز الرائعة بانتظار عملائنا الكرام؛ لذا أدعوهم جميعًا للاستمرار في الادخار لمضاعفة فرصهم للفوز.”.

ويقدم برنامج التوفير حصاد في نسخته الحالية فرصًا شهرية لعملاء البنك في جميع المناطق والفروع للفوز بجوائزه القيمة، حيث يجري بنك عُمان العربي سحوباته شهرياً على جائزة تتراوح بين 1,000 و500 ريال عماني لكل فائز يتوزعون على كافة الفروع. أما الجوائز المخصصة للمحافظات فتصل إلى 20,000 ريال عماني لفائز واحد وبمعدل 6 مرات خلال العام. إضافة إلى ذلك يتضمن البرنامج جوائز خاصة لعملاء إيليت بواقع 12 جائزة تتراوح بين 20,000 شهرياً و 50,000 كل ثلاثة أشهر.

وأضاف رشاد الشيخ: “بالنيابة عن بنك عمان العربي، أبارك لجميع الفائزين بسحب برنامج التوفير حصاد لشهر مايو، وأتمنى لجميع عملائنا التوفيق في السحب النصف سنوي القادم.”

بنك عمان العربي من أوائل البنوك التي بدأت أنشطتها التشغيلية في السلطنة، كما يحظى بتاريخ طويل من الإنجازات التي يفخر بها الجميع. ويشغّل البنك اليوم شبكة واسعة تضم 65 فرع ومكتب تمثيلي، إلى جانب شبكة واسعة من أجهزة  الصرف الآلي والتي تضم 148 جهاز في كافة أنحاء السلطنة. كما يوفر بنك عمان العربي مجموعة واسعة من المنتجات والخدمات المصرفية لزبائنه من الأفراد والشركات والمستثمرين على حد سواء.

OAB_Ramadan_Auto_PR

بنك عمان العربي يعلن عن عروضه الرمضانية الرائعة لتمويل وتأمين السيارات

مسقط، 28 مايو 2018: احتفالاً بحلول الشهر الفضيل، أعلن بنك عُمان العربي عن إطلاق عرضه الرمضاني الخاص بقرض تمويل السيارات وتأمينها والذي يستمر حتى 28 يونيو المقبل. وكجزء من هذا العرض الرائع سيحصل الزبائن الذين يختارون تمويل شراء سيارة خلال فترة العرض عن طريق قروض تمويل السيارات على معدل فائدة استثنائي يبدأ من 4.5% فقط سنويًا بفترة سداد تمتد إلى 10 سنوات، إضافة إلى الحصول على الموافقات في فترة زمنية قصيرة. كما يمكنهم الاستفادة من الأسعار المخفضة على التأمين الشامل للسيارة بمعدل يبدأ من 1.65% ، وبالإضافة إلى هذه الفوائد، سيتمكن الزبائن الذين يقدّمون طلباتهم للحصول على قرض سيارة عبر بنك عُمان العربي من الحصول أيضًا على بطاقة ائتمانية مجانية للسنة الأولى مع كل طلب لقرض سيارة.

وحول العرض الجديد، صرح الفاضل رشاد بن جعفر الشيخ، نائب المدير العام لمجموعة التجزئة المصرفية في البنك، قائلاً: “يوماً بعد يوم تزداد شعبية خدمة قرض تمويل السيارات من بنك عُمان العربي وذلك بفضل مرونتها الفائقة وسرعة الحصول على الموافقات المطلوبة للقرض. وقد ارتأينا تطوير هذه الخدمة والوصول بها إلى مستويات أرقى من خلال إطلاق عرضنا الرمضاني الفريد الذي يقدم لعملائنا الكرام مزايا متنوعة تشمل معدلات فائدة مميزة وموافقات سريعة على القروض تجنب العميل كثرة المراجعات عند تقديم الطلب، إلى جانب أسعار مخفضة على التأمين هي الأكثر تنافسية في السوق عند شرائهم لمركبة جديدة. ومع المزايا الأخرى التي تشكل قيمة مضافة حقيقية للعملاء، يمكنهم الآن شراء سيارة أحلامهم والاستفادة من هذا العرض الرمضاني الرائع.”

