National Day

بنك عُمان العربي يحتفل بالعيد الوطني السادس والأربعين المجيد

مسقط، 19 نوفمبر 2016 – احتفاءًا بالعيد الوطني السادس والأربعين المجيد، أقام بنك عُمان العربي احتفالية خاصة في فرعه الرئيسي بالغبرة وذلك تعبيراً عن الوفاء والتقدير لباني نهضة عُمان مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه. وحضر الاحتفال رشاد المسافر، نائب الرئيس التنفيذي وعدد من مسؤولي الإدارة العليا وموظفي الأقسام المختلفة.

وخلال الاحتفالية، قدم رشاد المسافر: أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه-وإلى الشعب العُماني الأبي بمناسبة العيد الوطني السادس والأربعين المجيد. وقال “إننا نجتمع اليوم للتعبير عن مدى فخرنا وتقديرنا للمنجزات والنجاحات التي تحققت على تراب الوطن الغالي في ظل القيادة الحكيمة والرؤية الرشيدة لحضرة صاحب الجلالة والتي رسختَ من مكانة السلطنة الاقتصادية على الصعيدين الإقليمي والعالمي. فمنذ أن تولى مقاليد الحكم، وطالما يهتم جلالته بتشجيع نمو وتطور الشباب العُماني الموهوب من أجل تعزيز مسيرة النمو والازدهار في مختلف القطاعات في عُمان”.

وأضاف بقوله: “لقد استطاع القطاع المصرفي والمالي في عُمان أن يتقدم بخطى ثابتة ومستقرة وأن يحظى على ثقة واحترام الجميع على مدار الثلاثة عقود الماضية، ونحن في بنك عُمان العربي نفخر بكوننا جزءاً لا يتجزأ من مسيرة تقدم وازدهار هذا القطاع الحيوي. وتمشياً مع التوجيهات السامية لمولانا حضرة صاحب الجلالة التي تركز في المقام الأول على أبناء هذا الوطن الغالي، نكرس اهتمامنا بتشجيع الشباب العُماني الموهوب من خلال رفدَ موظفينا بالتدريب والمهارات التي يحتاجونها ليشكلوا قادة القطاع المصرفي والمالي في المستقبل”.

هذا، وقد تم تزيين الفرع الرئيسي في بنك عُمان العربي بألوان العلم العُماني. كما شهدت الاحتفالية إلقاء عددٍ من القصائد الشعرية الوطنية بواسطة مجموعة من الطلاب العُمانيين تعبيراً عن حبهم للسلطنة وما تحقق فيها من منجزات مذهلة خلال الـ 46 عاماً الماضية.

جديرٌ بالذكر أنّ بنك عُمان العربيّ قد تأسس في عام 1984 بعد أن استحوذ على فروع البنك العربيَ في السلطنة. واليوم يوجد لدى بنك عُمان العربي أكثر من 65 فرعاً ومكتباً، وما يزيد عن 135 صراف آلي منتشرة في جميع أنحاء السلطنة، تتصل بفروع البنك العربيَ الـ 600 الموجودة في خمس قارات مختلفة. كما ويقدم البنك باقة من الحلول والخدمات المصرفية المبتكرة، بالإضافة إلى مساهماته القيَمة على الصعيدين المحلي والإقليمي والدولي والتي تهدف إلى تعزيز مكانة السلطنة كمحور اقتصادي وتجاري واستثماري واعد في جميع أرجاء العالم.