Deputy_CEO

مجلس إدارة بنك عُمان العربي يوافق على توصية الرئيس التنفيذي في تعيين نائبه رشاد المسافر في منصب الرئيس التنفيذي بالإنابة

مسقط، 27 ديسمبر 2017 : وافق مجلس إدارة بنك عُمان العربي على   توصية الرئيس التنفيذي أمين الحسيني بتعيين نائبه رشاد المسافر رئيسا تنفيذيا  بالإنابة بدءاً من الأول من فبراير  في العام القادم وذلك تماشيا مع خطة التعاقب التي اعتمدها البنك على مستوى الإدارة العليا،  وسوف يشرف الفاضل / أمين الحسيني  على  المرحلة الانتقالية  التي من المتوقع أن يكملها قبل نهاية  العام القادم.

يأتي هذا القرار مع إكمال بنك عُمان العربي لعامه الثالث والثلاثين من العمل في السوق المحلي، وبعد أربع سنوات من انطلاق مسيرة التحول للبنك التي أشرف عليها أمين الحسيني بعد توليه منصب الرئيس التنفيذي في فبراير من العام 2014م، مواكبا التطور النوعي لتقديم أفضل الخدمات في كافة مجالات الصيرفة، فضلاً عن إطلاق استراتيجية رقمية محدثة تهدف إلى تحول البنك ليكون أحد رواد الخدمات المصرفية الذكية عبر منصات الصيرفة الرقمية الحديثة.

رشاد بن محمد الزبير، رئيس مجلس إدارة بنك عُمان العربي، علّق على قرار مجلس الإدارة قائلاً : “يأتي هذا القرار في إطار حرص البنك على تمكين الكفاءات العُمانية من استلام مهام قيادية متقدمة ضمن هرم الإدارة التنفيذية للمؤسسة، الأمر الذي يأتي كنتيجة طبيعية للجهود الكبيرة التي بذلها البنك في تأهيل هذه الكوادر المتميزة لتكون على قدر المسؤولية خلال الفترة القادمة،  نحن على ثقة تامة بخبرة وكفاءة وحسن إدارة الفاضل رشاد المسافر، ونتمنى له كل التوفيق في مهمته القادمة، كما نود أن نتقدم بالشكر الجزيل للفاضل أمين الحسيني على قيادة مسيرة تحول البنك خلال السنوات الأربع الماضية،  متمنين له التوفيق في الفترة الانتقالية القادمة “.

من جانبه، أكد أمين الحسيني على نجاح بنك عُمان العربي في تحقيق أهداف التحول خلال الفترة الماضية بقوله : “لقد حقق البنك نتائج طيبة على المستوى المالي على مدى الأعوام الأربعة الماضية، كما نجح ولا يزال في تطبيق استراتيجية التحول الرقمي التي شملت العديد من المستويات، فضلاً عن تحقيق أهداف سبّاقة في تطبيق سياسة التعمين النوعي  التي تجسدت في إعداد فريق عمل حقق مركزا متقدما في إدارة المناصب الإدارية العليا في بنك عمان العربي، كذلك استطاع البنك إكمال منظومة الحوكمة  بتأسيس ضوابط داخلية تعمل على إدارة المخاطر تماشيا مع نظم البنك المركزي. وهنا فأنا على ثقة تامة من كفاءة الزميل رشاد المسافر لتكملة مسيرة النجاح لتحقيق الأهداف بعيدة المدى التي وضعها مجلس الإدارة الموقر، حيث سأعمل معه جنبا الى جنب لضمان سلاسة سير عمليات المرحلة الانتقالية.

بدوره أشار رشاد المسافر إلى أهمية هذه المرحلة قائلاً: “إن المرحلة الحالية لبنك عُمان العربي تمثل إحدى المفاصل النوعية في مسيرته الناجحة، فنحن نؤسس لنكون في الصدارة على كافة المستويات، وأنا على ثقة تامة، بأن الفريق الذي يعمل في البنك اليوم هم الأفضل على مستوى القطاع، وسيكونون خير عون لي لتحقيق أهداف البنك خلال السنوات القادمة. وهنا أود أن أتقدم بالشكر والتقدير للأخ أمين الحسيني على قيادته الفذة والتي استطاع فيها تحويل بوصلة مسيرة بنك عمان العربي الى عهد جديد مواكباً مصاف البنوك المحلية والإقليمية، وإحداث طفرة تغيير لتأسيس فريق قيادة عماني ارتكز على مبدأ “البشر .. قبل الحجر ” ومنهاج عمل تمكّن من إرسائه خلال ترؤسه للإدارة التنفيذية، ونحن مستمرون في السير على هذا النهج خلال المرحلة القادمة بعونه تعالى”.

يُعد بنك عمان العربي من أوائل البنوك التي بدأت أنشطتها التشغيلية في السلطنة، كما يحظى بتاريخ طويل من الإنجازات التي يفخر بها الجميع. ويشغّل البنك اليوم شبكة واسعة تضم 65 فرع ومكتب تمثيلي، إلى جانب شبكة واسعة من أجهزة  الصرف الآلي والتي تضم 148 جهاز في كافة أنحاء السلطنة. كما يوفر بنك عمان العربي مجموعة واسعة من المنتجات والخدمات المصرفية لزبائنه من الأفراد والشركات والمستثمرين على حد سواء.