ومن خلال العرض الجديد سيقدم بنك عمان العربي لعملائه قروض سيارات على السيارات الجديدة والمستعملة تصل إلى 80% من قيمة السيارة وبسعر مخفض خاص يبلغ 4.5% فقط سنويًا، وبفترة سداد تمتد إلى 10 سنوات لكل من العمانيين والوافدين. كما يفتخر البرنامج بتقديم إجراءات سريعة للحصول على الموافقات المبدئية وتخليص معاملات القروض بسهولة. كما سيتيح البنك لزبائنه خيار الحصول على تأمين شامل لمركباتهم بمعدلات خاصة تبدأ من 1.65% فقط ، وبذلك يستفيد العملاء من بين أفضل الأسعار المتاحة في السوق. وكميزة ذات قيمة مضافة، سيتم تقديم بطاقة فيزا كلاسيك الائتمانية مجانًا للسنة الأولى لعملاء عرض قروض السيارت والتمويل من البنك.

وأضاف رشاد الشيخ: “أردنا توفير عرضٍ مميزٍ لعملائنا، لذلك قمنا بتقديم هذين العرضين مع مزايا مرنة لتمويل السيارات وتأمينها. وتعبر مثل هذه العروض عن التزامنا بتزويد عملائنا بأفضل الخيارات والخدمات وبأسعار هي من بين الأفضل في السوق. كما أن تقديم هذا العرض هو طريقتنا للاحتفال بشهر رمضان المبارك مع العملاء الكرام وإظهار الولاء والامتنان لهم لدعمهم المستمر للبنك”.

بنك عمان العربي من أوائل البنوك التي بدأت أنشطتها التشغيلية في السلطنة، كما يحظى بتاريخ طويل من الإنجازات التي يفخر بها الجميع. ويشغّل البنك اليوم شبكة واسعة تضم 65 فرع ومكتب تمثيلي، إلى جانب شبكة واسعة من أجهزة  الصرف الآلي والتي تضم 148 جهاز في كافة أنحاء السلطنة. كما يوفر بنك عمان العربي مجموعة واسعة من المنتجات والخدمات المصرفية لزبائنه من الأفراد والشركات والمستثمرين على حد سواء.

OAB_Hasaad_APR_PR

بنك عمان العربي يجري سحوبات “حصاد” لشهر أبريل في صور

مسقط، 24 مايو 2018: أجرى بنك عمان العربي مؤخرًا سحوبات برنامج التوفير حصاد لشهر أبريل في فرع صور، وشهدت السحوبات فوز 83 فائزًا من مختلف الفروع بجائزة 500 ريال عماني لكل منهم، إلى جانب فائز في السحب الخاص بعملاء إيليت وفائز في سحوبات المحافظات –فروع  الداخلية، حيث حصل كل فائز منهم على جائزة وقدرها 20,000 ريال عماني.

هذا وتم تنظيم السحب بحضور كل من أعضاء إدارة فرع صور وموظفيه وعملاء البنك في المنطقة.

متحدثًا عن إجراء السحب لشهر أبريل، صرح الفاضل رشاد بن جعفر الشيخ، نائب المدير العام لمجموعة التجزئة المصرفية في البنك، قائلًا: “شهد هذا الشهر إجراء السحب الثاني من سحوبات المحافظات والبالغ عددها ستة سحوبات حيث تبلغ قيمة الجائزة فيها 20,000 ريال عماني، وشمل السحب لهذا الشهر جميع فروع البنك في محافظة الداخلية. وتجرى هذه السحوبات كل شهرين وسيتم إجراء السحب القادم في شهر يونيو لفروع منطقة الباطنة. وتعد سحوبات المحافظات أحد الفئات الثلاثة الرئيسية لبرنامج التوفير حصاد حيث يضم أيضًا سحوبات الفروع الشهرية وسحوبات إيليت.”

ويقدم برنامج التوفير حصاد في نسخته الحالية فرصًا شهرية لعملاء البنك في جميع المناطق والفروع للفوز بجوائزه القيمة، حيث يجري بنك عُمان العربي سحوباته شهرياً على جائزة تتراوح بين 500 و 1,000 ريال عماني لكل فائز وسوف يوزع على كافة الفروع. أما الجوائز المخصصة للمحافظات فتصل إلى 20,000 ريال عماني لفائز واحد وبمعدل 6 مرات خلال العام. إضافة إلى ذلك يتضمن البرنامج جوائز خاصة لعملاء إيليت بواقع 12 جائزة تتراوح بين 20,000 شهرياً و 50,000 كل ثلاثة أشهر.

