نبذة عن البنك

تأسس بنك عُمان العربي في عام 1984 بعد استحواذه على فروع البنك العربي في سلطنة عُمان. وخلال العقود الماضية، استمر البنك في التوسّع وتنويع منتجاته وخدماته ليوفر لعملائه في السلطنة مجموعة شاملة من الحلول المبتكرة في قطاعات الخدمات المصرفية للأفراد والشركات وتمويل المشاريع وخدمات الاستثمار والتمويل التجاري و الصيرفة الإسلامية.

في العام 2014 أطلق البنك استراتيجيته الجديدة للتحول نحو الصيرفة الرقمية انسجاماً مع التطورات المتسارعة على هذا الصعيد على مستوى العالم، تضمنت استراتيجية البنك أربعة ركائز أساسية تمهد الطريق نحو المستقبل:

1. تعزيز التجربة الشاملة والمتكاملة للعميل سواء في المعاملات الشخصية داخل الفروع المحدثة أو من خلال خدمة العملاء عن طريق القنوات الرقمية التي شهدت إضافة العديد من الخدمات الجديدة والمتطورة.

2. تعزيز النهج الابتكاري في العمل، وتوظيف أحدث التقنيات لتطوير حلول تلبي احتياجات الأجيال الجديدة من عملاء البنوك. وقد تجسد هذا المحور في إنشاء أول مختبر للابتكار في القطاع المصرفي المحلي في الربع الأول من العام 2020.

3. بناء شراكات استراتيجية تساعد البنك على تقديم خدمات ومنتجات متكاملة ذات قيمة مضافة للعميل.

4. بناء المواهب والكفاءات داخل البنك، بحيث تشمل خطة عمل واضحة للارتقاء الوظيفي بالاعتماد على الكفاءة وقياس الأداء.

في العام 2018 بدء البنك مفاوضاته للاستحواذ على بنك العز الإسلامي بنسبة 100% ودمجه مع نافذة اليسر للصيرفة الإسلامية التابعة للبنك، وفي يونيو 2020 تم توقيع اتفاقية الاندماج بين كبار المساهمين ليتحول بنك عُمان العربي بتاريخ 6 يوليو 2020 إلى شركة مساهمة عامة وتدرج أسهمه في سوق مسقط للأوراق المالية مؤذناً ببداية مرحلة جديدة من مسيرة نجاح هذه المؤسسة العريقة.

تضم قائمة المساهمين في بنك عُمان العربي ش.م.ع.ع كلٍ من:

· البنك العربي ش.م.ع : 49%

· الشركة العُمانية العالمية للتنمية والاستثمار ش.م.ع.ع (أومينفست) : 31.63%

· مساهمون آخرون (شركات وأفراد) 19.37%

بلغ إجمالي أسهم بنك عُمان العربي عند إدارجه في سوق مسقط للأوراق المالية 1,669,410,000 (مليار، وستمائة وتسع وستون مليوناً، وأربعمائة وعشرة آلاف سهماً) بسعر إدراج 213 بيسة للسهم الواحد، وبقيمة سوقية تعادل 355,584,330 (ثلاثمائة وخمس وخمسون مليوناً، وخمسمائة وأربعة وثمانون ألفاً وثلاثمة وثلاثون ريالاً عمانياً).