Professional Development Workshop

بنك عمان العربي ينظم ورشة عمل للتطوير المهني

مسقط، 25 يوليو2017: نظم بنك عمان العربي مؤخرًا ورشة عمل متخصصة في تدقيق الحسابات أقيمت في المقر الرئيسي للبنك في الغبرة، وذلك في إطار تركيز البنك على التطوير المهني للموظفين. وشهدت الورشة التي نظمت بالتعاون مع الشركة العمانية العالمية للتنمية والإستثمار (أومينفست) والشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال، مشاركة 13 من موظفي المؤسسات الثلاث.
وفي تعليقه حول أهمية تنظيم مثل هذه الورش التي تهدف إلى التطوير المهني للموظفين، صرح الفاضل صلاح بن عبدالله الشرجي، رئيس قسم التدقيق الداخلي ببنك عمان العربي: “نحن نولي اهتماما كبيرا بتطوير مهارات وقدرات جميع الموظفين في البنك وعقد مثل هذه الورش هي جزء مهم من عملية التطوير المهني للموظفين. حيث سلطت حلقة العمل هذه الضوء على عدة مواضيع منها تحليل المخاطر ومعايير ومنهجيات التدقيق الدولي والاستخدام الأمثل لأدوات التدقيق وتحسين الكفاءة والتقنيات بشكل عام عند الانتهاء من إعداد تقارير التدقيق. وبالنسبة لنا كمؤسسة تعمل في القطاع المالي، فإن إعداد الكوادر المؤهلة القادرة على القيام بتدقيق الحسابات بمهنية عالية يعد أمرًا في غاية الأهمية لضمان الشفافية”.
وقام فريق التدقيق الداخلي في بنك عمان العربي بتنظيم الورشة التي أقيمت برعاية المؤسسات الثلاث المشاركة. فيما تولى عملية التدريب مجموعة من المدربين المتخصصين من المؤسسة الأمريكية بي إي أف المتحدة، والذين ركزوا على أفضل الأساليب والممارسات المتبعة في هذا المجال لوضع الاستراتيجيات وإعداد تقارير التدقيق استنادا على أساليب التدقيق القائمة على المخاطر.
وأضاف الفاضل صلاح الشرجي: “حققت الورشة نجاحا كبيرا حيث ساهمت في إكساب المشاركين استراتيجيات كتابة التقارير وأساليب تدقيق أكثر فعالية. كما تلقينا ردود إيجابية من المشاركين وسنعمل بالتأكيد على تنظيم ورش عمل مشابهة مع شركائنا في المستقبل”.
وتُعد مؤسسة بي إي أف الأمريكية، من المؤسسات المعتمدة من قبل الرابطة الوطنية لمجالس الدولة للمحاسبة (NASBA). وهي تنشط في مجال خدمات التدريب والاستشارات لأقسام التدقيق منذ ما يزيد عن 25 عاماً. وتركز ورش عملهم التفاعلية على تحسين مستوى التقارير وتحليل الأسباب الأساسية للنتائج، كما تُعد من المؤسسات المعتمدة من قبل معهد المدققين الداخليين (IIA) واتحاد تدقيق ومراقبة أنظمة المعلومات (ISACA).
ويُعتبر بنك عمان العربي من أوائل البنوك التي بدأت أنشطتها التشغيلية في السلطنة، كما يحظى بتاريخ طويل من الإنجازات التي يفخر بها الجميع. ويشغّل البنك اليوم شبكة واسعة تضم 57 فرع و8 مكاتب تمثيلية، إلى جانب شبكة واسعة من أجهزة الصرف الآلي تضم 148 جهاز في كافة أنحاء السلطنة. كما يوفر بنك عمان العربي مجموعة واسعة من المنتجات والخدمات المصرفية لزبائنه من الأفراد والشركات والمستثمرين على حد سواء.