وأضاف رشاد الشيخ: “بالنيابة عن بنك عمان العربي، أبارك لجميع الفائزين الـ85 بسحب برنامج التوفير حصاد لشهر أبريل، ومازالت هنالك مئات الجوائز التي تنتظر الفائزين بها حتى نهاية عام 2018. وأود أن أشجع جميع عملائنا على الاستمرار في الادخار لمضاعفة فرصهم للفوز في السحوبات القادمة.”

بنك عمان العربي من أوائل البنوك التي بدأت أنشطتها التشغيلية في السلطنة، كما يحظى بتاريخ طويل من الإنجازات التي يفخر بها الجميع. ويشغّل البنك اليوم شبكة واسعة تضم 65 فرع ومكتب تمثيلي، إلى جانب شبكة واسعة من أجهزة  الصرف الآلي والتي تضم 148 جهاز في كافة أنحاء السلطنة. كما يوفر بنك عمان العربي مجموعة واسعة من المنتجات والخدمات المصرفية لزبائنه من الأفراد والشركات والمستثمرين على حد سواء.

OAB_OER_Adil_PR

بنك عُمان العربي يرعى مؤتمر التمويل والموارد البشرية

مسقط، 23 مايو 2018: رعى بنك عُمان العربي مؤخراً مؤتمر التمويل والموارد البشرية الذي تنظمه عُمان إيكونوميك ريفيو (OER) لتسليط الضوء على أهم تطورات قطاعي التمويل والموارد البشرية في السلطنة وأبرز التحديات التي تواجه كل منهما.

هذا وأقيم المؤتمر تحت رعاية سعادة منى بنت سالم الجردانية وكيلة وزارة القوى العاملة للتعليم التقني والتدريب المهني بفندق شيراتون عُمان في الثاني من شهر مايو الجاري. وقد شهد اللقاء حضور كبار الخبراء التنفيذيين وروّاد الأعمال من مختلف القطاعات. ومثّل البنك في المؤتمر الفاضل عادل الرحبي رئيس إدارة الموارد البشرية والذي شارك أيضاً بتقديم ورقة عمل.

وفي تعليقه على رعاية البنك لهذا الحدث الهام، قال عادل الرحبي: ” يحرص بنك عُمان العربي باستمرار على دعم المحافل المتعلقة بالقطاع المالي وكذلك الفعاليات التي من شأنها مواكبة كل ما هو جديد خاصة في مجال تطوير الكادر البشري وتوفير سبل الارتقاء الوظيفي. ومن هنا جاءت رعايتنا لهذا الحدث الذي أثرى الحضور بمجموعة من الأفكار القيّمة في مختلف الجوانب ذات الصلة بقطاعي التمويل والموارد البشرية والتدريب والتي ستسهم بلا شك في رسم خطط التدريب المستقبلية للمؤسسات المشاركة في المؤتمر، إضافة إلى تزويدهم بتقنيات ووسائل مبتكرة وأكثر فاعلية.”

يشار إلى أن مؤتمر التمويل والموارد البشرية ومنذ إطلاق نسخته الأولى قبل ثلاثة أعوام، جذب إليه أنظار الرؤساء التنفيذيين والمسؤولين الماليين وكذلك رؤساء الموارد البشرية وغيرهم من الأعضاء التنفيذيين. وشهد المؤتمر في نسخته الحالية مجموعة واسعة من النقاشات المثرية ودراسات الحالة والعروض المرئية، إضافة إلى عدد من الجلسات التفاعلية. وكان الحدث قد نُظّم على جزأين تناول الأول منهما قطاع التمويل بينما ركز الثاني على الموارد البشرية.

هذا وسلط مؤتمر التمويل والموار البشرية 2018 الضوء على خمسة محاور رئيسية شملت مناقشة دور مخصصات الموارد المالية في مضاعفة المكاسب، وكيفية الانتقال من مرحلة شح الوظائف إلى مرحلة توليد الوظائف بشكل مستدام، وتسليط الضوء على الآثار المترتبة على تغير بعض القوانين التنظيمية المحلية والدولية مثل تلك المتعلقة بضريبة القيمة المضافة ومعايير ضمان الوضوح والشفافية وتعديل نسب الضرائب على أرباح الشركات، وكذلك مناقشة الجوانب المتعلقة بموضوع خصخصة مؤسسات القطاع العام واكتتابات القطاع الخاص وسوق الأسهم، فضلاً عن إعادة النظر في نماذج الأعمال لضمان استمرارية ازدهارها رغم تقلبات السوق.

