رسالة الرئيس التنفيذي

لقد شهد بنك عمان العربي على مدى العقود الثلاثة الماضية، كيف تحولت سلطنة عمان إلى دولةحديثة تفاخر الأمم تحت القيادة الحكيمة لمولانا صاحب الجلالة المعظم، قابوس بن سعيد –حفظه الله وأبقاه-

كنا من أوائل البنوك التي تأسست في سلطنة عمان، وعايشنا هذه الرحلة المشرفة خطوة بخطوة، لنرى عُمان تتطور على كافة الأصعدة، ولم يكن القطاع المصرفي بعيداً عن ذلك التحول الشامل، حيث شهد تطورات متسارعة جعلت منه خلال سنوات، أحد أكثر القطاعات نشاطاً في السوق المحلي.

وكما هي طبيعة الأشياء، كان لابد لهذه المسيرة أن تستمر في مواكبة التطورات والاستحقاقات الجديدة التي تفرضها المتغيرات العالمية يوماً بعد يوم، لكي تكون على قدر المسؤولية وتستطيع تلبية احتياجات القطاعات الأخرى وطموحاتها في النمو. وهنا بالتحديد يكمن السبب الذي دفعنا في العام 2014م لإطلاق استراتيجية تحول شاملة لبنك عًمان العربي للانتقال إلى مستوى مختلف تماماً نكون فيه أحد رواد المصارف على المستويين المحلي والإقليمي، وقد رأينا بالفعل حجم التغيرات التي طرأت على مختلف جوانب عملنا خلال السنوات الأربعة الأخيرة، حيث دفعت هذه الاستراتيجية بالبنك للتركيز بشكل أكبر على قطاع التجزئة المصرفية، من خلال اتباع نهج جديد متمحور حول العميل ويسعى لفهم احتياجاته تمهيداً لتلبيتها بالسبل الأمثل، وصولاً بنهاية الأمر لإطلاق حسابات “إيليت” لعملاء النخبة لمنحهم تجربة مصرفية متكاملة تحوز على رضاهم وترقى لمستوى تطلعاتهم.

في ذات السياق أيضاً، عمل بنك عمان العربي على تحديث صورته في السوق المحلي عبر إعادة تصميم عدد من فروعه بهوية معززة للعلامة التجارية مع مظهر جديد وتصميم معاصر. وقد تم تعزيز مفهوم التصميم بعدد من المزايا والأنظمة الداعمة التي تم تقديمها كجزء من استراتيجية التحول للبنك التي تستهدف منح العميل تجربة استثنائية متكاملة تبدأ من الانطباع الأول للعميل لدى دخوله للفرع، مروراً بنظام الانتظار الإلكتروني المتطور، وشاشات العرض الجدارية، والأجهزة اللوحية المتنقلة، وأجهزة التوقيع الرقمي وقراءة البطاقة الشخصية، وصولاً إلى جناح إيليت لعملاء النخبة الذي يقدم لهم تجربة استثنائية لا تنسى.

حتى الآن شهدت 6 من فروعنا بالفعل هذه التغييرات التي حصدت إشادة واسعة من عملائنا الكرام، وسنستمر بعون الله في تطوير بقية الفروع خلال الفترة القادمة ليكتمل المظهر الجديد لبنك عمان العربي في كافة ولايات السلطنة.

إلى جانب هذه التطورات المستمرة على مستوى الفروع، قمنا أيضاً بالاستثمار بشكل موسع في تطوير البنية الأساسية التكنولوجية للبنك لتوفير منصة رقمية فائقة تقدم خدمات متكاملة لعملائنا الكرام، حيث تم إطلاق هذه المنصة في أغسطس من العام 2017م لتوفير مستويات متقدمة من الراحة للعملاء الذين أصبح بإمكانهم إنجاز الجزء الأكبر من معاملاتهم المصرفية عبر الإنترنت ومن خلال أجهزة الهاتف أو الأجهزة اللوحية أو حتى أجهزة الصرف الآلي التابعة للبنك والتي تحمل نفس واجهة التطبيقات الأخرى. وحصرياً لعملاء بنك عُمان العربي.

على المستوى الداخلي، عمل البنك خلال الفترة الماضية على تعزيز أداء موظفيه واستقطاب المزيد من الكفاءات الوطنية، إلى جانب تطوير مهارات الكوادر البشرية في مختلف الفروع من خلال استحداث برامج مختلفة تفرد بها بنك عُمان العربي. فقد شهد العام الماضي تحديداً مشاركة 947 موظفاً في مختلف الدورات التدريبية المقامة كلٌ حسب مجال تخصصه. ومن بين أبرز البرامج التدريبية برنامج تطوير القيادات  “قيادة” الذي سلط الضوء على تطوير المهارات القيادية لدى الكفاءات العمانية من طاقمنا بهدف تأهيلهم لشغل مناصب قيادية أعلى في البنك واستلام مسؤوليات أكثر. وقد شهدنا ولله الحمد نجاحاً باهراً في النسخة الأولى من البرنامج لعام 2017، كما تم إطلاق النسخة الثانية منه “قيادة2” بمشاركة 20 موظفاً من مختلف الإدارات.

يعد برنامج “قيادة” امتداداً حقيقياً لثقتنا الراسخة في كفاءة الكوادر الوطنية وحرصنا الدائم لرفع مستوى التعمين. حيث شهدنا العام الماضي تطوراً ملحوظاً في عدد الموظفين العمانيين في مختلف المناصب، حيث وصلت نسبة التعمين في مختلف الإدارات إلى 96% ما يجعلنا في مصاف البنوك الأعلى تعميناً في السلطنة.

وعلى مستوى المسؤولية المجتمعية، حرصنا دائماً أن نأخذ زمام المبادرة في دعم مختلف الجهات والمبادرات الهادفة إلى دعم مختلف شرائح المجتمع، كما حرصنا خلال العام الماضي على مشاركة موظفينا في مختلف المناشط والفعاليات الاجتماعية، وينبع هذا التوجه من إيماننا الراسخ بالدور الهام الذي يقوم به موظفينا في تحقيق تطلعات البنك على المستويين الاقتصادي والاجتماعي.

إن هذه التطورات والإنجازات التي نفخر بها، ماهي إلا بداية في مسيرة النهوض بقطاع الصيرفة في السلطنة ليرقى إلى مستويات نظرائه إقليمياً وعالمياً، ونؤكد العزم على المضي قدماً في تحقيق المزيد من الإنجازات والاستمرار في استحداث الأنظمة والبرامج وتطوير الخدمات التي نثق بأننا سنقطف ثمارها لاحقاً بعون الله في تقدم تقني شامل ورضا عملاء يفخرون بعلاقتهم ببنك عمان العربي.

وأخيراً، نؤكد لكم عملاءنا الكرام- أن هدفنا الأسمى هو تقديم أفضل خدمة مصرفية ممكنة لكم جميعاً.

رشاد المسافر

الرئيس التنفيذي