إضافة إلى ذلك، تناول مجموعة من خبراء التعليم والتطوير مواضيع متنوعة ذات صلة بالمعارف المكتسبة عن طريق التعليم باللعب، واستخدام الذكاء الاصطناعي في تعزيز المواهب، فضلاً عن استخدام أدوات القياس السيكومترية (معدل الذكاء) في التعليم والتعلم الرقمي. كما شهد المؤتمر تسليط الضوء على خمسة محاور أخرى ضمت التحديات التي تواجه خبراء التعليم، وكيفية إيجاد بيئة مشجعة للتعلم المستمر، وطبيعة التعليم للجيل الجديد، وتطوير القيادات، وأهمية إيجاد معايير قياسية في المنظومة التعليمية.

وأضاف عادل الرحبي: “نيابة عن بنك عُمان العربي، أود أن أثني على الجهود التي بذلها منظمو المؤتمر والتي ساهمت في ظهوره بهذا الشكل المميز وتحقيقه النجاح المتوقع ما يجعلنا نفخر كوننا كنا جزءاً من هذا النجاح، ونحن نتطلع باستمرار لدعم كافة المحافل المشابهة في المستقبل.”

يعد بنك عمان العربي من أوائل البنوك التي بدأت أنشطتها التشغيلية في السلطنة، كما يحظى بتاريخ طويل من الإنجازات التي يفخر بها الجميع. ويشغّل البنك اليوم شبكة واسعة تضم 65 فرع ومكتب تمثيلي، إلى جانب شبكة واسعة من أجهزة  الصرف الآلي والتي تضم 148 جهاز في كافة أنحاء السلطنة. كما يوفر بنك عمان العربي مجموعة واسعة من المنتجات والخدمات المصرفية لزبائنه من الأفراد والشركات والمستثمرين على حد سواء.

OAB_NCP_PR

بنك عمان العربي يحتفي بخريجته في البرنامج الوطني للرؤساء التنفيذيين

مسقط، 21 مايو 2018 احتفل بنك عُمان العربي مؤخراً بتخرج أسماء بنت علي بن رمضان الزدجالية،مساعد المدير العام ورئيس إدارة عمليات الائتمان بالبنك، ضمن البرنامج الوطني للرؤساء التنفيذيين، وذلك بعد إكمالها برنامجاً تدريبياً شاملاً مدته 9 أشهر انطلق في سبتمبر من العام الماضي في المعهد الدولي للتطوير الإداري (IMD) في مدينة لوزان بسويسرا .

رشاد بن علي المسافر، الرئيس التنفيذي بالوكالة لبنك عُمان العربي، أشاد بنجاح أسماء في اجتياز البرنامج المتقدم كونها المرشحة الوحيدة عن القطاع المصرفي فقال : “نحن سعداء بإكمال مرشحة بنك عُمان العربي أسماء الزدجالي لواحد من أهم برامج تطوير القيادات على مستوى السلطنة، نحن على ثقة بأنها اليوم أكثر قدرة على تسلم مهام أوسع ضمن الإدارة التنفيذية للبنك، الأمر الذي سينعكس إيجاباً على أداء العمليات وبالتالي تعزيز تجربة عملاء البنك الكرام وتطويرها نحو الأفضل”.

وأضاف : “بالنيابة عن رئيس وأعضاء مجلس الإدارة، وكافة موظفي البنك، أهنئ أسماء على هذا الإنجاز الذي يأتي في سياق رؤية البنك الاستراتيجية لتطوير كوادره من العمانيين وتأهيلهم لاستلام مناصب قيادية ضمن هرم الإدارة التنفيذية. نحن فخورون بنجاح أسماء في اجتياز كافة مراحل البرنامج بجدارة عالية فهي شخصية موهوبة ومتميزة، وما فعلته يُعد إنجازًا كبيرًا بكل ما للكلمة من معنى، سواء على المستوى الشخصي، أو على مستوى البنك كمؤسسة تعتني بموظفيها وتقدر إنجازاتهم”

من جانبها تحدثت أسماء الزدجالية قائلة: “لقد كانت مرحلة في غاية الأهمية في مسيرتي المهنية مع الزملاء المنتسبين للبرنامج من كافة القطاعات، إن حجم المعارف التي تلقيناها خلال الأشهر التسعة الماضية كبير جداً وعلى درجة عالية من الأهمية، أتطلع لتوظيف هذه المعلومات لتطوير عملي في بنك عُمان العربي لتعزيز الأداء و تطوير تجربة العملاء نحو الأفضل.  كما أود أن أتقدم بالشكر والتقدير لكافة أعضاء الإدارة الذين قدموا لي كل الدعم والمساندة لإنجاح هذه التجربة”.

وكان معهد تطوير الكفاءات بديوان البلاط السُلطاني المشرف على البرنامج قد نظم حفل تخريج لـ 70 مشاركًا في الدفعة الثالثة من البرنامج الوطني للرؤساء التنفيذيين والدفعة الأولى من البرنامج الوطني للقيادة والتنافسية، تحت رعاية معالي السيد خالد بن هلال البوسعيدي وزير ديوان البلاط السلطاني. حيث ألقى سعادة الدكتورعلي بن قاسم بن جواد مستشار الدراسات والبحوث بديوان البلاط السلطاني كلمة خلال الحفل أشار فيها إلى نجاح البرنامج في تزويد المشاركين بالمعرفة والقدرات المناسبة لإيجاد تأثير إيجابي في المؤسسات التي يعملون بها، وفي قطاعاتهم بشكل عام، الأمر الذي سينعكس إيجاباً على رفع تنافسية السلطنة في مختلف المجالات، كما هنأ سعادته الخريجين لالتحاقهم في منتدى عمان للأعمال الذي تأسس العام الماضي لدعم رحلة هؤلاء الخريجين في عالم القيادة نظراً لما يملكونه من معارف وخبرات ستصنع الفارق.

يذكر أن أسماء الزدجالية تحمل شهادة الماجستير في إدارة الأعمال من جامعة ستراثكلايد وهي رئيسة الخريجين العمانيين من هذه الجامعة، وعضو في جمعية المرأة المهنية، كما تمتلك خبرة تربو عن 19 عاماً من العمل لدى شركات وبنوك كبرى في المنطقة، وخلال عملها لدى بنك عمان العربي، كانت أسماء عضوًا فاعلًا في تعزيز مركزية الإدارة لوحدة خدمات التجزئة المصرفية، ووحدة الخدمات المصرفية للشركات، ووحدة إدارة ائتمان التمويل الإسلامي، مما ساهم في تعزيز جودة الأصول وإحداث التغييرات اللازمة لتعزيز مستويات التحكم الإداري وإنجاز المعاملات بشكل أسرع.

ويُعتبر بنك عمان العربي من أوائل البنوك التي بدأت أنشطتها التشغيلية في السلطنة، كما يحظى بتاريخ طويل من الإنجازات التي يفخر بها الجميع. ويشغّل البنك اليوم شبكة واسعة تضم 57 فرع و8 مكاتب تمثيلية، إلى جانب شبكة واسعة من أجهزة  الصرف الآلي والتي تضم 152 جهاز في كافة أنحاء السلطنة. كما يوفر بنك عمان العربي مجموعة واسعة من المنتجات والخدمات المصرفية لزبائنه من الأفراد والشركات والمستثمرين على حد سواء.

OAB_Lead_Module4_PR

بنك عمان العربي ينظم الورشة التدريبية الأخيرة من برنامج “قيادة2”

مسقط، 20 مايو، 2018: في إطار سعيه المتواصل لتطوير وتحسين مهارات موظفيه، أطلق بنك عمان العربي النسخة الثانية من برنامج تطوير وتعزيز المهارات القيادية “قيادة” العام الماضي، وقد أكمل المشاركون العشرون بالبرنامج الورشة التدريبية الرابعة والأخيرة بعنوان “استراتيجيات اتخاذ القرار”.

وفي تعليقه حول إكمال الورشة التدريبية الأخيرة من برنامج “قيادة”، صرح عادل الرحبي، رئيس إدارة الموارد البشرية قائلاً: “تم التركيز في الورش التدريبية الثلاث الأولى على تطوير أساليب القيادة والوعي الذاتي والإدارة الاستراتيجية، وهي المحاور ذاتها التي ركزت عليها الورشة الأخيرة بالإضافة إلى طرح محاور استراتيجية أخرى مثل حل المشكلات، والقيادة الشجاعة وتطوير الذات وغيرها من المحاور. وبعد أن انتهينا من تنظيم جميع الورش التدريبية سيخضع المشاركون إلى  تقييم شامل باستخدام نظام  360 درجة قبل تخرجهم من البرنامج.” ومن أهم الفعاليات التي تضمنتها تلك الورش هو تنفيذ برنامج في مجال تطوير مهارة الابتكار في العمل والتي تم تنفيذه بالتعاون مع CASS Business School, London.

وتناولت الورشة الأخيرة عدد من المحاور الهامة مثل القيادة الاستراتيجية وتحليل المشكلات وطرق إحداث تأثير إيجابي في البنك من خلال التطوير المستمر للمهارات والموارد. كما ركزت على محور التخطيط للتطور الشخصي بما في ذلك استعراض طرق لقياس التطور الذاتي وتحسين المساءلة الشخصية. وقدم عدد من المشاركين مواضيع بحثية تتعلق بالتحديات في القطاع المصرفي والمالي إلى جانب توصياتهم بكيفية مواجهتها. كما طلب من المشاركين عمل الخطة الخاصة بهم للتطور الشخصي من أجل الاستمرار في إحداث فارق إيجابي ومستدام في البنك. بالإضافة إلى ذلك، تضمنت خطة التطور الشخصي فرص اعتمادهم بعد إكمالهم برنامج قيادة بنجاح. وسيقام التقييم الثاني الشامل باستخدام نظام 360 درجة  والأخير في شهر  يوليو.

وأضاف عادل: “هدفنا من تنظيم برنامج قيادة هو إثراء المسيرة المهنية للموظفين العمانيين في بنك عمان العربي من خلال التدريب على بناء المهارات والقدرات القيادية والإدارية  وبما يسهم  في تطوير القدرات والكفاءات الوطنية في القطاع المصرفي بالسلطنة. ونيابة عن إدارة بنك عمان العربي، أود تهنئة جميع المشاركين العشرين بإكمالهم بنجاح الورشة التدريبية الأخيرة من برنامج قيادة 2.”

يُشار إلى أن “قيادة” هو برنامج تطويري فريد من نوعه يهدف إلى جمع الموظفين العمانيين ممن يتمتعون بمواهب ومؤهلات قيادية مع أشهر الخبراء العالميين، ويسعى البرنامج الذي صُمم للتنفيذ في مدة 6 أشهر لتطوير مهارات المشاركين بما يضمن الرقي بمهاراتهم الإدارية والقيادية وليكونوا أعضاء في فريق إدارة التغيير.

وقد صُمم برنامج “قيادة” بالتعاون مع مؤسسة ‘Inspirational Development Group (IDG)’ والتي تعد إحدى المؤسسات الرائدة عالميًا في الاستشارات القيادية والإدارية. وتقوم هذه المؤسسة بتقديم خلاصة خبراتها الواسعة وبرامجها التدريبية المكثفة عالية الجودة إلى مجموعة من أشهر وأكبر الشركات على مستوى العالم. كما تتبع أيضًا أكاديمية ساندهيرست العسكرية الملكيَة في بريطانيا، وتتعاون مع عدد من أبرز وأكبر شركات القطاعين العام والخاص في المنطقة وذلك من مكتبها في الشرق الأوسط الكائن في مسقط.

بنك عمان العربي من أوائل البنوك التي بدأت أنشطتها التشغيلية في السلطنة، كما يحظى بتاريخ طويل من الإنجازات التي يفخر بها الجميع. ويشغّل البنك اليوم شبكة واسعة تضم 65 فرع ومكتب تمثيلي، إلى جانب شبكة واسعة من أجهزة  الصرف الآلي والتي تضم 148 جهاز في كافة أنحاء السلطنة. كما يوفر بنك عمان العربي مجموعة واسعة من المنتجات والخدمات المصرفية لزبائنه من الأفراد والشركات والمستثمرين على حد سواء.

OAB_Lead2_Round3_PR

بنك عُمان العربي ينظم الورشة التدريبية الثالثة من برنامج “قيادة”

مسقط، 13 مايو  2018: بعد إطلاقه للنسخة الثانية من برنامج تطوير وتعزيز المهارات القيادية “قيادة” العام الماضي، أعلن بنك عُمان العربي أن المشاركين العشرين في البرنامج قد أكملوا الورشة التدريبية الثالثة والتي كانت بعنوان “إدارة الأداء” بنجاح. وكجزء من الورشة، تعرف المشاركون على برنامج CASS وهو برنامج متخصص يتألف من أربعة أقسام ويركز على تعزيز روح الابتكار وريادة الأعمال.

وفي تعليق له حول إكمال الورشة الثالثة، قال عادل الرحبي رئيس إدارة الموارد البشرية بالبنك: “نحن واثقون بأن برنامج قيادة2 يسير بالشكل المخطط له، إذ نلاحظ ارتفاع مستويات أداء المشاركين بشكل مستمر وبالمستوى الذي يفوق توقعاتنا، وكما هو الحال مع منتسبي البرنامج السابقين، فقد أثبت المشاركون الجدد بقدراتهم الذهنية العالية وأفكارهم المميزة قدرتهم الفائقة على الاستفادة من كافة الورش التدريبية بالشكل الذي يضمن لهم الصعود على السلم الوظيفي في سنواتهم العملية القادمة.”

هذا وقد ركزت الورشة التدريبية الثالثة على استعراض نتائج الورشة الاجتماعية التي تم تنظيمها خلال الأسابيع القليلة الماضية، إلى جانب تناول عدة محاور متعلقة بإدارة الأداء شملت سياسات التدريب والتحفيز، والمحادثات الصعبة والمعقدة، وإدارة الأداء الضعيف، والإدارة من أجل تحقيق النتائج، وإدراك ضغوط العمل، والتعاون، ومفاهيم إثبات الذات وتغيير الإدارة.

وأضاف عادل الرحبي: “هذه الورشة هي الثالثة من أصل أربع ورشات خُطط لأن تنظم على مدار ستة أشهر وهي مدة البرنامج الذي تضمن أيضًا إقامة ورشتين اجتماعيتين هدفت كل منهما إلى إكساب المشاركين مهارات وظيفية قيّمة على يد فريق التوجيه المؤلف من مجموعة من أعضاء الإدارة العليا بالبنك.”

وتُعد ورشة CASS استكمالًا للورشة الثالثة وهي برنامج متخصص يتكون من أربعة أقسام مختلفة تم تناولها جميعًا على مدار يومين بواقع قسمين لكل يوم، حيث تناول اليوم الأول القسم الأول الذي ركز على التحديات التي تواجه البنوك بشكل عام وسبل تذليلها، والقسم الثاني الذي سلط الضوء على قضايا متعلقة بريادة الأعمال التجارية للشركات. أما اليوم الثاني فشهد القسمين الثالث والرابع حيث قام المشاركون بتجربة محاكاة لواقع الأعمال التجارية من أفكارهم وتصوراتهم الذهنية، إضافة إلى التعرف على طرق الحصول على الأعمال التجارية.

يُشار إلى أن “قيادة” هو برنامج تطويري فريد من نوعه يهدف إلى جمع الموظفين العمانيين ممن يتمتعون بمواهب ومؤهلات قيادية مع أشهر الخبراء العالميين، ويسعى البرنامج الذي صُمم للتنفيذ في مدة 6 أشهر لتطوير مهارات المشاركين بما يضمن الرقي بمهاراتهم الإدارية والقيادية وليكونوا أعضاء في فريق إدارة التغيير.

وقد صُمم برنامج “قيادة” بالتعاون مع مؤسسة ‘Inspirational Development Group (IDG)’ والتي تعد إحدى المؤسسات الرائدة عالميًا في الاستشارات القيادية والإدارية. وتقوم هذه المؤسسة بتقديم خلاصة خبراتها الواسعة وبرامجها التدريبية المكثفة عالية الجودة إلى مجموعة من أشهر وأكبر الشركات على مستوى العالم. كما تتبع أيضًا أكاديمية ساندهيرست العسكرية الملكيَة في بريطانيا، وتتعاون مع عدد من أبرز وأكبر شركات القطاعين العام والخاص في المنطقة وذلك من مكتبها في الشرق الأوسط الكائن في مسقط.

بنك عمان العربي من أوائل البنوك التي بدأت أنشطتها التشغيلية في السلطنة، كما يحظى بتاريخ طويل من الإنجازات التي يفخر بها الجميع. ويشغّل البنك اليوم شبكة واسعة تضم 65 فرع ومكتب تمثيلي، إلى جانب شبكة واسعة من أجهزة  الصرف الآلي والتي تضم 148 جهاز في كافة أنحاء السلطنة. كما يوفر بنك عمان العربي مجموعة واسعة من المنتجات والخدمات المصرفية لزبائنه من الأفراد والشركات والمستثمرين على حد سواء.

OAB_OER_Award_PR

تطبيق بنك عُمان العربي الذكي يحصد جائزة “أفضل تطبيق مبتكر”

ضمن جوائز عُمان للقطاع المصرفي والمالي

مسقط، 9 مايو 2018:  اعترافا بجهوده المبذولة في سبيل تقديم أفضل الخدمات المصرفية المميزة لعملائه، حصد بنك عُمان العربي جائزة “أفضل تطبيق مبتكر” ضمن جوائز عُمان للقطاع المصرفي والمالي عن تطبيقه الفريد من نوعه للهواتف الذكية والذي تم تدشينه العام الماضي. وقد نُظّم حفل توزيع الجوائز على هامش أعمال قمة العصر الجديد المصرفية/للبنوك الخليجية في نسختها الخامسة والتي أقيمت مؤخرًا في فندق شيراتون عُمان. هذا وشهدت الفعالية حضور كبير  من روّاد القطاعين المصرفي والمالي. و مثّل البنك رشاد بن علي المسافر الرئيس التنفيذي بالوكالة لبنك عُمان العربي والذي شارك كمتحدث في القمة أيضًا.

وحول حصول البنك على هذه الجائزة، صرّح رشاد المسافر قائلًا: “لقد كرسنا كافة جهودنا لتطوير تطبيق هاتفي فريد من نوعه إلى جانب منصة رقمية توفر أفضل الخدمات المصرفية الإلكترونية، فضلاً عن تطوير خدمات أجهزة الصرف الآلي لتقدم خدمة مشابهة لما يقدمه التطبيق. حيث تم تصميم المنصة المتكاملة لتمنح العملاء خدمة مصرفية مميزة واستثنائية من خلال توظيفنا لأحدث الحلول الرقمية العملية والميسرة معًا. نحن فخورون لحصولنا على هذه الجائزة المرموقة التي تأتي تتويجًا لمساعينا المستمرة في تقديم أفضل الخدمات الممكنة لعملائنا،  ونجدد حرصنا للاستمرار في تطوير منصتنا الرقمية لتبقى دائمًا في صدارة منصات الدفع الإلكتروني في السوق.”

وكان تطبيق بنك عُمان العربي للهواتف الذكية قد تم تدشينه العام الماضي ضمن خطة التحول الرقمي للبنك وهو متوفر على نظامي iOS والأندرويد، وتضمن المنصة الرقمية لكافة العملاء سهولة الاستخدام والراحة التامة لإجراء معاملاتهم التجارية سواء من جهاز الصراف الآلي أو عبر شبكة الإنترنت أو تطبيق الهاتف النقال. كما توفر خدمات ميسرة وغير مسبوقة خصوصًا للمعتادين على استخدام أجهزة الصرف الآلي لبنك عُمان العربي أو الخدمات المصرفية الإلكترونية.

وأضاف الرئيس التنفيذي بالوكالة : “على مدار العام الماضي، تلقينا ردود فعل إيجابية حول المنصة الإلكترونية للبنك وتطبيق الهاتف الذكي من عملائنا الحاليين والجدد على حد سواء، حيث أشار عدد كبير من العملاء الجدد الذين انضموا لقائمة عملاء بنك عمان العربي تحديدًا إلى سهولة الاستخدام التي تمتاز بها  المنصة ما شجعهم لفتح حساب لدى البنك.”

جدير بالذكر أن قمة العصر الجديد المصرفي تسجل في دورتها الحالية نسختها الخامسة وتهدف بشكل أساسي لكشف أحدث التقنيات والسياسات التي من شأنها النهوض بالقطاع المصرفي وتطويره من خلال تنظيم سلسلة من الحلقات النقاشية التفاعلية، والجلسات التخصصية بمشاركة كبار الخبراء الذين تحدثوا عن  أرائهم وخبراتهم، إلى جانب جلسات أخرى جماعية تضم روّاد القطاع المصرفي. إضافة إلى ذلك، تسلط القمة الضوء على دور التقنيات الحديثة في إعادة تشكيل العمل المصرفي، إلى جانب أهم القضايا البارزة التي تشغل قطاع الصيرفة حول العالم.

يُعد بنك عمان العربي من أوائل البنوك التي بدأت أنشطتها التشغيلية في السلطنة، كما يحظى بتاريخ طويل من الإنجازات التي يفخر بها الجميع. ويشغّل البنك اليوم شبكة واسعة تضم 65 فرع ومكتب تمثيلي، إلى جانب شبكة واسعة من أجهزة  الصرف الآلي تضم 148 جهاز في كافة أنحاء السلطنة. كما يوفر بنك عمان العربي مجموعة واسعة من المنتجات والخدمات المصرفية لزبائنه من الأفراد والشركات والمستثمرين على حد سواء.